حفريات الاحتلال تنخر منازل المقدسيين.. وتحذيرات من انهيارات ضخمة

14:46 05 مارس 2019 الكاتب :   فلسطين المحتلة - مها العواودة:

- صيام: الانهيارات المتتالية في الطرق وتشققات المنازل كشفت عن مدينة أنفاق في القدس

- الخواجا: الاحتلال أفرغ أسفل منازل الفلسطينيين في القدس من التربة والصخور وهذا يعد كارثة

 

بوتيرة متسارعة، تواصل سلطات الاحتلال حفرياتها في مدينة القدس المحتلة، وباتت تلك الحفريات تشكل خطراً على المدينة بأكملها، هذه الحفريات كشفت جزءاً منها الأمطار الغزيرة التي سقطت خلال الفترة الأخيرة على مدينة القدس، من خلال حدوث انهيارات في التربة في منطقة وادي حلوة بسلوان، بعد أن تغلغلت المياه في باطن الأرض، وكشفت عن الأنفاق الضخمة والمتشعبة التي تسببت بتشققات في المئات من المنازل الفلسطينية في القدس.

كما ويمنع الاحتلال إصدار أي أوامر بناء جديدة للفلسطينيين في المدينة المقدسة وذلك بهدف إحداث تفوق ديموغرافي للمستوطنين على حساب الفلسطينيين.

مئات المنازل مهددة بالانهيار

ويقول مدير مركز وادي حلوة في القدس جواد صيام لـ"المجتمع": إن انهيارات أرضية تقع بين الحين والآخر بالإضافة لتصدعات جديدة في حي وادي حلوة في سلوان القريبة من المسجد الأقصى المبارك بسبب الأنفاق التي وصلت أسفل قبة الصخرة، نتيجة الحفريات الإسرائيلية المتواصلة وما يرافقها من تفريغ أتربة وصخور، لاستكمال أعمال حفر شبكة الأنفاق الموصلة إلى أسوار المسجد الأقصى وساحة البراق من الجهة الغربية.

ولفت صيام إلى أن شبكة الأنفاق التي يواصل الاحتلال حفرها جعلت منازل الفلسطينيين معلقة في الهواء بدون أساسات، الأمر الذي نتج عنه تشققات قدي تؤدي لانهيار نحو 70 منزلاً في منطقة وادي حلوة، وهذا يتطلب تدخلاً دولياً عاجلاً لإنقاذ القدس من عمليات الحفريات والتهويد التي باتت تهدد حياة الفلسطينيين بشكل كبير.

في سياق متصل، كشف تقرير لمركز القدس للدراسات الاجتماعية والاقتصادية، أن نحو 1756 منزلاً في القدس مهددة بالانهيار لأسباب تتعلق بالحفريات التي يجريها الاحتلال تحت القدس، وكذلك رفض الاحتلال إعادة ترميم هذه المنازل من جديد ضمن حربه على الوجود الفلسطيني في مدينة القدس، في حين قرر الاحتلال مؤخراً إقامة آلاف الوحدات الاستيطانية ويواصل تنفيذ مخطط لإسكان نحو مليون مستوطن في مدينة القدس بحلول عام 2030.

شبكات أنفاق ضحمة

من جانبه، قال الخبير في مجال الاستيطان صلاح الخواجا لـ"المجتمع": إن شبكة الأنفاق التي أقامها الاحتلال تهدف بالأساس لطمس معالم مدينة القدس الحضارية، هناك حفريات تحت الأرض وعمليات تهويد وهدم فوق الأرض، والاحتلال قام بسحب معظم الصخور من تحت منازل الفلسطينيين في أحياء القدس، حيث تشاهد الشاحنات وهي تنقل تلك الصخور والأتربة التي يتم سحبها نتيجة الحفريات المتواصلة.

وأكد الخواجا أن معظم منازل الفلسطينيين في أحياء البلدة القديمة في القدس هي آيلة للسقوط بفعل الحفريات، وأن الأمطار التي سقطت مؤخراً على القدس كشفت شبكة أنفاق في منطقة سلون وأحياء متعددة في القدس التي شيد الاحتلال مدينة أنفاق تحت الأحياء العربية في القدس.

يشار إلى أن الاحتلال يمنع الفلسطينيين بشكل كامل من البناء في مدينة القدس حيث رفض مؤخراً نحو 20 مخططاً للبناء ويرفض منح أي موافقة للفلسطينيين للبناء وهذا تسبب بأزمة حادة في السكن لنحو 330 ألف فلسطيني يقطنون مدينة القدس المحتلة.

عدد المشاهدات 1612

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top