قال صندوق النقد الدولي: إنه صرف 71 مليون دولار للأردن، بعد إتمام المجلس التنفيذي للصندوق المراجعة الأولى لأداء اقتصاد المملكة.

وأضاف الصندوق، في بيان أصدره، اليوم الخميس، أن مجموع المدفوعات للأردن في إطار برنامج قرض ممتد، بلغ 141.9 مليون دولار.

ووافق المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، في أغسطس 2016م، على ترتيبات للأردن لمدة 3 سنوات، تحصل المملكة بموجبها على قرض بقيمة 514.65 مليون وحدة حقوق سحب خاصة، تعادل 723 مليون دولار، وتمثل 150% من حصة الأردن في الصندوق.

وأكد الصندوق في بيانه أن تسهيلات القرض الممتد ستدعم برنامج الإصلاح الاقتصادي والمالي الذي تبنته المملكة، الهادف إلى ضبط أوضاع المالية العامة وتخفيض الدين العام، وتوسيع الإصلاحات الهيكلية لتهيئة الظروف لمزيد من النمو الشامل.

وبين الصندوق أن أداء الاقتصاد الأردني كان إيجابياً، في ظل بيئة خارجية صعبة، إلا أنه وفي ظل نمو دون الإمكانات وارتفاع في نسب البطالة والظروف الاجتماعية الصعبة، فإنه يتوجب تنفيذ إصلاحات سريعة للحفاظ على ما تحقق من أداء.

وحقق الناتج المحلي الأردني نمواً بنسبة 2.2% خلال الربع الأول من العام الحالي، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، بينما ارتفعت معدلات البطالة في الأردن إلى 18.2% في الربع الأول من العام الجاري، مقارنة مع 15.8% في الربع الأخير من العام الماضي.

نشر في عربي

أعلنت وزارة الدفاع العراقية اليوم السبت، انتشار قواتها في منفذ "الوليد" الحدودي بين العراق وسورية، والسيطرة الكاملة على الحدود بين العراق وسورية والأردن.

وقالت خلية الإعلام الحربي في بيان عاجل أذاعه التلفزيون الرسمي: إن قوات من الجيش والحشد العشائري بدعم من سلاح الجو العراقي وطيران التحالف الدولي شنت عملية عسكرية من ثلاثة محاور للسيطرة على منفذ الوليد الحدودي والشريط الحدودي مع الأردن.

وقال نعيم الكعود، رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار: إن لواءين من قيادة حرس الحدود العراقية باشرت صباح اليوم، بمسك (ضبط) منفذ الوليد الحدودي العراقي مع سورية (460 كم غرب الرمادي)، غربي محافظة الأنبار.

وأضاف أن اللواءين باشرا أيضاً بمسك الشريط الحدودي العراقي بين منفذ طريبيل الحدودي العراقي مع الأردن، وصولاً إلى منفذ الوليد الحدودي العراقي مع سورية، غربي الأنبار.

وتابع الكعود أن تلك القوات وضعت تحصينات أمنية لحماية الشريط الحدود العراقي مع سورية ومنفذ الوليد الحدودي العراقي أيضاً، تحسباً لهجمات لتنظيم "داعش" الإرهابي.

لكن خبيراً عسكرياً أفاد بأن السيطرة على كامل الحدود البرية مع سورية والأردن لا يعني أن "داعش" لا يمكنه التسلل أو شن المزيد من الهجمات على القوات التي ستتولى ضبط الشريط الحدودي.

ونقلت "الأناضول" عن خليل النعيمي، العقيد المتقاعد من الجيش، قوله: إن الشريط الحدودي الممتد بين العراق وسورية والأردن يصل إلى أكثر من 600 كم طولاً، وهي مساحة كبيرة ولا توجد قوات كافية لمسكها بشكل محكم.

وأوضح النعيمي أن عناصر تنظيم "داعش" سيحاولون التسلل عبر الحدود أو الهجوم بشكل يومي لقوات الجيش والشرطة والحشد التي تتولى مهمة حماية الحدود، مؤكداً أنه في حال عدم الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة من كاميرات مراقبة متطورة وطائرات مسيرة (بدون طيار) لن يكن بمقدور القوات حماية الحدود من الهجمات.

