ثلاث دول عربية في قائمة الأغنى عالمياً في عام 2014م

10:51 24 سبتمبر 2014 الكاتب :   أحمد الشلقامي
بناء على نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي

نشر موقع مباشر الاقتصادي تقريراً يوضح أغنى 10 دول بالعالم خلال العام 2014م، وذلك بناء على نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي وجاء ترتيبها كالتالي:

1– قطر: نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي: 102,769 دولار:

تأتي قطر في المرتبة الأولى كأغنى دولة في العالم مرة أخرى، من موقعها على الخليج العربي في شبه الجزيرة العربية، لديها الكثير من احتياطيات النفط والبترول الطبيعية، ومعظم دخلها يعتمد عليها، كما أن لديها اقتصاداً متنوعاً بشكل جيد جداً، فلديها قطاع اللؤلؤ فضلاً عن الصناعة والنقل، وبشكل أكثر تحديداً قطاع النقل الجوي، ولزيادة مستوى المعيشة لمواطنيها وضعت العائلة المالكة الحاكمة إستراتيجية لإلغاء الضرائب للشعب، كما أن لديها سياسات تجارية منفتحة مع أكبر اقتصاد في العالم، الولايات المتحدة، وهو عامل مهم جداً.

2 – لوكسمبورج: نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي 80,679 دولار:

هي واحدة من أكثر البلدان ازدهاراً في أوروبا والمعروفة أيضاً بجنة الضرائب (أو الملاذ الضريبي: منطقة تفرض بعض الضرائب أو لا تفرض أي ضرائب على الإطلاق أو هي دول تتمتع أنظمتها المصرفية بقوانين صارمة لتحافظ على سرية حسابات عملائها الأجانب فتساعدهم على التهرب من دفع الضرائب في بلادهم الأصلية)؛ مما يجعلها الملاذ للعديد من مليارديري العالم الذين يختارون العيش فيها، ومن أهم مصادر الدخل الاتصالات السلكية واللاسلكية وصناعة الصلب والحديد.

3 - سنغافورة: نصيب الفرد من الناتج الإجمالي: 60,833 دولار:

بلد آسيوي آخر رغيد العيش، دولة سنغافورة هي عبارة عن مجموعة جزر تتكون من 63 جزيرة، وتقع في جنوب شرق آسيا، وهي من بين البلدان الأربعة الأغنى بما في ذلك هونج كونج وكوريا الجنوبية وتايوان، سكان هذا البلد الصغير هو حوالي 5.5 مليون نسمة. وتشتهر بمأكولاتها الشهية والشهيرة ليست فقط داخل البلد وإنما في البلدان الأخرى، حيث كسبت مبالغ ضخمة من المال بشكل غير متوقع، كما اشتهرت بمنافستها السياحية العالمية.

4 – النرويج: نصيب دخل الفرد من الناتج الإجمالي: 55,265 دولار:

مع حوالي ٥ ملايين شخص يعيشون في هذه البلد والناتج المحلي الإجمالي المرتفع نسبياً يعطيها مكانتها من بين أغنى الدول في العالم، ومن المثير للاهتمام فإن البلد تشاطر حدودها مع بعض الدول المزدهرة الأخرى بما في ذلك فنلندا وروسيا والسويد، واقتصاد البلد يعتمد إلى حد كبير على احتياطات الغاز الطبيعي والنفط.

5 - هونج كونج: نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي: 50,709 دولار:

تقع على الساحل الجنوبي للصين، وتعتبر الدولة الخامسة الأغنى من حيث الناتج المحلي الإجمالي، وفي الواقع هذه البلد هي من بين الوجهات المالية الرائدة للمستثمرين ليس فقط في آسيا وإنما في العالم، في حين أن لديها عملتها الخاصة وحكومة مستقرة، ومعظم دخلها يأتي من قطاعات مثل السياحة والنقل.

