تبدأ وزارة العمل السعودية، اليوم السبت، تطبيق المرحلة الثالثة من تأنيث محال بيع المستلزمات النسائية، في محاولة لخفض معدلات البطالة لدى الإناث.

وبحسب بيان للوزارة اليوم، تشمل المرحلة الثالثة، أنشطة بيع العطورات النسائية، والأحذية والحقائب والجوارب النسائية، والملابس النسائية الجاهزة والأكشاك التي تبيع المستلزمات النسائية، والأقمشة.

وتتخذ الدولة، العديد من الإجراءات لخفض معدلات البطالة لدى الإناث، ما أدى إلى خفضها من 34.5% بنهاية العام الماضي، إلى 33.1% نهاية الربع الثاني من العام الجاري، وفقاً لبيانات الهيئة العامة للإحصاء في البلاد.

كما تطبق المرحلة الثالثة على المحلات الصغيرة القائمة بذاتها، التي تبيع فساتين العرائس، والعباءات النسائية، والإكسسوارات، والجلابيات النسائية ومستلزمات رعاية الأمومة، وأقسام الصيدليات في المراكز التجارية المغلقة "المولات"، التي تبيع إكسسوارات وأدوات تجميل.

وتستهدف رؤية السعودية 2030، رفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل من 22% إلى 30%.

وأصدر العاهل السعودي، في سبتمبر الماضي، أمراً يقضي بالسماح للمرأة باستصدار رخصة قيادة سيارة بدءاً من يونيو القادم و"وفق الضوابط الشرعية".

نشر في عربي

يبدأ وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، الأربعاء المقبل، جولة بالشرق الأوسط تتضمن زيارة السعودية والإمارات وقطر لبحث عدد من القضايا محل الاهتمام المشترك ومنها سبل مكافحة الإرهاب وتمويله.

وذكر منوتشين في بيان، أمس الجمعة، أن وكيلة وزارة الخزانة الأمريكية لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية سيغال ماندلكر سترافقه في جولته التي تستمر حتى الثلاثين من الشهر الجاري وتشمل كذلك زيارة "إسرائيل".

وأوضح أن الجولة ستشهد مشاركته في اجتماعات وفعاليات رسمية لتعزيز "العزم المشترك" على مكافحة تمويل الإرهاب.

وقال: إن رحلتنا إلى الشرق الأوسط ستركز على مكافحة تمويل الإرهاب والنشاطات غير المشروعة مع البناء على مبادرات الأمن القومي ومكافحة الإرهاب المهمة التي تطورت بسبب زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الناجحة إلى المنطقة في مايو الماضي.

وأضاف أن الجولة ستشهد كذلك الانخراط مع الشركاء في الشرق الأوسط بشأن الإستراتيجية الجديدة لإدارة ترمب تجاه مواجهة التأثير المزعزع للاستقرار من جانب إيران في المنطقة.

نشر في عربي

قرَّرت حكومة أبوظبي إعفاء جميع المستثمرين السعوديين من الرسوم، ومعاملتهم معاملة المواطن الإماراتي، وذلك حسبما ذكرت قناة "الإخبارية" السعودية على حسابها على "تويتر".

جاء ذلك في أول أيام الملتقى الإماراتي السعودي للأعمال، الذي افتتح اليوم بأبو ظبي.

وقال عبدالرحمن الحربي، وكيل وزارة التجارة السعودية، لـ"الإخبارية": إن حجم التبادل التجاري بين السعودية والإمارات يقارب 75 مليار ريال.

وذكرت قناة العربية، أن الملتقى الإماراتي السعودي للأعمال شهد توقيع 3 اتفاقيات هامة، تعزز الشراكة الإستراتيجية بين البلدين الجارين، أولها اتفاقية لتعزيز العلاقات في مجال ريادة الأعمال، والاتفاقية الثانية بين الشركة السعودية للإنتاج الزراعي والحيواني "سالك"، وشركة "الظاهرة القابضة" الإماراتية الخاصة. وتهدف الاتفاقية التي تبلغ قيمتها 5 مليارات ريال سعودي لضمان الأمن الغذائي.

أما الاتفاقية الثالثة فوقَّعها كلٌّ من "معهد حوكمة" في دبي والمركز السعودي للحوكمة، بشأن التعاون في تقديم البرامج التدريبية للقطاعين الحكومي والخاص، في مجال الحوكمة والخدمات الاستشارية للشركات، من بينها تلك المدرجة في السوق السعودية.

ويشارك في الملتقى وفد سعودي، يضم أكثر من 120 من مسؤولي عدة قطاعات حكومية ورجالاً وسيدات ورواد الأعمال، حسب تقرير لصحيفة "البيان" الإماراتية.

وتأتي الإمارات في طليعة الدول المستثمرة في المملكة العربية السعودية باستثمارات تخطّت 30 مليار درهم، تغطي 16 قطاعاً من أهم القطاعات والأنشطة الاقتصادية، وهي المقاولات والعقارات، إضافة إلى أن هناك 32 شركة ومجموعة استثمارية من كبريات الشركات والمجموعات الاستثمارية الإماراتية تنفذ مشاريع استثمارية كبرى في السعودية.

نشر في عربي

أدانت قطر بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف قصر السلام بمدينة جدة غربي المملكة العربية السعودية وأسفر عن مقتل رجلي أمن.

وجددت وزارة الخارجية القطرية في بيان، اليوم الأحد، "موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب".

وعبّر البيان "عن تعازي دولة قطر لذوي الضحيتين وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل".

وكانت وزارة الداخلية السعودية، أعلنت، أمس السبت، مقتل رجلي أمن وإصابة 3 آخرين في هجوم استهدف نقطة حراسة تابعةً للحرس الملكي بقصر السلام في مدينة جدة، غربي المملكة، تم خلاله أيضًا مقتل المهاجم وهو سعودي الجنسية.

نشر في عربي
الصفحة 1 من 36
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top