رضا عمر

رضا عمر

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد شاب فلسطيني متأثراً بجراحه التي أصيب بها في المواجهات التي شهدتها حدود قطاع غزة الجمعة الماضي مع قوات الاحتلال، بحسب "المركز الفلسطيني للإعلام".

وأوضح الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، أن المواطن أحمد محمد عبد ربه أبو حلو 19 عاماً) استشهد صباح اليوم الأربعاء متأثراً بالإصابة التي تعرض لها الجمعة الماضي شرق البريج.

وتشهد حدود قطاع غزة مع الأراضي المحتلة عام 1948 مواجهات مع قوات الاحتلال، خاصة عقب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب القدس عاصمة للكيان "الإسرائيلي".

الأربعاء, 21 فبراير 2018 09:41

جحيم الغوطة الشرقية.. والعالم يتفرج!

ارتفع عدد القتلى في الغوطة الشرقية بريف دمشق إلى 112 قتيلاً جراء القصف السوري والروسي، أمس الثلاثاء، وغصّت المستشفيات بالجرحى، بينما لا يزال العشرات تحت الأنقاض، كما صعّد النظام وحلفاؤه القصف بإدلب وحمص وحماة.

وقالت مراسل "الجزيرة": إن 112 مدنياً -بينهم أطفال ونساء- قُتلوا وأصيب عشرات في قصف من طائرات النظام وروسيا على الغوطة الشرقية؛ مما يرفع عدد الضحايا هناك خلال 48 ساعة إلى نحو 220 قتيلاً، فضلاً عن مئات الجرحى.

وبحسب مصدر في الدفاع المدني بالغوطة، فقد بلغ إجمالي عدد ضحايا الثلاثاء 480 شخصاً بين قتيل وجريح، أغلبهم نساء وأطفال، كما لقي أحد عناصر الدفاع المدني حتفه خلال عمله.

وأضاف المصدر أن هناك عشرات الجثث والجرحى تحت الأنقاض في المباني التي انهارت، وأن فرق الدفاع المدني لا تستطيع تقديم المساعدة بكل المناطق؛ نظراً لكثرة المواقع المستهدفة ونقص المعدات.

واكتظت مستشفيات الغوطة -التي تخضع لاتفاق خفض التصعيد- بالمصابين، وقال اتحاد منظمات الإغاثة والرعاية الطبية في سورية: إن قنابل أصابت خمسة مستشفيات بالغوطة.

ونفذ فصيل جيش الإسلام كميناً لقوات النظام والمليشيات الإيرانية في بلدة الزريقية بالغوطة الشرقية، مما أسفر عن قتل وجرح العشرات، كما تصدت المعارضة لهجمات قوات النظام بجبهة حزرما، وقالت: إنها أصابت طائرة حربية بعد استهدافها وأجبرتها على الهبوط اضطرارياً.

وفي العاصمة، سقطت نحو 100 قذيفة صاروخية ومدفعية على أحياء عدة، وخلفت عدداً من القتلى والجرحى، بينهم مدنيون.

وفي شمال سورية، شن الطيران الروسي غارات على بلدات الخوين والهبيط والتمانعة وعابدين وخان السبل وترملا جنوبي إدلب دون وقوع إصابات.

كما قصف النظام جوياً ومدفعياً عدة بلدات بريف حماة، متسبباً في مقتل طفلين ببلدتي الزكاة واللطامنة، في حين ردت المعارضة باستهداف معاقل النظام ببلدة سلحب.

وقصف النظام عدة قرى بشمال حمص، وردت المعارضة أيضاً بقصف حاجزي الغور وكفرنان، في حين جُرح عنصران بالمعارضة جراء انفجار عبوات ناسفة على طريق بريف درعا الشرقي.

يقدم تطبيق "أذكار مسلم" تجربة مميزة لمحبي الأذكار والأدعية، حيث يقوم التطبيق على إظهار الأذكار والأدعية على شاشة هاتفك دون الحاجة لدخول التطبيق.

