أظهر مسح أجرته "الأناضول"، ارتفاع أسعار الوقود المباعة محلياً في الإمارات وقطر وعُمان لشهر ديسمبر الجاري، مقارنة بالشهر السابق عليه.

وتأتي زيادة الأسعار الجديدة اعتماداً على تغيرات الأسعار في الأسواق العالمية.

وفي قطر ارتفعت أسعار الوقود المحلية للمرة الثالثة منذ بدء الحصار الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين ومصر منذ حوالي ستة أشهر.

وتأثر الاقتصاد المحلي القطري، خلال الأيام الأولى للحصار والمقاطعة التي تعرضت لهما في الخامس من يونيو الماضي، قبل أن تنفذ الدوحة رزمة إجراءات وتدابير أعادت الوضع الطبيعي لأسواقها.

وتعلن الدول الخليجية الثلاث قائمة الأسعار "شهرياً" وفق متوسط الأسعار العالمية مضافاً إليها ثمن خدمات النقل والتوزيع.

وبدأ تطبيق الأسعار الجديدة اعتباراً من مطلع ديسمبر وعلى مدار الشهر ذاته، لحين أن تصدر كل دولة في نهاية الشهر الجاري أسعار جديدة لتطبق في شهر يناير المقبل.

وأظهر مسح "الأناضول"، تثبيت الأسعار من دون تغيير في السعودية والكويت والبحرين، لتبقى عند نفس الأسعار السابقة.

وبحسب المسح ذاته، حافظت الإمارات على صدارتها كأعلى أسعار للوقود في الخليج للشهر الجاري، تلتها عُمان، ثم قطر والبحرين والكويت وأخيراً السعودية.

وعمدت دول مجلس التعاون الخليجي، الغنية بالنفط، إلى إصلاح أنظمة الدعم لاسيما ما يتعلق منها بتقليل دعم أسعار الطاقة، وترشيد استخدامها في خطة لخفض الإنفاق لمواجهة تراجع المداخيل النفطية.

وكانت دول الخليج كافة ودون استثناء قد اتخذت أو في طريقها إلى اتخاذ قرارات فيما يتعلق بتعديل أسعار المنتجات النفطية التي تباع في الأسواق المحلية.

واستنادًا إلى البيانات المعلنة من الدول الست، جاءت الإمارات الأولى كأعلى أسعار للبنزين "العادي والممتاز" (المستخدم كوقود للسيارات)، بحسب مسح "الأناضول".

وبلغ سعر لتر البنزين الممتاز في محطات التوزيع الإماراتية 2.15 درهم (0.58 دولار)، تلتها عُمان 0.207 ريال (0.54 دولار)، ثم قطر 1.80 ريال (0.49 دولار).

وجاءت البحرين رابعة بـ0.160 دينار (0.43 دولار)، ثم الكويت 0.105 دينار (0.34 دولار)، وأخيراً السعودية 0.90 ريال (0.24 دولار).

فيما جاء سعر البنزين العادي (95 الأكثر شعبية) في الإمارات عند 2.04 درهم (0.55 دولار).

وجاءت عُمان في المرتبة الثانية ليستقر سعر النوع العادي (بنزين 91) دون تغيير عند 0.186 ريال (0.483 دولار)، وفق السقف المحدد من الحكومة في فبراير الماضي دعماً للفئات المتأثرة.

وسجل سعر البنزين العادي في قطر 1.75 ريال (0.48 دولار)، وفي الكويت 0.085 دينار ( 0.28 دولار)، ثم البحرين 0.125 دينار (0.33 دولار)، والسعودية 0.75 ريال ( 0.20 دولار).

وعلى صعيد أسعار الديزل، تصدرت الإمارات أيضا أعلى الأسعار عند 2.2 درهم (0.60 دولار)، تلتها عمان عند 0.219 ريال (0.57 دولار)، ثم قطر 1.70 ريال (0.46 دولار)

وجاءت الكويت في المرتبة الرابعة كأعلى سعر للتر الديزل عند 0.110 دينار (0.36 دولار) والبحرين 0.120 دينار (0.32 دولار)، وأخيراً السعودية بـ 0.45 ريال (0.12 دولار).

وكانت الإمارات وهي ثاني أكبر اقتصاد عربي، أول دولة في منطقة الخليج العربي الغنية بالنفط، تتخذ قراراً بتحرير أسعار الوقود في يونيو 2015.

