"الصحفيين اليمنيين" ترصد 62 انتهاكا بحق الإعلام في 6 أشهر ‎

16:22 23 يوليو 2019 الكاتب :   وكالات

أعلنت نقابة الصحفيين اليمنيين، الثلاثاء، رصد 62 حالة انتهاك بحق الحريات الإعلامية في البلاد، خلال النصف الأول من العام الحالي 2019.

وقالت النقابة في تقرير اطلعت عليه الأناضول، إن وضع الحريات الصحفية والإعلامية في اليمن خلال النصف الأول من العام الحالي، كان "خطيرا ومعقدا".

وأوضح التقرير أن المتضررين كانوا "ضحايا للانتهاكات المختلفة من قتل واعتداءات وتهديد ومصادرة وتعذيب وشروع بالقتل وحجب مواقع إخبارية ومصادرة مقتنيات الصحفيين وممتلكاتهم ومحاكمتهم وترويعهم".

ورصد التقرير من بين هذه الانتهاكات، حالتي قتل، و12 حالة تعذيب، و12 حالة اعتداء، إضافة إلى تسجيل 8 حالات اختطاف.

وارتكب الحوثيون 39 حالة انتهاك بنسبة 63 بالمئة فيما ارتكبت الحكومة بتشكيلاتها وهيئاتها الأمنية والعسكرية المتنوعة 15 حالة بنسبة 24 بالمئة من اجمالي الانتهاكات، حسب التقرير.

كما ارتكبت جهات مجهولة 5 حالات انتهاك بنسبة 8 بالمئة، والتحالف العربي حالتين، بنسبة 3 بالمئة، وجهة خاصة حالة واحدة بنسبة 2%.

وقال التقرير إن هذه الإحصائيات "تظهر استمرار حالة العداء ضد الصحافة والصحافيين والعاملين في وسائل الإعلام، وتدهور أوضاع الإعلاميين المهنية والاقتصادية والمعيشية، بعد أربع سنوات من الحرب التي أثرت سلبا بشكل كبير على السلطة الرابعة والعاملين فيها".

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين.

وأدى القتال المشتعل باليمن في 30 جبهة، إلى مقتل 70 ألف شخص، منذ بداية العام 2016، حسب تقديرات لمارك لوكوك، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، خلال إحاطة له أمام مجلس الأمن في 17 يونيو/ حزيران 2019.

عدد المشاهدات 1798

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top