وما يميز التطبيق هو ظهور الأدعية بشكل تلقائي، كما يتيح للمستخدمين تخصيص عدد الأذكار التي يودون ظهورها أثناء التصفح على الهاتف الذكي، حيث يملك التطبيق 4 خيارات لتحديد ظهور الأذكار، تتراوح بين العالي والنادر، ويملك التطبيق 4 تبويبات يمكن للمستخدمين تحصيصها.

أذكاري:

يضم تبويب أذكاري قسمين؛ الأول يمنح المستخدم إمكانية الاختيار بين الأذكار والأدعية المتاحة ضمن التطبيق، والقسم الثاني يتيح للمستخدم إمكانية إضافة الأذكار الخاصة به يدويًا.

أذكار المسلم:

يمكن للمستخدمين الاختيار من بين الأذكار المتاحة ضمن التطبيق حيث تنقسم إلى 6 أنواع:

- أذكار الصباح.

- أذكار المساء.

- أذكار المسجد.

- أذكار الاستيقاظ.

- أذكار النوم.

- أذكار الصلاة.

وبعد دخول المستخدم إلى أي من الأذكار السابقة يتيح له التطبيق تكرارها بحسب رغبته أو مشاركتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

الإعدادات:

يمنح التطبيق ضمن تبويب الإعدادات للمستخدم إمكانية تفعيل القراءة الذاتية والإخفاء التلقائي، وتفعيل التنبيهات، أو تفعيل الاهتزاز عند القراءة، بالإضافة إلى تحديد موعد التنبيهات لأذكار الصباح والمساء، ويتيح التطبيق أيضًا تغيير نوع وحجم ولون الخط.

صدقة جارية:

يمكن للمستخدم ضمن هذا التبويب مشاركة التطبيق على تطبيقات التواصل الفورية ووسائل التواصل الاجتماعي.

 

 

المصدر: "البوابة العربية للأخبار التقنية".

لا يزال أمام رئيس الحكومة "الإسرائيلية"، بنيامين نتنياهو، متسعٌ من الوقت (فترة تتراوح بين 4-6 أشهر)، قبل أن يصدر المستشار القضائي للحكومة والمدعي العام "الإسرائيلي" القرار النهائي بشأن توصيات الشرطة بتقديم لوائح اتهام ضده، بتهم تلقي الرشاوى والفساد من رجلي الأعمال، أرنون ميلتشين وجيمس باكر، وخيانة الأمانة العامة والشروع في صفقة لتلقي الرشاوى من ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أرنون موزيس، على هيئة تغيير خط الصحيفة لصالح نتنياهو مقابل العمل على الحد من انتشار صحيفة "يسرائيل هيوم" المنافسة.

لكن التوصيات التي نشرتها الشرطة "الإسرائيلية"، أمس الثلاثاء، والتفاصيل التي تم الكشف عنها، تُبين أن نتنياهو تلقى ما يقارب مليون شيكل (نحو 300 ألف دولار) من رجلي الأعمال المذكورين، وأن المسألة لم تقف عند تلقي هدايا صغيرة من صديقيه، بل تعدت إلى محاولات نتنياهو سن قانون يعود بملايين الشواكل على أرنون ميتشيل، إلى جانب تدخله الفظ في سوق الإعلام والصحافة، الأمر الذي دفع بالصحف "الإسرائيلية"، اليوم الأربعاء، إلى إعلان اقتراب نهاية نتنياهو، وانتهاء مسيرته السياسية.

وفي هذا السياق، كان لافتاً العنوان الذي وضعه رئيس تحرير "هاآرتس"، ألوف بن، وهو "بدء العد التنازلي لنتنياهو"، مقابل العنوان الذي اختارته سيما كدمون لتعليقها في "يديعوت أحرونوت" وهو "بداية النهاية".

