سامح ابو الحسن

سامح ابو الحسن

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أعلنت «نماء» للزكاة والتنمية المجتمعية بجمعية الإصلاح الاجتماعي عن إنجازاتها التي قامت بها خلال عام 2018، حيث نفذت 19 مشروعاً خيرياً يشمل المشروعات الموسمية مثل إفطار الصائم في رمضان، والأضاحي، والمشروعات الدائمة ككفالة الأسر المتعففة والأيتام، بالإضافة إلى مشروع سقيا الماء والمشروعات التعليمية.

وقال رئيس مجلس إدارة «نماء» للزكاة والتنمية المجتمعية حسن الهنيدي: قمنا خلال شهر رمضان المبارك بتوزيع 275 ألف وجبة إفطار صائم في 88 موقعاً بجميع محافظات الكويت، 6254 سلة رمضانية عن طريق توزيع الكوبونات على الأسر المستفيدة، و270 طناً من الأرز استفاد منها 5316 أسرة، و932 كسوة وعيدية على الأيتام و1715 أضحية استفاد منها 5145 أسرة.

وذكــر الهنـيــــدي أن المستفيدين من مشروع «شتاء دافئاً» الذي قامت من خلاله بتوزيع ملابس الشتاء والبطانيات وأجهزة التدفئة يبلغ أكثر من 250 أسرة فيما استفاد من مشروع «برد عليهم» الذي يشمل توزيع المكيفات والثلاجات والبرادات 77 أسرة، وكفلت 1049 يتيماً وقامت بمساعدة 6384 أسرة وقامت بتوفير 448 براداً للمياه في مختلف مناطق الكويت بإضافة 45 براداً جديداً خلال هذا العام.

وعن المشروعات الصحية، قال: إن نماء للزكاة والتنمية المجتمعية لم تغفل الجانب الصحي، حيث اعتبرت أن المشروعات الصحية على رأس أولوياتها، وذلك بسبب ارتفاع تكاليف العلاج لبعض الأمراض الصعبة ووجود مرضى عاجزين عن تحمل قيمة العلاج والدواء، حيث استفاد من مشروع علاج التصلب العصبي 28 مريضاً، وتم تقديم 952 جرعة لهم، و68 جرعة لعلاج 17 مريضاً من مرضى الروماتويد، وتقديم 32 جرعة لعلاج 12 مريضاً من مرضى السرطان، وقامت بكفالة 147 من ذوي الاحتياجات الخاصة وتقديم 3 كراسي WELLCHAIR.

وأوضح أن العملية التعليمية تعد من أبرز الأولويات لتخريج جيل نافع لنفسه ومجتمعه وأمته، مشيراً إلى أنه من الأمور التي تدمي القلب رؤية بعض الطلاب مطرودين ومحرومين من الدراسة بسبب عدم سدادهم لمصروفاتهم الدراسية؛ مما يعرض جيلاً كاملاً للضياع، فالتعليم هو عصب الحياة وأساس تقدمها وبه تتقدم الأمم، لذا اهتمت نماء بالمشروعات التعليمية، حيث أطلقت مشروع "علمني ولك أجري" الذي يهدف إلى سداد المصروفات الدراسية عن الطلاب غير القادرين والأيتام واستفاد منه 501 طالب وطالبة، كما تم المساهمة في رعاية 82 طالباً في مركز التعليم للجميع.

وأشار إلى أن «نماء» للزكاة والتنمية المجتمعية أنشأت خدمة المتبرعين بهدف الرد على تساؤلات المحسنين واستفساراتهم ورفع جميع الشكاوى والملاحظات ونقل الاقتراحات للإدارات المعنية من خلال فريق مدرب ومؤهل عبر مجموعة من الدورات التدريبية التي قام بها متخصصون، مشيراً إلى أنه تم خلال العام الماضي التواصل مع المتبرعين من خلال 45534 مكالمة صادرة وواردة، لافتاً إلى أن «نماء» أطلقت حملة «نكرم موتانا» بالتعاون مع إدارة شؤون الجنائز في البلدية لإعادة تأهيل المقابر التي كشفتها سيول الأمطار في مقبرتي الصليبخات وصبحان، حيث قامت بترميم 970 قبراً.

