هاشتاج "معاناة المسلمين بالهند" يتصدر "تويتر"

11:27 17 أغسطس 2019 الكاتب :   المحرر

تصدر هاشتاج "معاناة المسلمين بالهند" موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حيث أكد نواب سابقون ودعاة وناشطون أنه لا يوجد أي مبرر لصمت العالم الإسلامي عما يحدث للمسلمين في كشمير، مؤكدين أن الصمت هو تشجيع للمجازر.

وقال النائب على الدقباسي: "إلى منظمة المؤتمر الإسلامي، يُفترض لكم دور يتجاوز الاجتماعات البروتوكولية ووقف التعسف ضد المسلمين في الهند وغيرها من البلاد، فالمسلم لا يطمح بأكثر من معاملته ككائن بشري له حقوق إنسانية حسب القانون الدولي.. بمعنى آخر؛ لا جدوى من المنظمة إن وقفت موقف المتفرج!".

وقال النائب أسامة الشاهين: "الحكومات العربية والمسلمة والمنظمات الدولية والحقوقية مطالبون بضغط حقيقي لوقف الانتهاكات بحق مسلمي الهند، الـ172 مليوناً عامة، ومسلمي كشمير الـ8.5 مليون خاصة!".

وتابع الشاهين: "المقيمون الهنود يشكلون الجالية الوافدة الأكبر في الكويت والسعودية والإمارات وغيرها مما يحمِّل حكوماتنا الخليجية مسؤولية أكبر لإنقاذ مسلمي عموم الهند وولاية كشمير من انتهاكات الحكومة والمتطرفين الهندوس".

وقال النائب السابق د. جمعان الحربش: "لا مبرر لصمت العالم الإسلامي عما يحدث في كشمير المسلمة، بل إن الصمت هو تشجيع لمزيد من المجازر والاضطهاد الديني".

فيما قال الباحث فالح الشبلي: "الشرطة الهندية تضرب بعض المسلمين لاحتجاجهم على ممارسات الهندوس الإجرامية، فيا شعوب الدول الإسلامية وحكامها، انصروا إخوانكم، تحركوا، قاطعوا، اعقدوا مؤتمرات للتعريف بهذه العنصرية".

وقال الناشط عبدالرحمن النصار: "لاحظوا الشرطة الهندية في جميع المقاطع التي تظهر بها، تتفرج على القتل والتدمير.. وهذا ما وعد به الحزب الحاكم أتباعه في الانتخابات.. تدمير المسلمين أو إدخالهم في الهندوسية".

 

عدد المشاهدات 1437

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top