النشمي: حرمة القرض الذي جر نفعاً والزيادة على القرض ربا مقطوع بحرمته

18:02 16 ديسمبر 2018 الكاتب :  

أكد عميد كلية الشريعة سابقاً، عضو مجمع الفقه الإسلامي الدولي والمجمع الفقهي لرابطة العالم الإسلامي ورئيس رابطة علماء الشريعة في دول الخليج وعضو هيئة الفتوى في الكويت، أنه من المجمع عليه حرمة القرض الذي جر نفعاً والزيادة على القرض ربا مقطوع بحرمته.

وقال النشمي في حسابه عبر موقع التدوين المصغر "تويتر": "من المجمع عليه حرمة القرض الذي جر نفعاً والزيادة على القرض ربا مقطوع بحرمته بنص القرآن والسنة، وينطبق على الاستبدال والقروض الحسنة للموظف أو المتقاعد، فهو ربا؛ لأن الزيادة منسوبة إلى مبلغ القرض وقد صدر عن هيئة الفتوى بوزارة الأوقاف فتوى بحرمة الاستبدال رقم (2010/9) فلا تقابلوا نعم الله بالجحود".

وتابع النشمي: "سمي القرض حسناً؛ لأنه لا تترتب عليه زيادة، فالمقصود به مساعدة حسنة لوجه الله، فيعيده المقترض دون زيادة، وإذا كانت الزيادة مشروطة عليه كما في (الاستبدال المطبق حالياً) كانت الزيادة رباً، ولا يكون القرض حسناً إذا اشترطت فيه زيادة بل يكون قرضاً ربوياً، فإن رَدّ المقترض القرض بزيادة وكانت غير مشروطة عليه فهو جائز؛ لأنه من حسن الوفاء".

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت قد شهد مطالبات من المغردين بإسقاط القروض عبر "حملة إسقاط القروض" على المواقع المختلفة.

عدد المشاهدات 2246

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top