رضا عمر

رضا عمر

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أصدر مكتب الشيخ القرضاوي بياناً، اليوم الخميس، بشأن قرصنة الموقع الخاص بالشيخ، مؤكداً رصد المكتب الفني المشرف على صفحات التواصل الاجتماعي، والموقع الرسمي، والبريد الإلكتروني الخاص بالشيخ يوسف القرضاوي محاولات يومية متكررة، من قبل لجان قرصنة إلكترونية؛ بغية السيطرة عليها، بحسب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.  

وهذا نص البيان:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:

فقد رصد المكتب الفني المشرف على صفحات التواصل الاجتماعي، والموقع الرسمي، والبريد الإلكتروني الخاص بفضيلة الشيخ يوسف القرضاوي محاولات يومية متكررة، من قبل لجان قرصنة إلكترونية؛ بغية السيطرة عليها.

فبعد أن عجز الطغاة وأنصارهم، من علماء السلاطين وعملائهم عن مواجهة الحجة بالحجة، والرأي بالدليل، والكلمة بمثلها؛ أوعزوا إلى هؤلاء المرتزقة أن يستهدفوا هذه الصفحات لحجبها.

ونبشر محبي فضيلة الشيخ وتلاميذه أن الموقع يعمل حالياً بشكل منتظم على الرابط التالي: http://www.al-qaradawi.net/new/Home/page

وأننا في طور التطوير والتجديد للموقع، عبر آليات فنية عالية؛ بغية الوصول لأفضل المعايير.

وكذلك يعمل حساب فضيلته الرسمي على "فيسبوك" على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/alqaradawy/?fref=ts

والحساب الرسمي على "تويتر" قائم على الرابط الآتي:

https://twitter.com/alqaradawy?lang=ar

ندعو الله تعالى أن يمد في عمر فضيلة الشيخ، في صحة وعافية، ناطقاً بالحق ورافعًا رايته، مبلغًا ما آتاه الله من ميراث النبوة، لا يخشى في الله لومة لائم، ولا بطش ظالم، (الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا).

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

نفى مصدر مسؤول في وزارة الخارجية صحة ما نشرته وكالة "رويترز" الإخبارية حول استخدام إيران للمياه الكويتية لنقل شحنات أسلحة ومستشارين عسكريين إلى الحوثيين في اليمن من أجل التحايل على حظر نقل الأسلحة المفروض من قبل تحالف إعادة الشرعية في اليمن الذي تقوده المملكة العربية السعودية الشقيقة، بحسب "وكالة الأنباء الكويتية (كونا)".

وأكد المصدر أن المياه الإقليمية لدولة الكويت تحت السيطرة التامة للقوة البحرية الكويتية، والإدارة العامة لخفر السواحل، وتحت المراقبة بجميع الوسائل على مدار الساعة، وأنها لم ترصد أي أنشطة مشبوهة في المناطق البحرية التي تحت سيطرتها.

وأهاب المصدر بوسائل الإعلام المختلفة تحري الدقة في نشر مثل هذه الأخبار الخاطئة والمسيئة.

توجه النائب الأردني يحيى السعود، صباح اليوم الأربعاء، إلى جسر الملك حسين (اللنبي) لمواجهة عضو "الكنيست" الصهيوني أرون حزان، بعد أن وجه الأول دعوة لـ"مباطحته"، رداً على تصريحات لحزان وجه خلالها إهانات للأردن على خلفية أزمة مقتل أردنيين على يد حارس بسفارة الاحتلال.

وكان عضو "الكنيست" وجه إلى الأردن إساءة بكلام بذيء بقوله: "يبدو أن جيراننا في شرق الأردن الذين نسقيهم الماء ونحمي مؤخراتهم ليلاً ونهاراً، يحتاجون لإعادة تربية من جديد"، مما دعا السعود للرد عليه ووصفه بـ"النذل"، وطلب منه ملاقاته لـ"مباطحته" على الجسر الحدودي بين الأردن والأراضي المحتلة، أو أي مكان يحدده، وفق قوله.

وعقد السعود مؤتمراً صحفياً، بالعاصمة الأردنية عمَّان، صباح اليوم، قبل توجهه إلى الجسر، وقال: "سأتوجه إلى الجسر لإيصال رسالة الشعب الأردني برفضه الكيان الصهيوني"، وأضاف: "أنا انتفضت من أجل الشعب الأردني".

وأضاف السعود: "لن أصافحه، ولن أمد يدي له"، مشيراً إلى أن حزان تراجع وجبن، وتحدث بالأمس أنه قادم اليوم لمد يده للسعود من أجل علاقة طيبة بين الطرفين، مؤكداً أنه إن لم يكن هناك مواجهة علنية بينه وبين حزان فلا مباحثات أو ملاقاة سرية.

من جهته، عاد عضو "الكنيست" أرون حزان إلى "تل أبيب" بعد أن وصل إلى معبر الكرامة (اللنبي) لملاقاة السعود، وقال حزان: إنه عاد إلى تل أبيب تلبية لدعوة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وأنه سيحدد وقتاً آخر للقاء السعود.

وكان مكتب نتنياهو قد طلب من عضو "الكنيست" أرون حزان من حزب "الليكود" عدم التوجه إلى معبر الكرامة (اللنبي) للقاء عضو البرلمان الأردني، وفقاً لما نشرته المواقع العبرية.

وكان حارس أمن في السفارة "الإسرائيلية" في عمَّان قتل أردنيين الأسبوع الماضي، في مبنى تابع للسفارة، ونقلت الصحافة "الإسرائيلية" أنه فعل ذلك بعد أن تعرض لهجوم، ورفضت حكومة الاحتلال "الإسرائيلي" طلباً أردنياً بالتحقيق مع الحارس "الإسرائيلي"، قائلة: إنه يتمتع بالحصانة الدبلوماسية.

اقتحم 158 مستوطناً "إسرائيليا"، المسجد الأقصى في القدس الشرقية، اليوم الأربعاء، بحراسة عناصر من الشرطة "الإسرائيلية".

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، في تصريح مقتضب وصلت نسخة منه لوكالة "الأناضول": إن 158 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى من خلال باب المغاربة، في الجدار الغربي للمسجد الأقصى.

وتمت الاقتحامات على شكل مجموعات، بحراسة من الشرطة "الإسرائيلية".

وجاءت هذه الاقتحامات بعد أن اقتحم 1079 مستوطنا "إسرائيلياً" المسجد أمس.

وتتم الاقتحامات في الفترة الصباحية وبعد صلاة الظهر.

وطالبت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس مراراً بوقف الاقتحامات "الإسرائيلية" للمسجد، ولكن دون استجابة من الشرطة "الإسرائيلية".

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top