قال الرئيس اللبناني ميشيل عون، اليوم الإثنين: إن المجتمع الدولي بحاجة لمساعدة اللاجئين السوريين في بلاده على العودة إلى المناطق التي عاد إليها ”الهدوء“، مضيفاً أن لبنان ”لم يعد قادراً على تحمل المزيد“.

وقال المكتب الإعلامي للرئاسة اللبنانية: إن عون دعا إلى عودة آمنة للاجئين السوريين في لبنان للمناطق الهادئة في سورية ولا يدعو إلى عودة اللاجئين السوريين الذين يواجهون مشكلات سياسية مع الحكومة السورية.

وطلب عون من منظمات الإغاثة الدولية ”عدم تخويف الراغبين منهم بالعودة إلى بلادهم طالما أن هذه العودة تتم بناء لرغبتهم“.

نشر في عربي

كشفت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، صباح اليوم، عن اعتقال الأمن العام اللبناني لخلية مؤلفة من ثلاثة لبنانيين مكلفة من قبل جهاز المخابرات الخارجية "الإسرائيلي" (الموساد) بجمع المعلومات عن المقاومة.

وذكرت الصحيفة، اليوم السبت، أن شعبة المعلومات في الأمن العام فككت في الأيام الماضية خلية مؤلفة من ثلاثة أشخاص يشتبه في ارتباطها بالعدو "الإسرائيلي" تنشط بين برج البراجنة ودير قوبل.

وأوضحت أن العملية الأمنية بدأت بتوقيف اثنين مشتبه فيهما في برج البراجنة والحدث، واستكملت مساء أمس الجمعة بالقبض على مشتبه فيه ثالث في بلدة دير قوبل.

وكشفت المعلومات - بحسب الصحيفة - أن أحد المشتبه فيهم ويدعى "عباس. س" اعترف بعمله لمصلحة "الموساد الإسرائيلي" مع علمه بذلك، بعدما ثبت بالدليل تواصله مع الجهاز المعادي.

ولفتت إلى أن الموقوف الذي يعمل مدرّسًا فاجأ المحققين عندما أفاد بأنه يتواصل مع العدو "الإسرائيلي" بقصد "التسلية"! موضحة أنه ضبطت في منزله أجهزة كمبيوتر وأجهزة إلكترونية أخرى.

ووفق الصحيفة، فإن الموقوفين الثلاثة لبنانيون، أحدهم من البقاع والآخر من الجنوب، وأن مشغّل الخلية لبناني موجود في فلسطين المحتلة.

وأشارت إلى أن توقيف الأمن اللبناني مؤخراً أشخاصًا عديدين يعملون لمصلحة "الموساد الإسرائيلي" ينشطون على الساحة اللبنانية.

وبينت أن غالبية المهمات التي يُكلّف بها هؤلاء العملاء تتركز حول جمع معلومات عن عناصر المقاومة ومراكزها ومواقعها.

وأعلن الأمن اللبناني خلال السنوات الماضية عن كشف واعتقال عدد من خلايا جهاز "الموساد" في لبنان.

ويتهم تنظيم "حزب الله" اللبناني جهاز "الموساد" بتنفيذ عمليات اغتيال بحق عدد من قياداته على الأراضي اللبنانية بينهم القيادي حسان اللقيس.

المصدر: وكالة "صفا" الفلسطينية.

نشر في عربي

قال محمد الحوت رئيس مجلس إدارة شركة طيران "الشرق الأوسط" اللبنانية: إن الشركة ستعلق الرحلات من وإلى مطار أربيل في شمال العراق اعتباراً من يوم الجمعة المقبل.

ونقلت "وكالة الأنباء اللبنانية" الرسمية عن الحوت قوله: إن الشركة (الناقل الوطني) "ملتزمة بتنفيذ" طلب الحكومة العراقية من شركات الطيران الأجنبية وقف الرحلات إلى إقليم شمال العراق.

وأضاف أن الشركة "ستؤمن عودة اللبنانيين من أربيل عبر مطارات البصرة وبغداد والنجف وستزيد عدد رحلاتها من تلك المطارات".

وفي وقت سابق اليوم، قال مصدر مسؤول في الشركة اللبنانية، لـ"الأناضول": إن قرارها يأتي على خلفية "الأوضاع المستجدة في الإقليم بعد الاستفتاء الذي جرى الإثنين الماضي"

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته أن "استئناف رحلات طيران الشرق الأوسط إلى الإقليم مرهون بالأوضاع هناك".

وصباح اليوم أبلغت هيئة الطيران المدني العراقية شركات الطيران الأجنبية أن الرحلات الجوية الدولية إلى مدينتي أربيل والسليمانية في الإقليم ستتوقف اعتبارا من الساعة 18.00 بالتوقيت المحلي (15.00 ت.ج)، على أن يسمح بالرحلات الداخلية فقط.

ويأتي قرار الهيئة في إطار رد الحكومة المركزية على استفتاء الانفصال، والذي تؤكد أنه يخالف الدستور وأنها ستتخذ ما يلزم لفرض سلطة الدولة في الإقليم بموجب القوانين النافذة في البلاد.

نشر في عربي

 

أعرب البرلمان اللبناني، اليوم الأربعاء، عن رفضه لـ"جميع أشكال التوطين"، ردّا على ما طرحه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بالأمم المتحدة حول "توطين النازحين بالمناطق القريبة من بلدانهم".

وشدّد رئيس البرلمان، نبيه بري، في بيان صدر اليوم، الالتزام بمقدّمة دستور البلاد "الرافضة لجميع أشكال التوطين".

وأضاف بري أنّ "المجلس أقرّ العديد من التوصيات بشأن التوطين".

واستعرض البيان الفقرة "ط" من مقدمة الدستور، التي تنص على أنّ "لبنان وطن نهائي"، لافتاً إلى أنّ "مقدمة الدستور أهمّ من الدستور نفسه".

من جانبه، اعتبر رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، في تصريحات إعلامية أنّ "موضوع التوطين مرفوض، ولبنان لديه دستور وسيادة، والمواقف التي أطلقت في الأمم المتحدة سياسية ولا تلزمنا بشيء".

وأمس الثلاثاء، اقترح ترمب، في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، المنعقدة في دورتها الـ 72 بنيويورك، "توطين النازحين بالمناطق القريبة من بلدانهم".

نشر في عربي
الصفحة 1 من 8
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top