أكد النائب محمد حسين الدلال أن صراعات الكراسي والمال المستمرة تسيئ للكويت.

وقال في حسابه عبر موقع التدوين المصغر تويتر : صراعات الكرسي والمال المستمرة دون حسم او سعي للإيقاف ودون لجم لأطرافها اساءت وتسيء للكويت واهلها يوميا وجعلت أفراد المجتمع يعانون يوميا من آثارها ومن دمارها ، كما عانت السلطات الدستورية التي تضررت وتراجع أداءها بسبب إقحامها بشكل فج في تلك الصراعات .. بئس الصراع والمتصارعون .

أعلنت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني، وقف العمل بمبنى إدارة شؤون الإقامة محافظة الفروانية الواقع في منطقة الضجيج، وذلك لانتقال الإدارة إلى موقعها الجديد بمنطقة الرقعي، بجانب مبنى الهيئة العامة للقوى العاملة، وسيتم الإعلان عن موعد افتتاح المبنى الجديد في وقت لاحق.

ويأتي ذلك ضمن جهود وزارة الداخلية للتسهيل على المواطنين والمقيمين وتطوير الخدمات المقدمة من المؤسسة الأمنية لخدمتهم.

وطالبت الإدارة المراجعين من المواطنين والمقيمين مراجعة أقرب مبنى لإدارات شؤون الإقامة وذلك لإنجاز معاملاتهم خلال تلك الفترة.

واصلت لجنة الشؤون الصحية والاجتماعية والعمل في اجتماعها مناقشة مشروع قانون في شأن العمل الخيري.

وقال مقرر اللجنة النائب أسامة الشاهين، في تصريح بالمركز الإعلامي في مجلس الأمة، إنه تم أيضًا مناقشة مشروع قانون العمل الخيري المقدم من الحكومة منذ شهر فبراير الماضي واقتراح بقانون مقدم من عدد من النواب حيث التقت اللجنة بممثلي اللجان الخيرية والحكومة .

وأكد الشاهين أن هنالك تطابقًا كاملًا بين الآراء فيما عدا مسألتين فنيتين تتعلقان بالشروط المفروضة لعضوية مجلس الإدارة بالإضافة إلى مسألة جواز الجمع بين عضوية أكثر من مجلس إدارة .

وبين الشاهين أن قانون العمل الخيري هو إضافة لدولة الكويت خاصة وأن قانون تنظيم جمع الأموال للأغراض العامة صدر منذ عام ١٩٥٩ وهناك فجوة كبيرة في التشريع ولذلك نحن نحتاج إلى سد هذا النقص وحماية حقوق المتبرعين وضمان وصول الأموال إلى مستحقيها.

وقال الشاهين "إننا نفتخر بالعمل الخيري في الكويت وجهات الدولة العامة والخاصة تتسابق في توفير الدعم للمحتاج وقد توج هذا العمل بإعلان سمو الأمير قائدًا إنسانيًّا عالميًّا والكويت مركزًا للعمل الإنساني".

وأكد أن اللجنة حريصة على عدم التضييق على أصحاب العمل الخيري حيث جرى استعراض وجهات النظر الحكومية ومكتب اللجنة وبانتظار آراء ووجهة نظر اللجان الخيرية بعد الانتهاء من إضافة التعديلات النيابية على قانون الصحة النفسية الذي أقر في مداولته الأولى لإضافتها قبل المداولة الثانية. 

ومن جهة أخرى قال الشاهين إن الاجتماع حضره بعض ممثلي مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية الذين يزورون البلاد وتم مناقشة موضوعي العمل الخيري والعمل التعاوني.

وأضاف انه بخصوص العمل التعاوني فقد تم تبادل الخبرات والتجربة فيما يتعلق بتوسيع نطاق المستفيدين منه خاصة وأن العمل التعاوني في الكويت منذ الأربعينيات وتفوق مبيعاته السنوية المليار دينار، وبلغ عدد المنتسبين والأعضاء والمستفيدين من العمل التعاوني إلى ٥٠٠ ألف كويتي وكويتية.

وأكد الشاهين أن العمل التعاوني قام بدور كبير وحيوي أثناء الغزو العراقي الغاشم حيث تولى القائمون عليه تشغيل جميع جوانب الحياة والخدمات العامة للشعب الكويتي.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top