نفت سفارة المملكة العربية السعودية في العاصمة التركية أنقرة إصدارها أي توجيهات للمواطنين بشأن سفرهم لتركيا.

وقالت السفارة في بيان، بحسب وكالة "الأناضول"، اليوم الأحد، "تناقلت بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية بيانًا منسوبًا إلى سفارة خادم الحرمين الشريفين في أنقرة يتضمن التنبيه لجميع المواطنين الراغبين في السفر إلى تركيا التريث أو تغيير وجهة سفرهم إلى دولة أخرى".

وأضافت "وفي هذا الشأن تؤكد السفارة بأن هذا البيان مزور وعار عن الصحة ولم يصدر عن السفارة".

وفي وقت سابق اليوم أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن أمله بأن تقوم السعودية بحل المستجدات في الخليج، بما يليق بحجمها في المنطقة. مشددًا على دعم بلاده جهود الوساطة الكويتية من أجل إيجاد حل للأزمة.

 

نشر في عربي

نشر الإعلامي السعودي الشهير في قناة "الجزيرة" علي الظفيري تغريدة له على موقعه في "تويتر" أعلن فيها عن استقالته من القناة.

وكتب الظفيري على حسابه الرسمي في "تويتر": "طاعة لله وولاة الأمر، حفظهم الله، وانحيازاً للوطن، والتزاماً بسياساته وقوانينه، أستقيل من قناة الجزيرة".

وتابع الظفيري: "متمنياً التوفيق لكل أهلي وزملائي هناك".

يشار إلى أن علي الظفيري (41 عاماً) عمل في "التلفزيون السعودي" لمدة خمس سنوات، قبل أن يلتحق بـ"الجزيرة".

 

نشر في عربي

قالت "وكالة الأنباء السعودية"، اليوم الأربعاء: إن المملكة مددت إجازة عيد الفطر أسبوعاً لتنتهي في 15 شوال أي في التاسع من شهر يوليو المقبل.

جاء الإعلان ضمن مراسيم ملكية أعفت الأمير محمد بن نايف من منصب ولي العهد ليحل محله الأمير محمد بن سلمان.

وعادة ما يحصل الموظفون في القطاع الحكومي على إجازة عشرة أيام بمناسبة العيد.

وقالت الوكالة: رغبة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله في التسهيل على أبنائه وبناته المواطنين، فقد وجه بتمديد إجازة عيد الفطر المبارك لجميع موظفي القطاع الحكومي لتكون بداية الدوام يوم الأحد الموافق 15/ 10/ 1438هـ.

نشر في عربي

قال بيان سعودي عراقي مشترك، اليوم الثلاثاء: إن البلدين اتفقا على تأسيس "مجلس تنسيقي" للارتقاء بعلاقاتهما إلى "المستوى الإستراتيجي".

وشدّد البيان، الذي صدر في ختام زيارة رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، إلى السعودية، على أهمية التبادل المنتظم للزيارات بين المسؤولين في البلدين.

واتفق الجانبان على فتح آفاق جديدة من التعاون في مختلف المجالات، وتنشيط الشراكة بين القطاع الخاص في البلدين، ومتابعة تنفيذ ما يتم إبرامه من اتفاقيات ومذكرات تفاهم لتحقيق الأهداف المشتركة.

وأضاف البيان أنه تم الاتفاق على تكثيف العمل المشترك لمواجهة التحديات، وفي مقدمتها مكافحة التطرف ومحاربة الإرهاب، بكافة أشكاله وصوره.

وأدان الجانبان كافة الأعمال التي تمس أمن واستقرار البلدين والمنطقة، وشدّدا على ضرورة نبذ روح الكراهية والعنف والتمييز الطائفي والتأجيج المذهبي.

كما شدّد الجانبان على أهمية تجفيف منابع الإرهاب وتمويله، وعلى تصميم الجانبين مواصلة جهودهما الناجحة لمحاربة التنظيمات الإرهابية، وخاصة تنظيم "داعش" الإرهابي، الذي طالت أعماله الإجرامية الآمنين في البلدين.

من جانبه، عبّر العبادي عن تقدير حكومة العراق للمملكة؛ على ما أبدته من دعم للجهود المبذولة في إعادة إعمار العراق، وفق البيان.

وغادر رئيس الوزراء العراقي المملكة مختتماً زيارة بدأها أمس الإثنين، هي الأولى له منذ تسلمه مهام منصبه، نهاية عام 2014م.

وأجرى خلال زيارته مباحثات منفصلة مع العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وشهدت العلاقة بين الرياض وبغداد توتراً خلال الفترة الماضية، بعد تقديم بغداد طلباً، في أغسطس الماضي، إلى الرياض، لاستبدال السفير السعودي، ثامر السبهان، بعد اتهامها له بـ"التدخل في الشأن الداخلي العراقي".

وبدأت العلاقات في التحسن بشكل كبير، بعد زيارة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، لبغداد، في 25 فبراير الماضي، هي الأولى لمسؤول سعودي رفيع المستوى منذ عام 1990م.

نشر في عربي
الصفحة 1 من 23
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top