استثمر مراهقتهم.. علاج اكتئاب المراهق

16:18 06 سبتمبر 2015 الكاتب :   إيمان عبدالحميد البلالي

عرضنا في المقالة السابقة أعراض وأسباب اكتئاب المراهق، والمشكلة التربوية التي تكمن في عدم وعي الأهل لوجود مشكلة، سأعرض في هذه الحلقة علاج المشكلة؛ وهي: - إذا كان من الأسباب تدني الثقة بالنفس لدى المراهق؛ فالعلاج البديهي يكون أولاً بمراقبته؛ هل فعلاً يعاني من عدم الثقة بالنفس، وبعد ذلك يتم علاج أسباب عدم ثقته بنفسه حسب ما تسبب في ذلك.

- عدم الضغط على المراهق بالخروج.

- استقطاع جزء من الوقت ثلث ساعة يومياً لقضائه معه وإن رفض الكلام، تكلم أنت فقط سترى استجابة بعد عدة أسابيع.

- تغيير أجواء غرفته من أثاث وألوان الحائط، بألوان تشرح النفس.

- إشعاره بالأمان في حالة الطلاق بأن يفهم لماذا؟ وماذا سيحدث له ولإخوته من بعد الطلاق؟

- لابد من البحث كذلك في المدرسة عما إذا كان المراهق يتعرض للتحرش، أو التنمر عليه، أو الاضطهاد من المعلمين وغيرها من الأسباب في المدرسة، ومحاولة علاج الأمر أو نقله مدرسة أخرى بعيداً عن الأجواء المشحونة التي تؤثر في نفسية المراهق.

- حل المشكلات الأسرية والنزاعات بعيداً عن الصراخ، وأيضاً الضرب، بالإضافة إلى ذلك تدريب المراهق على كيفية إدارته لمشاعره تجاه الأحداث والمشكلات، فهو ليس سبب المشكلة، وعليه التأقلم والتكيف معها، وتوجيه مشاعره إلى شيء يحبه.

- ممارسة هواية غير فكرية تتيح له الاسترخاء والتأمل كالتصوير، ركوب الخيل، الرسم وأنواعه المختلفة، الطبخ وغيرها، المهم ألا تحاكي المنطق، ولا يحتاج أن يعمل العقل فيها بالتفكير مثل «السدوكو، أو الكلمات المتقاطعة، أو القراءة التي تحاكي العقل».

- الاهتمام بنظام غذائي يكون متزناً وصحياً بعيداً عن الوجبات السريعة التي تؤدي إلى تعكر المزاج في أحيان كثيرة.

- الرياضة: إتاحة الفرصة له لممارسة الرياضة بما يحب، وليس إجباره على أي نوع من أنواع الرياضة، فقد تنتكس الحالة أكثر، وإن رفض ممارسة الرياضة، تركه وما يريد.

- لفت نظره إلى ملامح الجمال والسعادة من حوله.

- التعزيز الإيماني، ولي وقفة معه، عدم اتهام المكتئب بأنه قليل الإيمان، وهذا بسبب عصيانه، فالكل معرض لهذه الأمراض، فكما يمرض الجسد تمرض النفس، فتعزيز الإيمان يكون بالتبشير، وليس بالوعيد والاتهام.

- العلاج الإرشادي مهم كذلك، ربما يستطيع المراهق البوح للمرشد النفسي ما لا يستطيع بوحه لوالديه.

هذه العلاجات قد تنفع عند بداية الاكتئاب، لكن عندما تطول الفترة الزمنية عن ثلاثة أشهر مع وجود خمسة أعراض وأكثر، مع التفكير بالانتحار أو محاولة الانتحار، علينا مراجعة طبيب نفسي لا مرشد أو اختصاصي، فقد يحتاج المراهق إلى بعض العقاقير للعلاج، بالإضافة لبرنامج إرشادي في العلاج السلوكي المعرفي.

عدد المشاهدات 12466

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top