"رمضان" في إذاعة القرآن الكريم بمصر.. آخر نشاط قبل خطاب جديد

11:37 11 مايو 2019 الكاتب :   القاهرة - براء ماجد:

كثفت "شبكة القرآن الكريم" في مصر نشاطها الإذاعي منذ بدء شهر رمضان المعظم بمشاركة مسؤولين بارزين في انتظار خطة تطوير تتركز على وضع خطاب ديني جديد للشبكة، بحسب تصريحات المسؤولين بمصر، وسط ترقب واسع لمدى تأثير ذلك على الشبكة الدينية الإذاعية الأشهر بمصر.

الأزهري وجمعة

وشملت الخطة البرامجية الرمضانية مجموعة من البرامج والفترات المفتوحة التي تذاع على الهواء وتستعرض الموضوعات والأسئلة الفقهية للمستمعين وضيوفها من العلماء والمشايخ المعتمدين بكل من الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف فقط وسط غياب للدعاة المستقلين.

وتذيع "إذاعة القرآن الكريم" بالتزامن مع شبكة البرنامج العام يومياً البرنامج الوثائقي "شموس في سماء الأزهر" الذي يقدمه أسامة الأزهري، مستشار الرئيس المصري للشؤون الدينية، لتسليط الضوء على أعلام الأزهر الشريف.

ويقدم وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة حديثاً يومياً على موجات "إذاعة القرآن الكريم" خلال الشهر المعظم.

وأعلن محمد نوار، رئيس الإذاعة المصرية، تكليف حسن مدني رئيس شبكة البرنامج العام السابق بالإشراف على العمل بشبكة القرآن الكريم قبيل شهر رمضان وتحديداً من مطلع شهر مايو الجاري لحين تعيين رئيس جديد لها.

وشكل نوار لجنة من المتخصصين من خارج العاملين في شبكة القرآن الكريم لهيكلة برامج الإذاعة، بهدف تقليل عدد البرامج المكررة، التي لا يوجد جدوى من وجودها، ومن المقرر الاستغناء عن 20 من البرامج من إجمالي ما يقرب من 60 برنامجاً، ليتواصل بث أهم 40 برنامجاً فقط لاستمرارها في إطار يتماشى مع تجديد الخطاب الديني، وفق بيان رسمي.

نشاط رمضاني

وبدأت الشبكة منذ اليوم الأول بث مجموعة من التلاوات القرآنية الجماهيرية لكبار القراء يومياً قبل أذان المغرب، ومن بين القراء الشيخ محمد صديق المنشاوي، والشيخ محمد رفعت، والشيخ عبدالباسط، والشيخ مصطفى إسماعيل، وآخرون.

وتواصل الشبكة يومياً نقل صلاتي المغرب والعشاء من المساجد الكبرى بالقاهرة، ومن بينها مساجد الإمام الحسين، والسيدة زينب، والسيدة نفيسة.

وأطلقت الإذاعة فترة مفتوحة تستمر لمدة ساعة يومياً بعد العصر طوال شهر رمضان تحت عنوان "مع الصائمين" تجيب فيها عن الأسئلة والاستفسارات الدينية على الهواء مباشرة.

وبثت الشبكة ثلاث مسابقات ذات جوائز، وهي مسابقات مع كتاب الله في رمضان، ومع حجاج بيت الله الحرام، و"الماء في القرآن والسُّنة".

وتذاع مسابقة "الماء في القرآن والسُّنة" يومياً قبيل العصر، وتبدأ بمعلومة أو أكثر عن الماء ونهر النيل، يتبعها نبذة عن مضمون آية من القرآن الكريم أو حديث شريف ذكر فيه الماء صراحة أو ضمناً، والمطلوب معرفة الآية والسورة التي وردت فيها، أو نص الحديث الشريف.

المسابقة سنوية وتقام بالتعاون مع وزارة الموارد المائية والري، ومن إعداد وتقديم الإذاعيين أبو بكر عبدالمعطي، وأسامة العربي.

كما يقدم الإذاعي أحمد عبدالظاهر مسابقة "مع كتاب الله في رمضان" مساء كل يوم، وتدور محورها هذا العام حول القيم الأخلاقية في القرآن الكريم، والمطلوب في نهاية كل حلقة معرفة رقم الآية أو الآيات واسم السورة التي وردت فيها.

كما يقدم الإذاعي كمال نصر الدين صباح أيام الأحد، والثلاثاء، والخميس، برنامج "مصر الكنانة" يركز على ما يتفرد به المصريون في علاقتهم بشهر رمضان المبارك.

كما تقدم الشبكة خلال الشهر الفضيل يومياً قبل أذان صلاة المغرب حلقات المسلسل الديني "سيدة يثرب" ويدور حول السيرة الذاتية للصحابية نسيبة بنت كعب بن عمرو بن عوف، وكنيتها "أم عمارة".

أزمة التجديد

وفي سبتمبر الماضي تصاعدت أزمة في "إذاعة القرآن الكريم" بعد وقف برامج "خواطر الإمام" للشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي، و"الأزهر جامع وجامعة"، و"قطوف من حدائق الإيمان"، و"البرامج التعليمية للثانوية الأزهرية والإسلام والتنمية وقيم إسلامية".

وتحدثت وسائل إعلام مصرية معارضة عن تغيير جذري للخطاب الديني للشبكة يتوافق مع رؤى النظام الحالي خاصة مع نقل أبرزها الإذاعيين بها إلى إذاعات أخرى، وهم شحاته العرابي، وحمزة المسير، ووسام البحيري، وعبدالخالق عبدالتواب، وإبراهيم خلف، وعلاء العرابي.

المثير أن في مطلع أبريل الماضي دعت الإذاعية المصرية الشهيرة إيناس جوهر إلى إذاعة الموسيقى بعد إذاعة الأذان مباشرة في "إذاعة القرآن الكريم"، في إطار مقترحات لمكافحة "التطرف".

وتعتبر إذاعة القرآن الكريم مصر هي أول إذاعة متخصصة في الإعلام الديني في العالم العربي والإسلامي، وبدأت في بث إرسالها في 29 مارس 1964، وإلى جانب التلاوات القرآنية، والبرامج الحية والفترات المفتوحة مع المستمعين، فهي تبث الإنشاد الديني لكبار المبتهلين.

عدد المشاهدات 1572

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top