رمضان

رمضان

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

قضت المحكمة العسكرية بإحالة 11 متهما في القضية (رقم 2 لسنة 2016 جنايات عسكرية شرق) والمعروفة إعلاميًا بقضية أنصار بيت المقدس 3 للمفتي، وحجزه للحكم لجلسة 20 ديسمبر المقبل.

ويحاكم في القضية 66 متهماً حضورياً، فضلاً عن 89 متهماً غيابياً من بينهم هشام على عشماوي ضابط صاعقة مفصول، ومحمد أحمد نصر قائد تنظيم كتائب الفرقان المتهم باستهداف سفينة أثناء عبورها لقناة السويس وضرب مقر القمر الصناعي بالمعادي، وسلمى المحاسنة عضو مجلس شورى التنظيم وفقا للتحقيقات، بالإضافة قيادات أخرى للتنظيم.

وفي سياق ذي صلة، أعلنت وزارة الداخلة في بيان لها قتل 11 إرهابيًا وضبط 6 آخرين بشمال سيناء، خلال مداهمة وكرين دعم لعناصر شمال سيناء.

وقالت الداخلية: "تمكن قطاع الأمن الوطني من رصد تحرك لبعض قيادات المجموعات الإرهابية بشمال سيناء يستهدف تنفيذ سلسلة من العمليات العدائية ضد المنشآت الهامة والحيوية ودور العبادة المسيحية للتأثير سلباً على الأوضاع الأمنية والاقتصادية بالبلاد فضلاً عن تكليف بعضهم بتوفير وسائل الدعم اللوجستي لعناصر الرصد والتنفيذ".

قال د. يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: إن أشد ما يطمس العقل هو التعصب الجامد المظلم، الذي يحبس صاحبه في قمقم القديم الذي كان عليه الآباء، أو الواقع الذي عليه الأكثرية أو الرؤساء.

جاء ذلك في تغريدة له على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وكان القرضاوي قد قال في تغريدة أخرى سابقة: "المسلم حين ينفتح على ثقافة الآخرين، لا يأخذها بحقها وباطلها، بل يأخذ منها الحق ويدع الباطل، يأخذ ما يتفق مع صحيح النقل، وصريح العقل، وثوابت العلم، ويدع ما يخالف ذلك".

أعلن د. وليد الطبطبائي أنه سيسلم نفسه لتنفيذ الحكم الصادر ضده، اليوم الإثنين، من محكمة الاستئناف، في قضية اقتحام مجلس الأمة، معلناً عن تضامنه مع أهل الغوطة الشرقية السورية الذين يعيشون تحت الحصار.

وقال الطبطبائي في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر): "أسلم نفسي لتنفيذ الحكم بالسجن ٧ سنوات وقلبي يحترق على أهلنا في الغوطة الشرقية، والذين يعيشون تحت الحصار والجوع وتحت القصف والدمار وحكامنا العرب مشغولون عنهم باللهو والطرب والخلافات وملاحقة المصلحين".

وكان الطبطبائي بعد النطق بالحكم مباشر قد استشهد ببيتين من الشعر على حسابه على "تويتر"، قال فيهما:

قالوا حُبستَ فقلتُ ليس بضائرٍ *** حبسي وأيُ حسامٍ لا يغمدُ

والحبس ما لم تغشهُ لدنيةٍ     ***  شنعاء نعم المنزلُ المتوددُ

بلغ عدد اللاجئين السوريين الذين عادوا إلى بلادهم لقضاء عطلة عيد الأضحى المبارك، عبر معبر جلوة غوزو بولاية هطاي، 32 ألفًا و300 لاجئ.

وبحسب مراسل الأناضول، فإنّ "معبر جلوة غوزو المقابل لمعبر باب الهوى السوري، يشهد منذ ساعات الصباح، ازدحامًا كبيرًا، لأن عمليات العبور ستنتهي عند الساعة الـ 17.00 من عصر اليوم الأربعاء".

ويتم السماح للاجئين السوريين لمغادرة الأراضي التركية، بعد إتمام إجراءاتهم القانونية، حيث يتم النظر إلى الوثائق الرسمية مثل جوازات السفر أو وثائق التسجيل الأولية أو بطاقات الحماية المؤقتة.

ومن المخطط أن تبدأ عودة اللاجئين من سوريا إلى تركيا عبر معبر جلوة غوزو، اعتبارًا من 5 سبتمبر، على أن تنتهي في 31 ديسمبر المقبل.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top