فتح «الجامع المركزي» أمام البريطانيين.. وتركيا تبني مسجداً في «كامبرد»

21:17 29 يناير 2014 الكاتب :   تيسير الزايد

وفي سياق مختلف؛ بدأت المباحثات بين تركيا وبريطانيا لتحديد ميزانية وتمويل المسجد المتوقع بناؤه في مدينة كامبرد البريطانية

في إطار فعاليات أسبوع التفاعل بين أتباع الأديان بـ«المملكة المتحدة»، فتح مسلمو بريطانيا مسجد «الجامع المركزي»، بشارع «إيملي»، بمدينة «برادفورد» البريطانية، أمام ضيوفه من غير المسلمين؛ وتضمن البرنامج تقديم الوجبات، وتلاوة القرآن، وقراءة الشعر، وعقد جلسات للرد على الاستفسارات حول الإسلام.

وفي سياق مختلف؛ بدأت المباحثات بين تركيا وبريطانيا لتحديد ميزانية وتمويل المسجد المتوقع بناؤه في مدينة كامبرد البريطانية، حيث بعث رئيس الوزراء التركي «رجب طيب أردوغان» بوفد إلى بريطانيا للتباحث حول بناء المسجد الذي سيتكلف 26 مليون دولار.

فيما أعلن اتحاد الجمعيات الإسلامية في «بريدج» بالعاصمة لندن عن انطلاق حملة جمع التبرعات والمساعدات؛ من ملابس وأطعمة لمساعدة الفقراء والمشردين، بعد أن حققت حملة العام الماضي نجاحاً واسعاً.

وفي سياق مختلف؛ برّأت محكمة بريطانية، رَجُلَين مسلمَين من تهمة إجبار طائرة على الهبوط بمطار ستانستيد بمقاطعة إسيكس، بعد التهديد بتفجيرها، فيما قضت محكمة بريطانية بسجن جنديين سابقين، لإلقائهما قنابل حارقة على مسجد في مدينة «جريمسبي» في مقاطعة ليكولنشاير، بعد مقتل الجندي البريطاني «لي ريجبي» بجنوب شرقي لندن في مايو الماضي، كما قضت محكمة بريطانية بسجن مراهق لمدة ثماني سنوات، شنّ هجوماً عنصرياً ضد رجل مسلم في التاسعة والسبعين من العمر أثناء توجهه إلى مسجد.

وكان الشيخ «حفيظ ساليك»، البالغ من العمر 60 عاماً، والمقيم في بريطانيا منذ 30 عاماً، قد تعرَّض لاعتداء إجرامي على يد عدد من المجرمين؛ حيث جذبوه من سيارته وألقوه على الأرض؛ مما أفقده بصره رغم إجراء عمليتين جراحيتين في عينيه.

عدد المشاهدات 2118

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top