وبعدها رفعت السعودية والبحرين أسعار الوقود لديهما في يناير 2016، والكويت في الأول من سبتمبر 2016.

وأعلنت قطر في خطوة أخرى، إعادة هيكلة أسعار الوقود المحلية وربطها بالأسعار العالمية ابتداء من مايو 2016، فيما بدأت عُمان، تحرير الأسعار اعتباراً من يناير من العام نفسه.

ورغم أكثر من عامين على بدء أولى خطوات تحرير الوقود في الخليج، وخصوصاً في الإمارات، تبقى المنطقة ضمن الدول التي تبيع الوقود بأرخص الأسعار في العالم.

قرر مجلس الوزراء العماني الشهر الماضي تخصيص أكثر من 260 مليون دولار، لدعم المتضررين من ارتفاع أسعار الوقود، موضحاً أن تطبيق هذا القرار سيكون ابتداء من يناير 2018.

نشر في عربي

ألقت السلطات الإماراتية، السبت، القبض على الفريق المتقاعد بالجيش المصري أحمد شفيق، المرشح المحتمل في الانتخابات الرئاسية المصرية المقبلة، حسب محاميته.

وقالت دينا عدلي، محامية شفيق، عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، إن "السلطات بالإمارات ألقت القبض على الفريق شفيق (رئيس وزراء مصر الأسبق)، من منزله، لترحيله إلى مصر، وانقطعت الاتصالات مع الجميع".

وأضافت: "الخبر مؤكد، وليس لدي أكثر مما ذكرت".

غير أن صحفا محلية مصرية نقلت عنها قولها إنه "جار ترحيله إلى مصر بطائرة خاصة"، دون تفاصيل.

وأول أمس الخميس، قالت محامية شفيق، للأناضول، إنه سيغادر الإمارات (المتواجد بها منذ صيف 2012) متجها إلى باريس خلال أيام، على أن يعود إلى مصر فيما بعد.

وكانت ابنة رئيس الوزراء الأسبق، أحمد شفيق، أعلنت أمس الجمعة، أن والدها يعتزم العودة إلى مصر فى الأسابيع القادمة، وذلك بعدما أعلن هذا الأسبوع بشكل مفاجئ من الإمارات العربية المتحدة أنه يعتزم خوض انتخابات الرئاسة.

نشر في عربي

بعث سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ببرقية تهنئة إلى أخيه رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة سمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان، عبر فيها عن خالص تهانيه بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين للعيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشاد سموه بما حققته الإمارات من إنجازات حضارية شملت مختلف الميادين هي محل تقدير واعتزاز الجميع، متمنياً لرئيسها موفور الصحة والعافية وللدولة الشقيقة وشعبها الكريم المزيد من التقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لسموه.

أعلن المدير العام للهيئة الاتحادية للضرائب الإماراتية (حكومية)، خالد البستاني، أن بلاده ستسمح للسياح الوافدين باسترجاع ضريبة القيمة المضافة المقرر تطبيقها مطلع العام المقبل.

والقيمة المضافة ضريبة غير مباشرة يدفعها المستهلك، وتفرض على الفارق بين سعر الشراء من المصنع وسعر البيع للمستهلك.

وقال البستاني، اليوم الأربعاء، في مؤتمر صحفي عقد في دبي: إن نسبة الضريبة البالغة 5% سيتم تحصيلها من السياح وفق القانون، لكن سيتم إرجاعها مرة أخرى عند الخروج من الدولة، بحسب "الأناضول".

وأضاف البستاني أن الهيئة تدرس في الوقت الراهن عدة عروض من شركات عالمية متخصصة لإرجاع الضريبة من خلال مكاتب خاصة سيتم افتتاحها في المطارات الإماراتية.

ويعتبر القطاع السياحي في الإمارات الأكثر جذباً وتنافسية مقارنة بباقي الدول المجاورة.

وحسب وكيل وزارة المالية في الإمارات، يونس الخوري، من المتوقع أن تجني بلاده ما بين 10 و12 مليار درهم (2.7 و3.2 مليار دولار) من عائدات ضريبة القيمة المضافة في العام الأول لتطبيقها.

وفي الأول من أكتوبر الماضي، بدأت الإمارات تطبيق أول ضريبة في تاريخها على سلع انتقائية، توصف بأنها ضارة بالصحة مثل التبغ ومشتقاته ومشروبات الطاقة ونظيراتها الغازية المحلاة.

نشر في عربي
الصفحة 1 من 7
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top