12عادة سيئة تضر القلب

10:19 26 أبريل 2014 الكاتب :   ترجمة: جمال خطاب
بعض العادات اليومية البسيطة يمكن أن تحدث فرقاً كبيراً في قدرتك على العيش بنمط حياة صحي..

الجميع يريد أن يحافظ على صحة القلب، ومع ذلك نجد أن أمراض القلب والشرايين تؤثر على أكثر من 1 من كل 3 بالغين في الولايات المتحدة.. والخبر السار هو أن بعض العادات اليومية البسيطة يمكن أن تحدث فرقاً كبيراً في قدرتك على العيش بنمط حياة صحي.. وهذه هي أسوأ 12 عادة ضارة لقلبك، وكيفية تجنبها:

أولاً: مشاهدة التلفاز:

الجلوس لساعات طويلة أمام التلفاز يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية، وحتى لو كنت تقوم بممارسة الرياضة بانتظام فـ«ممارسة الرياضة المتقطعة لا تعوض الجلوس طويلاً أمام التلفاز»، يقول «رينولدز هارمون»، المدير المساعد لمركز بحوث القلب الإكلينيكية والأوعية الدموية في جامعة نيويورك: في مدينة نيويورك تزداد أمراض القلب لماذا؟ لأن قلة الحركة تؤثر على مستويات الدهون والسكريات في الدم؛ ولذلك ينصح «د. رينولدز» بالتجول بشكل دوري، وإذا كنت في العمل، فتحدث في الهاتف وأنت واقف.

ثانياً: الاكتئاب والمشاعر العدائية غير المبررة:

هل لديك مشاعر بالتوتر، وأخرى معادية، أو هل تشعر بالاكتئاب؟ هذه المشاعر تؤثر سلباً على قلبك.

يقول «د. رينولدز هارمون»: «من المرجح أن استيعاب التوتر ينقذك من خطر كبير؛ فقد أظهرت البحوث أن هناك فوائد كبيرة للضحك وللدعم الاجتماعي.

ويضيف: إنه من المفيد أيضاً أن تذهب لمن تتحدث معه عن مشكلاتك بشرط أن يكون مستعداً للاستماع وقادراً على تقديم نوع من الدعم النفسي والمشورة لك.

ثالثاً: تجاهل الشخير (أثناء النوم):

ليس مجرد مصدر من مصادر الإزعاج الطفيفة، ولكن الشخير يمكن أن يكون علامة على شيء أكثر خطورة؛ فقد يؤدي لتوقف التنفس أثناء النوم، ويمكن لهذا الاضطراب أن يؤدي بضغط الدم إلى الارتفاع لمستويات قياسية، فأكثر من 18 مليون أمريكي من البالغين يحدث لهم توقف في التنفس أثناء النوم، مما يزيد من أخطار الإصابة بأمراض القلب.

والناس الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة هم أكثر عرضة لتوقف التنفس أثناء النوم.

يقول «د. روبرت أوستفيلد»، أستاذ مشارك في الطب السريري في المركز الطبي مونتيفيوري بمدينة نيويورك: إذا كنت تعاني من الشخير وغالباً ما تستيقظ شاعراًًً بالتعب، فلابد أن تتحدث مع طبيبك، وهناك طرق سهلة للكشف عن انقطاع النفس. 

رابعاً: عدم تخليل الأسنان:

عدم تنظيف الأسنان من المتخللات باستخدام الخيط قد يؤدي لبعض التهابات اللثة، «وهناك صلة قوية بين أمراض اللثة وأمراض القلب» كما يقول «د. أوستفيلد».

ويضيف: «وأن التهاب اللثة يعزز جميع جوانب تصلب الشرايين، ويقول أيضاً: «إن علاج أمراض اللثة يؤدي بالضرورة لتحسين وظائف الأوعية الدموية». 

ويحذر من إهمال نظافة الفم قائلاً: «إذا كنت لا تهتم بنظافة الفم، وتترك البكتريا تتراكم حول الأسنان مع مرور الوقت، وهذا يمكن أن يؤدي إلى أمراض اللثة، وإحدى النظريات تقول: إن هذه البكتيريا تعتبر الزناد الذي يشعل الكثير من الالتهابات في أنحاء الجسم.

