نواب يطالبون بطي ملف الحقوق الإنسانية والمدنية لغير محددي الجنسية

18:01 15 أبريل 2019 الكاتب :  

طالب عدد من النواب والنواب السابقين بطى ملف الحقوق الإنسانية والمدنية لغير محددي الجنسية

قال النائب عبدالله فهاد العنزي " لما تمثله معاناة الإخوة البدون من هواجس اجتماعية وأمنية وإنسانية قدمت مع الإخوة النواب الكرام طلباً برلمانياً لاستعجال مناقشة التقرير الثاني للجنة حقوق الإنسان للاقتراحات بقوانين بشأن الحقوق المدنية والإجتماعية لإخواننا غير محددي الجنسية".

كما وجه سؤالاً الى وزير المالية يعن اغلاق الحسابات البنكية لغير محددي الجنسية وما هي الية صرف الرواتب بعد الاغلاق، وقال فهاد بأن هذا الاجراء تعد صارخ علي مصدر رزقهم وأموالهم وهم من خدموا الوطن في شتى المجالات.

فيما قال النائب محمد هايف المطيري " يجب على البنك المركزي مخاطبة البنوك لفتح الحسابات المغلقة للإخوة البدون، وتمكينهم من أموالهم ،وهو أبسط حقوقهم، وعلى الوزير المختص ممارسة دوره في رفع التعسف والظلم الذي يمارس  من خلال قرارات ارتجالية طائشة غير إنسانية وغير مسئولة زادت قضية البدون تعقيدا".

وتابع هايف " إستجواب وزير الداخلية تحدد اتجاهه جلسة الثلاثاء والمشاركة في ظلم البدون لايقتصر على الجهاز المركزي أو الوزير بل كل من سكت عن التعسف والظلم تجاه هذه الفئة والذي له قلب يخشى الله أو حس إنساني أو وطني لايسعه إلا الوقوف مع الحق المشروع للبدون في إقرار حقوقهم المدنية وإزاحة كابوس الظلم عنهم".

وقال النائب د.جمعان الحربش في حسابه عبر تويتر" يجب ان يطوى ملف الحقوق الانسانية والمدنية للأخوة البدون بإقرار قانون الحقوق المدنية والإنسانية لهم فلم يعد مقبول بقاء إنسان ورب أسرة بلا هوية أو قدرة على العمل وان كان هناك مزور فالقضاء هو من يحكم بذلك فالتزوير جريمة تثبت بحكم قضائي لا قرار اداري قد يصيب مرة ويخطئ مرات".

 

عدد المشاهدات 1512

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top