رسائل دعوية..
صفات الداعية

17:34 12 فبراير 2019 الكاتب :   حمد يوسف المزروعي

الحمد الله الذي دعا خلقه لعبادته، وأنزل كتابه لمعرفة عظمته، وأصلي وأسلم على سيد الدعاة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، أرسله الله لدعوة الناس كافة بشيراً ونذيراً، وهاديًا إلى الله بإذنه وسراجاً منيرًا، وشفيعاً لأمته يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم، أما بعد:
فإنّ مما لا شك فيه أنك أيها الداعي إلى الخير غالٍ عند الله، فالله سبحانه امتدح الدعاة إلى الله في كتابه فقال (وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنْ الْمُسْلِمِينَ) (سورة فصلت آية 22)

وقال سبحانه واصفاً خيرية هذه الأمة (كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ) (سورة آل عمران آية 110)
فالداعية شخص مهم ومؤثر في الحياة، لأنه اشتغل وعمل بأرقى وظيفة، ألا وهي وظيفة الأنبياء عليهم السلام.
فيتحتم عليه -وهو يؤدي هذه الوظيفة- أن يتخلّق بما يستطيع من أخلاق الرسل والأنبياء – عليهم الصلاة والسلام- التي ذُكِرَت في القرآن الكريم، ومن أهم تلك الأخلاق:
1- حسن الخلق والعفو والرحمة:
يقول الله تعالى مخاطباً نبيه محمدًا صلى الله عليه وسلم (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنْ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ) (سورة آل عمران آية 159)

2- الشورى والتشاور في الأمر:
يقول سبحانه (وَشَاورهُمْ في الأمْرِ) (سورة آل عمران آية 159)
ويقول سبحانه (وَأمْرُهُمْ شَورَى بَينَهُمْ) (سورة الشورى آية 38)

3- العزيمة مع حسن التوكل على الله:
يقول سبحانه (فَإذا عَزَمْتَ فَتَوكَّلْ علَى الله) (سورة آل عمران آية 159)
ويقول عز وجل (وَمَنْ يَتَوكَّلْ عَلىَ الله فَهُوَ حَسْبُهُ) (سورة الطلاق آية 3).

                                                                                                                                                                                                                           

4- حسن القصد والنية:
قال الله سبحانه وتعالى حكاية عن نبيه شعيب عليه السلام (إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللَّهِ) (سورة هود آية 88)
وقال سبحانه حكاية عن نوح عليه السلام: (وَيَا قَوْمِ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مَالاً إِنْ أَجْرِي إِلاَّ عَلَى اللَّهِ ) (سورة هود آية 29)

5- تبشير المؤمنين بفضل الله ورحمته:
يقول الله سبحانه (وَبَشِّرْ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُمْ مِنْ اللَّهِ فَضْلاً كَبِيراً) (سورة الأحزاب آية 47).
وفي الختام:-
هذه بعض الصفات التي على الداعية أن يتحلى بها، لأنها تعتبر من الصفات والقواعد الأساسية الملازمة له في أثناء مسيرته وتعامله مع مختلف الناس، ونسأل الله أن يجعلنا ممن يتصف بهذه الصفات العالية، وأن يرزق هذه الأمة دعاة مخلصين، سائرين على نهج سيد المرسلين، ممتثلين لكلام رب العالمين، اللهم آمين.
والحمد لله رب العالمين. 

  • عنوان تمهيدي: رسائل دعوية..
عدد المشاهدات 1626

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top