رسائل دعوية
أنين الفجر

13:57 17 يوليو 2019 الكاتب :   حمد المزروعي

بسم الله الرحمن الرحيم القائل: (وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً {78}) (الإسراء)، وأصلي وأسلم على سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، القائل: "بشِّر المشّائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة"(1)، والقائل: "لو يعلمون ما في العتمة والصبح لأتوهما ولو حبوًا"(2)، والقائل: "ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله"(3)، وبعد:

فانظر يا أخي الداعية: كيف أن الله عز وجل أخبرنا بأن قرآن الفجر كان مشهودًا (أي: تشهدها الملائكة)، وذلك لعظم هذه الصلاة، حيث إن ملائكة الليل وملائكة النهار يتعاقبون ويجتمعون في صلاة الصبح وصلاة العصر، فالنبي صلى الله عليه وسلم بشر المشائين في الظلم إلى المساجد في هذه الأوقات بالنور يوم القيامة، فهذه الأوقات التي بعض الناس ربما قد ناموا فيها أو تكاسلوا تحت الفراش واللحاف الدافئ، إلا أن الدعاة إلى الله عز وجل والصالحين من عباده قاموا يلبون منادي الله، فقاموا من فرشهم ينادون بأعلى صوتهم: "أصبحنا وأصبح الملك لله..".

فإن من يصلي صلاة الفجر في وقتها يصبح في يومه طيِّبَ النفس فرحان، وأما من يُفرط فيها فإنه يصبح خبيث النفس كسلان، ولذلك لأن الله عز وجل كتب البركة والسرور والخير والطاعة والنور لمن يصلّي صلاة الفجر في جماعة، فلا تنسَ أن صلاة الفجر فريضة أمرنا الله بها، فهي واجبة على كل مسلم، ذكراً كان أن أنثى، وبعض الناس قد تجاهلوها وجعلوا يصلّونها في غير وقتها، فلا يصلّونها إلا قبل الذهاب للعمل أو الوظيفة، أو قبل الذهاب إلى المدرسة، وفي هذا الوقت تكون الشمس قد طلعت وخرج وقت الفجر، وذلك تهاون خطير نسأل الله العافية.

وكان بعض الدعاة يقولون لأسرهم ولإخوانهم ممن يربّونهم ويذكِّرونهم دائماً بهذه المقولة: "أين الخامسة؟".

نعم، حقًا إنها مقولة عظيمة، أين الخامسة؟ إنها صلاة الفجر أيها الأحباب والإخوان، إنها صلاة الفجر، فأوصيكم وأوصي نفسي أولًا بالمحافظة على صلاة الفجر في جماعة، فكيف بداعية يدعو إلى الله عز وجل ويكون مقصرًا في بعض الفروض الواجبة عليه، فحري بداعية الإسلام أن يحافظ على الصلوات، وخاصة صلاة الفجر، لأن أخذها بركة، والمحافظة عليها قوة وسعادة وطاعة، وأما تركها فحسرة وخذلان وذل ومعصية، فنسأل الله أن يعيننا على المحافظة عليها، هو ولي ذلك والقادر عليه.

والحمد لله رب العالمين.

 

__________

 الهوامش

(1) رواه أبو داود (رقم/ 561) صححهه الألباني.

(2) رواه البخاري (رقم / 580)، مسلم (رقم/ 437).

(3) رواه مسلم (رقم / 656).

  • عنوان تمهيدي: رسائل دعوية
عدد المشاهدات 2670

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top