هل يصبح ترامب أول رئيس يُعزل؟

16:25 27 أغسطس 2018 الكاتب :  

أكد سياسيون ان الرياح من المحتمل أن تأتي بما لايشتهيه ترامب وتنتهي بعزله ففي البداية تساءل الكاتب الصحفي د. ياسر محجوب الحسين هل يغدو ترمب أول رئيس يعزل وقال أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يتعرض هذه الأيام  إلى عاصفة سياسية قد تعزله من منصبه. ورغم أن عزل الرئيس في الولايات المتحدة إجراء قانوني ودستوري لكنه لم يسبق أن عُزل أي رئيس أمريكي.

وأوضح محجوب أن الرئيس آندرو جونسون عن الحزب الديمقراطي كان أول رئيس يُساءل في العام 1868 لكنه نجا بصعوبة حين بُرئ بأغلبية صوت واحد فقط بعد مساءلته في مجلس الشيوخ إذ  صوت ضده 35 مقابل 19، وكان عزله يتطلب 36 صوتا.

وأضاف محجوب : في ديسمبر 1998 بدأ مجلس النواب بأغلبيته الجمهورية، إجراءات لمحاكمة الرئيس الديمقراطي بيل كلينتون بتهمتي الكذب على المحققين وعرقلة سير العدالة في فضيحة مونيكا لوينسكي المتدربة بالبيت الأبيض حينها أيضا وبعد إجراء المحاكمة برئ كلينتون في مجلس الشيوخ (الكونغرس) رغم امتلاك الجمهوريين أغلبية 55 مقعدا من أصل 100، إذ أنهم كانوا بحاجة إلى 67 لإدانته بهدف عزله إذ يتطلب ذلك موافقة أغلبية الثلثين في المجلس.

وأكد أن الدستور  الأمريكي ينص على عزل الرئيس أو نائبه أو كبار موظفي الدولة بعد محاكمتهم وإدانتهم بتهم الرشوة أو الخيانة أو جنح وجنايات كبرى أخرى وتبدأ عملية المساءلة من مجلس النواب  الأمريكي، إذ يمكن لأعضائه أن يتقدموا بمشاريع قرارات لمساءلة الرئيس مبينا أن ترامب قاب قوسين أو أدنى من المساءلة في مجلس النواب إذ يستلزم ذلك موافقة أغلبية قليلة، وإن هبت رياح اجراءات المساءلة على غير ما تشتهي سفن ترامب فإنه من المحتمل أن تتوافر أغلبية الثلثين لاحقا في مجلس الشيوخ الذي يتولى محاكمة الرئيس في إجراء قد ينتهي بالتصويت على إدانته ومن ثمّ عزله.

وأشار محجوب إلى أن عملية العزل تعتبر عملية سياسية أكثر من كونها قانونية، وحاليا يسيطر الحزب الجمهوري حزب ترامب، على مجلسى الشيوخ والنواب، لكن هناك انتخابات التجديد النصفي في نوفمبر المقبل والتي ربما تؤدى إلى تغيير موازين القوى في مجلس الشيوخ، ومن ثم يصبح موقف ترامب حرجا وقد أجمعت وسائل الإعلام  الأمريكية على أن ترامب يعيش واحدة من أسوأ أيامه في الرئاسة.

وأكد محجوب أن مايكل كوهين محامي ترامب الشخصي السابق اعترف في المحكمة الأربعاء الماضي بأنه وبطلب من ترامب شخصيا دفع مبلغي 130 ألف دولار و150 ألف دولار لممثلة أفلام إباحية ونجمة لمجلة إباحية تقولان إنهما أقامتا علاقة قديمة مع ترامب لقاء التزامهما الصمت عن هذه العلاقة، وكان الهدف تفادي انتشار معلومات "كانت ستسيء إلى المرشح". وفي حال تأكد طلب ترامب فإنه يصبح شريكا في تهمة جنائية عقوبتها 5 سنوات سجن لكن ترامب اتهم محاميه بالتلفيق، وردّ المحامي باستعداده لتقديم معلومات جديدة للمحقق الخاص روبرت مولر الذي يحقق في تدخل روسيا المحتمل في انتخابات الرئاسة  الأمريكية عام 2016. ولاحقا بدا ترامب مرتبكا جدا وهو يحذر من ان أسواق المال ستنهار في حال مجرد الشروع في إجراءات عزله من منصبه، وذلك بعد يومين من اعتراف محاميه السابق مايكل كوهين بارتكاب مخالفات في ما يتعلق بتمويل الحملة الانتخابية لترامب والتهرب الضريبي والمالي. وقال ترامب ان الجميع سيصبحون فقراء جدا، لأنه في غياب تفكيري سترون أرقاما لن تصدقوها، وأثنى على نفسه زاعما بأنه يقوم بعمل عظيم في البيت الأبيض، وذلك بحسب مقال له على جريدة الشرق القطرية.

