"شاحنة الانتفاضة".. وسم يوثق هروب الجنود الصهاينة وفرح الفلسطينيين

16:00 09 يناير 2017 الكاتب :   وكالات

بذكاء شديد من الشهيد فادي القنبر، وبعد عام ونصف عام من شرائه لـ "شاحنة الانتفاضة"، للعمل عليها لنقل مواد البناء، أثمر عمله بعملية دعس بطولية بالقدس المحتلة.

"شاحنة الانتفاضة".. اسم أُطلق على عملية الشهيد المقدسي فادي القنبر، لاقت تفاعلاً كبيرًا بين الجمهور الفلسطيني، أينما وجد، في قطاع غزة، والضفة الغربية والقدس المحتلتين، والشتات الفلسطيني.

وشارك آلاف الفلسطينيين والعرب في حملة التغريد على الوسم "#شاحنة_الانتفاضة" الذي أطلقه نشطاء فلسطينيون في أعقاب تنفيذ الشاب فادي قنبر عملية الدهس الفدائية في القدس المحتلة، أمس الأحد، والتي أسفرت عن مقتل 4 جنود صهاينة، وإصابة 20 آخرين بجراح وصفت جراح 8 منهم ببالغة الخطورة.

وغرد الآلاف على الوسم، عبر مواقع التواصل الاجتماعي معبرين عن فرحهم وإعجابهم وفخرهم بالعملية التي وصفوها بفاتحة خير لعام 2017م، بمشاركة واسعة من الكتَّاب والسياسيين، وداعمي المقاومة الفلسطينية، وعمليات انتفاضة القدس بشتى أنواعها وأبرزها "الدعس، والطعن، وإطلاق النار".

 

s ?>

وسجل الوسم في ساعاته الأولى ما يزيد على 145 مليون تفاعل عبر "تويتر"، بالإضافة لآلاف المشاركات عبر "فيسبوك" وباقي وسائل التواصل الاجتماعي.

وتميز وسم #شاحنة_الانتفاضة بتهكم كبير على الجنود الصهاينة الذين فروا من أمام الشاحنة وتركوا زملاءهم يدهسون تحتها، مرارًا وتكرارًا، ليكون هذا المشهد البطولي الأول والمتميز لانتفاضة القدس مع بداية عام 2017م، وفق قولهم.

وعبر الأسير المحرر والمبعد إلى غزة منصور ريان عن فرح العميق بالعملية، مغردًا عبر حسبه على "تويتر": "#شاهد لحظة تنفيذ عملية الدهس، هروب جنود الاحتلال وترك زملائهم لحظة تنفيذ العملية والتي أسفرت عن مصرع 4 جنود وإصابة 15 آخرين، #شاحنة_الانتفاضة".

  

عدد المشاهدات 240

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top