طباعة

    عمران خان: الإساءة للإسلام مثل إنكار "الهولوكوست"

09:52 28 أغسطس 2018 الكاتب :   الأناضول

تعهد رئيس الوزراء الباكستاني الجديد عمران خان بأن يثير في الأمم المتحدة قضية الإساءة للإسلام، مشددا على أنه يجب التعامل مع قضية الإساءة للإسلام مثل التعامل مع موضوع إنكار المحرقة النازية (هولوكوست).

وجاءت تصريحات خان يوم الاثنين في أول كلمة له بمجلس الشيوخ بعد توليه مهام منصبه، في ظل اعتزام نائب هولندي يميني تنظيم مسابقة رسوم كاريكاتيرية مسيئة للإسلام.

وقال إن الحكومة الباكستانية ستثير قضية الإساءة للإسلام في منظمة التعاون الإسلامي التي تضم 57 دولة، لمطالبة الدول الإسلامية بالتوصل إلى سياسة جماعية يمكن طرحها في المنتديات الدولية.

وأضاف أن إثارة هذه القضية في الأمم المتحدة كانت لا بد أن تتم منذ سنوات، وضرب مثلا بالدول التي تجرم إنكار الهولوكوست.

وتابع أن بعض الدول لديها عقوبات بالسجن لمن ينكر الهولوكوست، "لأنهم يدركون أن هذا شيء يضر مشاعر المجتمع اليهودي، ونحن نحتاج إلى سياسة مماثلة حتى لا يؤذي الناس مشاعرنا نحن المسلمين مراراً وتكراراً".

وتجرم دول أوروبية إنكار الهولوكوست، أي الإبادة الجماعية والقتل المنهجي لملايين من الأقليات العرقية الأوروبية بينهم يهود على أيدي قوات ألمانيا النازية في ثلاثينيات وأربعينيات القرن الماضي.

ومرر أعضاء مجلس الشيوخ الباكستاني أمس قرارا يدين مسابقة رسوم كاريكاتيرية مسيئة للإسلام دعا إليها البرلماني الهولندي اليميني المتطرف خيرت فيلدرز.

وكانت الخارجية الباكستانية استدعت الاثنين الماضي القائم بأعمال السفير الهولندي في إسلام آباد احتجاجًا على هذه المسابقة.

عدد المشاهدات 2871