فيما قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت د. عبدالله الشايجي أن الحزب الجمهوري يعيش حالة قلق شديد ومخاوف من فوز الديمقراطيين في انتخابات الكونغرس في نوفمبر لا تقتصر على نجاح الديمقراطيين بانتزاع مجلس النواب منهم لبدء اجراءات عزل الرئيس بل يتعداها لفتح تحقيق وتقديم استجوابات لوزراء ومسؤولين كبار في إدارة ترامب، مبينا أن هناك قائمة يتم اعدادها من الحزب الديمقراطي والتي يتم ترويجها من قيادي الحزب الجمهوري في حالة فوز الديمقراطيين بالأغلبية في أحد المجلسين ما يشعر ترامب والجمهوريين بالقلق من قلب الطاولة على الجمهوريين الذين غطوا تجاوزات وزراء وقيادي  إدارة ترامب.

واضاف الشايجي: بحسب موقع Axios  فهذه قائمة بالقضايا والمواضيع التي سيثيرها الحزب الديمقراطي في حال فازوا بأي مجلس في الكونغرس في انتخابات نوفمبر القادم هذه القائمة لا تشمل اجراءات عزل الرئيس ترامب وهى كالتالي

1- تقديم ترامب نماذج عن الضرائب التي دفعها خلال السنوات السابقة

2-شركات وفنادق ترامب وهل هناك تضارب مصالح واستفادة ترامب من استغلال منصبه كرئيس للتربح من المؤسسات والدول بالتعامل مع شركاته ومؤسساته للتقرب من ترامب؟

3- صفقات ترامب مع روسيا

4 - دفع أموال لإسكات ممثلة الافلام الاباحية ستورمي دانليز

5- عزل مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي

6-عزل ترامب لمحامين في الحكومة الفيدرالية

7-منع ترامب تعيين المتغيرين جنسيا في القوات المسلحة

8-التعاملات التجارية لوزير المالية الخزانة مونخين

9-استخدام موظفين في البيت الأبيض بريدهم الالكتروني الخاص في مراسلات رسمية

10-مخالفة اللوائح وإساءة وزراء ومسؤولين في إدارة ترامب استخدام مزاياهم خاصة السفر

11-التباحث ومناقشة معلومات سرية في منتجع مار لوغو الذي يملكه ترامب في فلوريدا

12-مناقشة مدى التزام مستشار ترامب وصهره في معاملته التجارية باللوائح الأخلاقية

13-أسباب فصل الرئيس ترامب وانهاء أنشطة مجلس مستشاري البيئة

14-فرض إدارة ترامب حظر سفر على مواطني7دول مسلمة قبل حذف العراق من القائمة

15-سياسة ترامب التي انُتقدت بشدة بفصل الأطفال عن أهاليهم المهاجرين غير الشرعيين

16-تعامل إدارة ترامب المخيب للآمال في عمليةالانقاذ جزيرة بورتوريكو لجزيرة بورتوريكو بعد إعصار ماريا والذي قتل فيه أكثر من 4 آلآف شخص وأدى لدمار واسع في الجزيرة التابعة لأميركا

17-محاولات الاختراقات والقرصنة للتلاعب للتأثير على نتائج الانتخابات وأمن الانتخابات وخاصة من روسيا

18-تعامل البيت الأبيض مع منح وحجب التصاريح الأمنيةلموظفي البيت الأبيض.

وأوضح الشايجي أن هناك قضايا تُحضّر وقد تظهر حتى نهاية العام ستقدم رسميا ضدوزراء وقيادي إدارة ترامب والبيت الأبيض إذا فاز الديمقراطيون في انتخابات الكونغرس في نوفمبر.لذلك هناك قلق ومخاوف من كشف التجاوزات التي تستر عليها الجمهوريون-الأغلبية في المجلس الحالي ترامب ولجمهوريون يستعدون لربط الأحزمة!

ونشرت صحيفة "الغارديان" البريطانية تقريرا تحدثت فيه عن سر تخلي قطاع كبير من الحزب "الجمهوري" عن ترامب، وتحدث معظمهم عن احتمال عزل الرئيس الأمريكي.

وقالت "الغارديان: "في فترته الرئاسية الأولى، تورط ترامب في تسع جرائم تقريبا، ومارس سياسات، جعلت مسألة بقائه أو استمراره في منصبه أمرا معقدا".

وتابعت "كل تلك الأمور جعلت الحديث عن عزله أكثر رواجا لدى الجمهوريين، حتى أكثر من مسألة طرحه بين الديمقراطيين، بعدما شعروا أن ترامب سيجعلهم يخسرون كل أرضيتهم في الشارع وأن سقوطه بتلك الطريقة سيكون بمثابة انهيار للحزب الجمهوري بالكامل".

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن كلمة "عزل ترامب"، تصدرت محرك البحث "غوغل" ليس في الولايات المتحدة فقط، بل في كل العالم وبكل اللغات تقريبا، وهو ما يحولها من مجرد "فكرة مجنونة" إلى "احتمال وارد".

كما أوضحت أن آخر الإحصائيات، أشارت إلى أن كلمة "عزل ترامب"، تذكر حاليا بمعدل مرة كل 5 دقائق على محطات التلفزيون الأمريكية.

ونقلت الصحيفة عن لاتوشا براون، ناشطة الحقوق المدنية في ولاية جورجيا الأمريكية، قولها: "تجاوزنا حاليا في أزمة ترامب فضيحتي ووترغيت وكلينتون، ما نواجهه أدلة أكثر تجريما، إذن لماذا لا يستمر الحديث عن عزل ترامب، أمرا واردا".

عدد المشاهدات 4761

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top