اعتقل 13 مرة وأبعد عن "الأقصى" 21 مرة ووالد أسير
ناجح بكيرات لـ"المجتمع": القدس ستبقى صامدة بمقدساتها وأهلها وتاريخها

13:03 28 نوفمبر 2019 الكاتب :   القدس المحتلة - مصطفى صبري:

تتعمد شرطة الاحتلال ملاحقة ناجح بكيرات، مدير المسجد الأقصى سابقاً نائب مدير دائرة الأوقاف في مدينة القدس، فقد صدر مؤخراً بحقه قرار إبعاد لمدة ثلاثة أشهر عن المسجد الأقصى بزعم خطورته على شرطة الاحتلال وقطعان المستوطنين الذين يقتحمون المسجد الأقصى.

وقال بكيرات، في اتصال مع "المجتمع": أنا والد الأسير المقدسي مالك بكيرات المحكوم 19 عاماً، وفي العام الأخير من الاعتقال، وقرار الإبعاد الأخير يحمل رقم 21 منذ عام 2003م، كما أنني اعتقلت في سجونهم ما يقارب 9 سنوات في 13 مرة من الاعتقال، فالاستهداف ليس وليد اللحظة، وكان الإبعاد مؤخراً بقرار لمدة ستة أشهر، واليوم تم تجديد قرار الإبعاد لمدة ثلاثة أشهر، فالشماعة الأمنية موجودة، ورفضت التوقيع على قرار الإبعاد باعتباره قراراً عنصرياً يهدف إلى تطهير المدينة من المقدسيين.

وأضاف: خلال استدعائي لاستلام قرار الإبعاد الأخير في مركز القشلة، جرى بيني وبين مدير الأمن حوار، أوضحت فيه كذبهم ودجلهم، وأن مصيرهم -أي الاحتلال- إلى زوال، فهم يسعون إلى إفراغ المدينة من أهلها، وأكدت له أن قرار الإبعاد لا يساوي الحبر الذي كتب به بالنسبة لي، لأن الذي عليه أن يرحل هو الاحتلال وقطعان المستوطنين، وسيأتي اليوم الذي يكون فيه الاحتلال حدثاً عابراً في تاريخ المدينة المقدسة، كما حدث مع المحتلين السابقين.

وتابع: القدس ستبقى صامدة بمقدساتها وأهلها وتاريخها، بالرغم من سعي المؤسسة الأمنية الاحتلالية إلى تغيير واقع المدينة، وهذا سيكون مصيره الفشل، فنحن أصحاب المدينة وجزء من تاريخها، وتطاول المستوطنين ومن خلفهم من الأجهزة الأمنية لن يغير من واقعها الإسلامي العربي.

يشار إلى أن شرطة الاحتلال تضع العديد من الشخصيات المقدسية على قائمة الاستهداف سواء بالإبعاد عن المسجد الأقصى أو عند مدينة القدس، أو الاعتقال والتحقيق المستمر معهم وفرض الغرامات، والتهديد بمحاكمتهم.

  • عنوان تمهيدي: اعتقل 13 مرة وأبعد عن "الأقصى" 21 مرة ووالد أسير
عدد المشاهدات 1324
وسم :

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top