رمضان

رمضان

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

استبعد رئيس وزراء الاحتلال "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو، تبكير الانتخابات العامة، بسبب التحقيقات الجارية معه بشبه الفساد.

وقالت هيئة البث العامة "الإسرائيلية" اليوم الثلاثاء: "استبعد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تبكير الانتخابات".

ونقلت عن نتنياهو قوله أمس، في جلسة مغلقة مع مسؤولين "إسرائيليين" كبار: إن هناك من يحاول ملاحقته "سعياً لإسقاط حكم (أحزاب) اليمين".

وأضاف: هذا الأمر ليس بجديد إذ إن المحاولات الهادفة إلى ذلك تستمر منذ سنين.

ولفتت الإذاعة إلى أن نتنياهو حمل بشدة على وزير المواصلات يسرائيل كاتس، متهما إياه بتدبير الدسائس والمكائد ضده، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وتحقق الشرطة "الإسرائيلية" منذ عدة أشهر مع نتنياهو بشبه الفساد.

وتوصلت النيابة العامة الأسبوع الماضي إلى اتفاق مع المساعد السابق لنتنياهو آري هارو ليكون (شاهد ملك) على نتنياهو.

ولم يتضح حتى الآن موعد توصية الشرطة للمستشار القانوني لحكومة الاحتلال أفيخاي مندلبليت، تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو.

وتنتهي الفترة الحالية لحكومة الاحتلال في عام 2019م.

الإثنين, 07 أغسطس 2017 12:53

العاهل الأردني يصل رام الله

وصل العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني بن الحسين، إلى مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة، على متن مروحية أردنية.

وكان في استقبال العاهل الأردني الرئيس الفلسطيني محمود عباس وعدد من أعضاء القيادة الفلسطينية.

وعُزف السلام الوطني الفلسطيني، والملكي الأردني، واستعرض الزعيمان حرس الشرف.

ويبحث الزعيمان بحسب "وكالة الأنباء الفلسطينية" الرسمية (وفا) التطورات في المنطقة، والأوضاع الراهنة في الأرض الفلسطينية، في أعقاب الإجراءات "الإسرائيلية" الأخيرة في المسجد الأقصى، وما جرى في القدس من توتر خلال الشهر الماضي.

ويتناول اللقاء آخر المستجدات السياسية والجهود المبذولة لدفع عملية السلام، والتنسيق الفلسطيني الأردني والجهد المشترك لمواجهة كل التحديات في المسار السياسي، والعلاقات الأخوية بين البلدين وسبل تنميتها وتطويرها في شتى المجالات، بحسب وكالة "وفا".

وهذه الزيارة الخامسة للعاهل الأردني إلى الأرض الفلسطينية، وكانت آخر زيارة له عام 2012م، حيث التقى الرئيس عباس في رام الله.

بدأت السلطات المصرية إجراءات ترحيل 6 طلاب كازاخيين أوقفتهم قبل نحو أسبوعين دون أن تعلن عن أسباب ذلك.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الكازاخستانية أنوار جايناكوف، في تصريح صحفي، أمس الأربعاء: إن الطلاب الكازاخيين أرسلوا إلى مطار القاهرة بصحبة دبلوماسيين كازاخيين، بغرض ترحيلهم.

وأضاف جايناكوف أن الطلاب سيعودون إلى كازاخستان في أقرب وقت ممكن.

وكانت كازاخستان أرسلت، الثلاثاء، مذكرة احتجاج إلى وزارة الخارجية المصرية بسبب توقيف الطلاب، وعدم تلقي السلطات الكازاخية أي إشعار رسمي من الطرف المصري بشأن ملابسات وأسباب توقيفهم، ومكان احتجازهم.

جدير بالذكر أن الطلاب الكازاخيين الذين توجهوا إلى مصر بغية تعلم اللغة العربية، لم يتواصلوا مع ذويهم منذ 20 يوليو الماضي، ليتبين بعد خمسة أيام أنهم موقوفون لدى الأجهزة الأمنية في القاهرة الـ19 من الشهر ذاته.

أفادت الأنباء الواردة من لبنان ببدء عملية تبادل الأسرى بين جماعة "حزب الله" اللبنانية ومسلحي "جبهة فتح الشام" - المعروفة سابقاً باسم "النصرة" - في سورية.

وأوردت "وكالة الأنباء الرسمية في لبنان" أن الصليب الأحمر اللبناني بدأ برعاية المدير العام للأمن العام بمبادلة المحتجزين في منطقة عرسال.

ويأتي هذا في إطار اتفاق لوقف إطلاق النار بين "حزب الله" و"هيئة تحرير الشام" في منطقة جرود عرسال الحدودية بين لبنان وسورية.

وتضمن الاتفاق بين الجانبين أيضاً مغادرة مسلحي الجبهة من منطقة الحدود اللبنانية حول بلدة عرسال، مع أي مدنيين آخرين موجودين حالياً في مخيمات اللاجئين القريبة ويرغبون في المغادرة.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top