6 - بروناي دار السلام: نصيب الفرد من الناتج المحلي الاجمالي: 50,400 دولار:

واحدة من أغنى الدول في جنوب شرق آسيا، فيتولد الدخل والإيرادات من صادرات الغاز الطبيعي والنفط الخام، وعلاوة على الإيرادات القادمة من البترول حيث أضاف ٩٠٪ على الأقل للناتج المحلي الإجمالي للبلاد، مع أقل من ٥٠٠ ألف نسمة، فهي أيضاً أقل البلدان المأهولة بالسكان في جميع أنحاء العالم.

7 – الولايات المتحدة الأمريكية: نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي: 49,820 دولار:

الولايات المتحدة هي واحدة من البلدان الأكثر نفوذاً في العالم على الرغم من العديد من الكوارث الطبيعية والقضايا السياسية التي هزت اقتصادها على مدار السنوات الماضية، والذي يجعل البلاد من بين أغنى الدول هي البضائع المصدرة في العالم والتي تشمل الأسلحة والتكنولوجيا وعدد قليل من الخدمات والمنتجات الأخرى، بالإضافة لذلك تعتبر الولايات المتحدة كأكبر منتج ودولة مالية في جميع أنحاء العالم.

8 – الإمارات العربية المتحدة: نصيب الفرد من الناتج المحلي الاجمالي: 48,992 دولار:

الإمارات واحدة من أغنى ١٠ دول في العالم، متضمنة ٧ إمارات مستقلة، وفي الوقت الحاضر، واحدة من أغنى الدول العربية لأن ناتجها المحلي الإجمالي يحل في المركز الثالث في الشرق الأوسط، ومن بين مصادر الدخل تشمل الغاز الطبيعي وصادرات النفط والتمور والسمك المجفف، فمنذ نضوب النفط في البلاد تم اكتشاف العديد من الأعمال المتنوعة لاستمرار ازدهارها، فالمشاريع المعمارية العظيمة التي نفذت فيها يجعل منها واحدة من أبرز الأماكن السياحية جاذبية، وهذا الدور أكسبها الكثير من عملة النقد الأجنبي.

9 - سويسرا: نصيب الفرد من الناتج المحلي الاجمالي: 45,286 دولار:

سويسرا هي من البلدان الأكثر ازدهاراً في العالم، يتميز اقتصادها بالتنوع والاستقرار، وتمكنت من المحافظة على سجلاتها الممتازة من حيث الناتج المحلي الإجمالي، ما يجعل سويسرا واحدة من أغنى البلدان في مصادرها الواسعة من الدخل مثل الزراعة والسياحة والخدمات المصرفية، ومعروفة أيضاً باسم قيادي متميز في صناعة أرقى الساعات في العالم، يتمتع أفرادها بالعيشة الميسورة لاعتبارها الملاذ الآمن لزيادة أموالهم.

10 – الكويت: نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي: 43,846 دولار:

أتت الكويت في المركز العاشر كواحدة من الدول العربية الأغنى؛ مما يجعلها واحدة من الدول المزدهرة في الشرق الأوسط وآسيا، فكما هي الحال مع الدول الغنية، الكويت تعتمد على الودائع النفطية لإيراداتها الضخمة، وفي الواقع، فالنفط الخام يشكل نسبة كبيرة من بضائعها المصدرة، بقدر غنى هذه البلد إلا أن عدد سكانه قليل حوالي 2.8 مليون نسمة.

وتجدر الإشارة إلي أن الأرقام السابقة لا تعني ما يحصل عليه الفرد كمرتب سنوي في هذه الدول، بل تعني مقدار نصيبه من قيمة السلع والخدمات التي تقدمها الدولة التي يعيش فيها فيما لو تم تقسيمها على كل السكان.

كانت هذه هي قائمة شاملة على أكبر 10 أغنى البلدان في العالم لعام 2014م والتي حللت من قبل المؤسسات الاقتصادية العالمية والاقتصاد بشكل عام، فالوضع الاقتصادي هو أحد المحددات الرئيسة لعوامل ثرائها، بالإضافة لذلك اقتصاد هذه الدول يبقى ثابتاً أو يتحسن بشكل تدريجي، وبالتالي أدى إلى تحسين مستوى المعيشة لدى المواطنين.

 

 

 


عدد المشاهدات 753

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top