وبحسب كل من ألوف بن، في "هاآرتس"، وسيما كدمون في "يديعوت أحرونوت" فإن توصيات الشرطة بالحيثيات التي تم نشرها وحقيقة وجود شهود ضد نتنياهو، بينهم يئير لبيد، الذي كان وزيراً للمالية عندما حاول نتنياهو تمرير قانون لصالح صديقه ميلتشين، تضع تحدياً كبيراً أمام المستشار القضائي للحكومة "الإسرائيلية"، أفيحاي مندلبليت، بحيث لن يكون بمقدوره في ظل الأدلة التي تسوقها الشرطة أن يتجاهل التوصيات أو يقرر، وفق ما كان يرغب به نتنياهو وما روج له في تعقيبه، أمس، بأن التوصيات "غير ملزمة وأنه يتم في 60% من الحالات إهمالها".

وفي "معاريف"، كتب بن كاسبيت، أن نتنياهو يتصرف بمنطق "الطوفان من بعدي"، فهو لا يتورع، كما فعل في خطابه، أمس، من السعي لتقويض سلطة القانون والطعن في مصداقية الشرطة وكبار محققيها وقائدها، لمجرد البقاء في الحكم، عبر محاولة تكرار ادعاءاته بأن التوصيات لن تتمخض عن لائحة اتهام، وأنه سيواصل قيادة الدولة على رأس الحكومة الحالية، في إشارة إلى أنه لن يقدم على الاستقالة أو التنحي من منصبه، قبل قرار المستشار القضائي للحكومة والنيابة العامة.

وفيما غطت الصحف "الإسرائيلية" جميعها تفاصيل توصيات الشرطة بشأن تقديم لوائح اتهام ضد نتنياهو، وأبرزت إشكاليات مرتقبة أمام المستشار القضائي للحكومة "الإسرائيلية"، اختارت صحيفة "يسرائيل هيوم" المحسوبة على نتنياهو إبراز التوصيات بأنها "غير ملزمة"، وأن الكلمة الأخيرة هي للمستشار القضائي للحكومة، وهو عملياً الخط الذي أسس له نتنياهو في خطابه المتلفز، أمس، رداً على تقديم التوصيات.

وعاد نتنياهو وكرر، أمس، مجدداً أن التوصيات التي رفعتها الشرطة غير ملزمة وأنه يعتقد بأنها لن تنتهي على هيئة لائحة اتهام، وأنه سيواصل قيادة الدولة في الحكومة الحالية التي ستنهي فترة ولايتها الدستورية العام المقبل.

وفيما طالبت أحزاب المعارضة من نتنياهو تقديم استقالته أو على الأقل التنحي من منصبه حالياً، فإن القرار الفصل في هذا المجال سيكون على ما يبدو من نصيب زعيم حزب "كولانو"، وزير المالية، موشيه كاحلون، الذي رفض حزبه التعقيب على توصيات الشرطة، بينما سبق وصرح في مناسبات سابقة أنه "لا يتم إسقاط حكومة لمجرد تقديم توصيات شرطية، وأنه سيتخذ قراره فقط بعد إعلان المستشار القضائي للحكومة والنائب العام عن قرارهما بشأن هذه التوصيات، وهل سيقرران تقديم لائحة اتهام أم لا".

ويعني تصريح كاحلون حالياً، وقف أي تحركات داخل الائتلاف للبحث عن بديل لنتنياهو، ومد حكومته بمهلة إضافية لعدة أشهر حتى صدور قرار رسمي في مصير التوصيات، وعندها سيكون على كاحلون الحسم هل سيبقى في حكومة برئاسة نتنياهو وسط إجراءات محاكمته، أم سيمارس ضغوطاً على الأخير للاستقالة من منصبه، وترك حزب "الليكود" يختار خلفاً له لمواصلة مسيرة الحكومة الحالية حتى نهاية ولايتها الرسمية في العام المقبل.

 

المصدر: "العربي الجديد".

الصفحة 1 من 13
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top