غزة.. الاحتلال يواصل انتهاك تفاهمات التهدئة باستمرار القصف والحصار

10:15 27 نوفمبر 2019 الكاتب :   فلسطين – مها العواودة:

أبو ظريفة: الاحتلال يماطل في تنفيذ تفاهمات التهدئة من خلال الغارات المستمرة بين الحين والآخر

العوض: المطلوب فلسطينياً سحب الذرائع من الاحتلال والاتفاق على برنامج وطني

 

يواصل كيان الاحتلال انتهاك تفاهمات التهدئة المبرمة بين الفصائل الفلسطينية والاحتلال برعاية مصرية وأممية، من خلال استمرار طائرات الاحتلال بشن غارات على أهداف للمقاومة الفلسطينية بين الحين والآخر، ومطاردة الصيادين في عرض البحر، ومواصلة فرض الحصار الظالم، من خلال منع إدخال العديد من البضائع، والمواد الخام المزدوجة الاستخدام.

طائرات الاحتلال شنت فجر اليوم الأربعاء غارات استهدفت فيها مواقع للمقاومة الفلسطينية، وفقاً لشهود عيان لـ"المجتمع" فقد سمع دوي الانفجارات الناتجة عن الغارات الصهيونية في خان يونس ورفح، فيما أغارت طائرات مسيرة على أهداف للمقاومة الفلسطينية على شمال قطاع غزة، وزعمت وسائل إعلام العدو أن "القبة الحديدية" تمكنت من اعتراض عدة صواريخ للمقاومة أطلقت من قطاع غزة.

الوضع على صفيح ساخن

بدوره قال القيادي الفلسطيني طلال أبو ظريفة لـ"المجتمع": إن الاحتلال يماطل في تنفيذ تفاهمات التهدئة، من خلال الغارات المستمرة بين الحين والآخر على القطاع، وطائرات الاستطلاع التي تحلق على ارتفاعات منخفضة، يضاف إلى ذلك استمرار الاحتلال في إطلاق النار على المزارعين والصيادين، وعدم تخفيف الحصار المفروض على القطاع، كل هذا يجعل التهدئة في مهب الريح".

وأشار أبو ظريفة أن كل السيناريوهات متوقعة، الأوضاع في غزة مأساوية، والحصار انعكس بالسلب على كافة مجالات الحياة، ولا يمكن الاستمرار في عملية تهرب الاحتلال من تفاهمات التهدئة.

من جانبه قال القيادي الفلسطيني وليد العوض لـ “المجتمع": السيناريوهات كلها متوقعة في الوضع في غزة، الأوضاع على صفيح ساخن، ورئيس وزراء الاحتلال نتنياهو يبحث له عن مخارج، في ظل ما يعيشه من ملاحقات قضائية وانقسامات داخل حزب الليكود.

وأشار العوض إلى أن المطلوب فلسطينياً سحب الذرائع من الاحتلال والاتفاق على برنامج وطني، يتم من خلاله مواجهة التحديات الجسيمة التي تواجه القضية الفلسطينية، محذراً من عدوان واسع وجديد على غزة.

الاحتلال يتوعد

من جانبه، توعد رئيس وزراء كيان الاحتلال نتنياهو غزة بالمزيد من الهجمات، زاعماً أن عملية "الحزام الأسود" التي نفذت ضد قطاع غزة مؤخراً وأسفرت عن استشهاد 35 فلسطينياً معظمهم من الأطفال، حققت ما أسماه الردع ولن تكون النهاية.

تصريحات نتنياهو بخصوص غزة تتزامن مع تصريحات لوزير حرب الاحتلال بيني بينت، والتي توعد بشن هجمات ضد القطاع إذا ما اقتضت الضرورة ذلك، أما المتطرف افيغدور ليبرمان فحرض على المقاومة الفلسطينية، بقوله إن حركة حماس تقوم كل يوم بصناعة صواريخ بعيدة المدي يمكن أن تصل لحيفا والخضيرة.

عدد المشاهدات 1232
وسم :

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top