بعد 4 عقود.. حاخامية الاحتلال العليا تعترف بـ"الفلاشا" كيهود

14:31 21 يناير 2020 الكاتب :   قدس برس

قررت ما تسمى "الحاخامية العليا" لدى الاحتلال الإسرائيلي الاعتراف بأبناء اليهود الإثيوبيين (الفلاشا) كيهود، بعد انتظارهم القرار منذ أكثر من أربعة عقود، وفق إعلام عبري.

ووصفت قناة "كان" الرسمية، على موقعها الإلكتروني القرار بـ"التاريخي"، وقالت: إنه اتخذ قبل أكثر من شهرين، ولم يعلن عنه بسبب الخشية من معارضة دوائر اليهود اليمينيين "الحريديم".

وبحسب "كان"، جرى اتخاذ القرار بموجب توصية أصدرها سابقاً الحاخام الأكبر عوفديا يوسف.

ويلغي القرار الجديد وثيقة صدرت في الثمانينيات من القرن الماضي شككت في يهودية أبناء الجالية اليهودية في إثيوبيا، وطلبت منهم إجراءات مختلفة لتأكيد هويتهم، بحسب المصدر ذاته.

وحسب حديث سابق أدلى به رئيس الطائفة اليهودية في أديس أبابا، أندو الم ووغو، فإن العديد من اليهود الإثيوبيين يعتبرون أنفسهم أحفاد "قبيلة دان العبرية المفقودة"، التي كانت، حسب التوراة، إحدى القبائل "الإسرائيلية" التي تواجدت في أرض كنعان.

ويقدر أعداد يهود "الفلاشا" بنحو 8 آلاف شخص، وفق رئيس الطائفة.

ومنذ احتلال فلسطين عام 1948، هاجر آلاف اليهود الإثيوبيين في عدة موجات، قبل أن تقيد الحكومات المتعاقبة هجرتهم بضغط من الجماعات المتدينة.

واستناداً إلى دائرة الإحصاء المركزية "الإسرائيلية"، فقد بلع عدد اليهود من أصل إثيوبي حتى نهاية العام 2017 نحو 148 ألفاً، بينهم 87 ألفاً ولدوا في إثيوبيا.

ويواجه اليهود الإثيوبيون صعوبة في الاندماج داخل المجتمع "الإسرائيلي"؛ نظرًا لعدة أسباب أبرزها سياسة التمييز.

وشهدت السنوات الأخيرة، سلسلة من التظاهرات نظمها "الفلاشا" ضد العنصرية والتمييز الذي يقولون: إنهم يواجهونهما من قبل "المجتمع الإسرائيلي".

عدد المشاهدات 1121

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top