ومنذ سنوات طويلة تشكل الحدود العراقية - السورية هاجساً أمنياً لحكومة بغداد، حيث يتسلل من خلالها مسلحو "داعش" وقبلهم مقاتلو "القاعدة".

وتمتد الحدود على مسافة أكثر 600 كيلومتر تشكل في الغالب مناطق صحراوية نائية يصعب السيطرة عليها بشكل تام ويجد مسلحو "داعش" بسهولة موطئ قدم فيها.

نشر في عربي

نفى حزب جبهة العمل الإسلامي أن يكون قد وجه دعوة إلى السفير الروسي بعمَّان لحضور الإفطار المركزي الذي أقامه الحزب، أمس الثلاثاء، فيما لم يحضر السفير الحفل.

وقال أمين عام الحزب محمد الزيود، بحسب تصريحات لموقع "البوصلة" الإخباري: إن قيادة حزب جبهة العمل الإسلامي لم توجه دعوة رسمية إلى السفير الروسي لحضور الإفطار، مستدركاً: لكن ربما أنه كان هناك اجتهادات فردية بهذا الشأن ولا تمثل الموقف الرسمي للحزب.

وأكد حزب جبهة العمل الإسلامي في تصريح أصدره، اليوم الأربعاء، أن المواقف السياسية والتعبير عن وجهة نظر الحزب في مختلف القضايا إنما تصدر عن المكتب التنفيذي للحزب وأمينه العام، وأن أي موقف أو تعبير يمثل وجهة نظر من عبّر عنه.

وكان ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام محلية تداولوا أخباراً تتحدث عن دعوة الحزب للسفير الروسي بعمَّان لحضور حفل إفطاره المركزي؛ حيث أثارت تلك الأخبار تساؤلات عديدة، وحملت رسائل عتب على الحزب قبل أن ينفي توجيه الدعوة.

وكان الحزب قد نظم، أمس الثلاثاء، حفل إفطار مركزياً بمشاركة شخصيات ورموز وطنية ونقابية، من كافة محافظات المملكة، في إطار نشاطاتها للتواصل مع المجتمع المدني والقوى السياسية والحزبية، تأكيداً منها على أهمية عقد مثل تلك اللقاءات الرامية لبلورة رؤية وطنية جامعة من مختلف التيارات.

وشارك في حفل الإفطار الذي أقيم بقاعات النعمان بالعاصمة عمَّان عدد من أعضاء مجلس النواب الثامن عشر، على رأسهم نواب كتلة التحالف الوطني للإصلاح، وقيادات الحركة الإسلامية، إضافة إلى عدد من الشخصيات الحزبية الاجتماعية والإعلامية.

نشر في عربي

أعلنت وسائل إعلام أردنية أن رئيس الوزراء، هاني الملقي، سيجري، اليوم الأربعاء، تعديلًا على فريقه الوزاري، هو الثالث منذ تقلده لمنصبه في يونيو الماضي.

وأفادت صحيفة "الغد"، نقلاً عن مصادر لم تسمها، أن التعديل سيشمل 4 حقائب، وأن الوزراء الذين سيطالهم التغيير سيتقدمون باستقالتهم بعد جلسة الحكومة المقررة اليوم.

وطبقاً لمصادر تحدثت لموقع "مدار الساعة الإخباري"، فإن التعديل سيشمل حقائب النقل، الطاقة، التنمية الاجتماعية، وأن أداء اليمين سيكون بعد ظهر اليوم، دون توضيح الوزارة الرابعة.

من ناحيتها، أشارت صحيفة "الدستور"، إلى أنه يتم الآن ترتيب إجراء التعديل الوزاري في الديوان الملكي الهاشمي.

وهذا التعديل المُحتمل هو الثالث لحكومة الملقي التي شكلها في يونيو الماضي بتكليف من الملك عبدالله الثاني بن الحسين، الذي أقال وقتها حكومة عبدالله النسور وحلّ مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان).

وكان العاهل الأردني قد كلف الملقي، للمرة الثاني، بتشكيل الحكومة، بعد الانتخابات النيابية التي شهدتها البلاد في سبتمبر الماضي.

ولم تتضح على الفور دوافع هذا التعديل، ولا هوية الوزراء الجدد.

نشر في عربي
الصفحة 1 من 11
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top