طباعة

    مظاهرات بمخيمات الروهنجيا في ذكرى التهجير (صور)

11:12 26 أغسطس 2018 الكاتب :   محمد سرحان

 

تظاهر الآلاف من مسلمي الروهنجيا في مخيمات اللجوء التي تؤويهم في بنجلاديش في الذكرى الأولى لتهجيرهم إثر هجمات 25 أغسطس من العام الماضي.
ورفع المتظاهرون لافتات تطالب الأمم المتحدة والمؤسسات والأطراف المعنية بالعمل على ضمان حقوقهم في العودة إلى قراهم ومنازلهم التي تم تهجيرهم منها.

وكانت قوات الجيش في ميانمار شنت في 25 أغسطس من العام الماضي 2017م، هجمات على قرى الروهنجيا في ولاية أراكان، تحت مزاعم مواجهة الإرهاب، ما أدى إلى مقتل المئات وتهجير نحو 700 ألف روهنجي من قراهم إلى بنجلاديش.

يشار إلى أن هجمات أغسطس 2017م سبقها بيومين فقط تسليم تقرير لجنة السكرتير السابق للأمم المتحدة "كوفي عنان" إلى حكومة ميانمار، وتضمن العديد من التوصيات لحل أزمة الروهنجيا وإيجاد نوع من التعايش المشترك في أراكان بين المسلمين والبوذيين.

ولجنة "عنان" هي لجنة استشارية شكلتها حكومة ميانمار في سبتمبر 2016م، برئاسة "الأمين العام السابق للأمم المتحدة "كوفي عنان" وهي مؤلفة من 9 أشخاص ثلاثة منهم أجانب وستة من مواطني ميانمار، لبحث أزمة إقليم أراكان وتقديم استشارات ومقترحات وتوصيات للحكومة، مارست اللجنة عملها لمدة عام كامل، وسلمت تقريرها للحكومة برئاسة "أونج سان سوتشي" مستشارة الدولة ووزيرة خارجيتها، في 23 أغسطس 2017م.

توصيات

وتضمن التقرير العديد من التوصيات الجيدة التي تعد بمثابة حلول مبدئية منها مراجعة قانون الجنسية الصادر عام 1982م والذي جرد المسلمين الروهنجيا من المواطنة، وكذا إعادة الروهنجيا النازحين في الداخل إلى قراهم، ورفع القيود عن حرية تنقل الروهنجيا، والسماح لوسائل الإعلام بدخول أراكان ونقل حقيقة ما يحدث للعالم، وفتح الباب أمام دخول المساعدات الإنسانية، ووقف عزل الروهنجيا عن بقية المجتمع، وانتقد التقرير ما سماه بالقوة المفرطة للجيش ضد الروهنجيا.

عدد المشاهدات 2255