خامساً: الانسحاب من العالم:

ليس سراً أن يحدث لبعض الناس في بعض الأيام، أن يروا غيرهم من البشر يبدون مزعجين، مثيرين للضيق، ويصعب الاقتراب منهم، وهذا لا ينبغي أن يجعلك تعتزل الناس، ومن المنطقي تعزيز الاتصالات والعلاقات مع من تحب فعلاً.. فالناس الذين يتمتعون بعلاقات قوية مع الأسرة والأصدقاء، والمجتمع بشكل عام قد يعيشون حياة أطول، وحياة أكثر صحة.

ورغم أن كل شخص يحتاج أن يخلو مع نفسه لبعض الوقت، فإنه لا ينبغي أن يأخذ على الانقطاع عن الناس.

سادساً: كل شيء أو لا شيء:

يطلق عليها متلازمة محارب عطلة نهاية الأسبوع. 

يقول «جوديث هوتشمان»، مدير مركز البحوث السريرية في مركز القلب والأوعية الدموية في جامعة نيويورك الطبية: «أرى الكثير من الناس في الأربعينيات والخمسينيات يقبلون على ممارسة الرياضة بكثافة بنوايا حسنة، وقد يقومون بإيذاء أنفسهم، ومن ثم وقف ممارسة كل ذلك».

ويضيف: «ممارسة الرياضة، من الحكمة أن تكون بطيئة وثابتة، المهم أن تكون مستمرة».

سابعاً: إدمان الكحول:

يرتبط إدمان الكحول بأخطار كبيرة تتمثل في ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستويات الدهون في الدم، وقصور في عضلة القلب، وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للسعرات الحرارية الزائدة أن تؤدي إلى زيادة الوزن، وتهدد صحة القلب.

ثامناً: الإفراط في تناول الطعام:

زيادة الوزن تمثل خطراً رئيساً لأمراض القلب، و 72% من الرجال و 64% من النساء في الولايات المتحدة يعانون من زيادة الوزن أو السمنة. 

حاول أن تأكل أقل، وتجنب الأجزاء كبيرة الحجم، واستبدل الماء بالمشروبات السكرية. 

تاسعاً: افتراض أنك لست في خطر:

أمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك السكتة الدماغية، وتوقف القلب تحصد من الأرواح في الولايات المتحدة أكثر من أي مرض آخر، بما في ذلك السرطان، «لا تفترض أنك لست في خطر»، كما يقول «د. أوستفيلد»، فارتفاع ضغط الدم والكولسترول والسكري وزيادة الوزن والتدخين كلها عوامل الخطر التي يجب أن تبقى تحت السيطرة.

عاشراً: تناول اللحوم الحمراء:

من الأفضل أن نفكر في اللحوم الحمراء باعتبارها علاجاً في بعض الأحيان بدلاً من تأسيس النظام الغذائي اليومي عليها.

فاللحوم الحمراء بها نسبة عالية من الدهون المشبعة، وهناك أيضاً أدلة على أن اللحوم المصنعة تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وسرطان القولون والمستقيم.

ومن الناحية المثالية، فإن أقل من 10% من النظام الغذائي الخاص بك يجب أن تأتي من الحيوانات والمنتجات الحيوانية، كما ينصح «د. أوستفيلد». 

إذا لم تستطع التوقف عن تناول لحوم البقر؛ قم باختيار قطع من اللحوم الحمراء الخالية من الدهون وقليلة السعرات. 

يقول «د. أوستفيلد»: «الناس يجب أن يعرفوا أنه إذا كنت تريد شريحة لحم عدة مرات في الشهر، فهذا معقول، أما غير المعقول هو أن تأكل اللحوم ثلاث مرات في اليوم! ينبغي أن تتناول وجبات متوازنة».

حادي عشر: التدخين أو الإقامة مع المدخنين:

بالتأكيد سمعت ذلك أكثر من مليون مرة من قبل: لا تدخن، لكن يجدر التذكير بأن التدخين كارثة تامة على قلبك، كما يقول «د. أوستفيلد»، ويضيف: التدخين يعزز من فرص حدوث جلطات الدم، الأمر الذي يمكن أن يعرقل تدفق الدم إلى القلب، وتساهم في تراكم الترسبات في الشرايين، كما أن التدخين قنبلة ذكية توجه إلى كل من حولك.

ويقول «د. أوستفيلد» أيضاً: الواقع، أن 46 ألفاً في أمريكا من غير المدخنين الذين يعيشون مع المدخنين يموتون من أمراض القلب كل عام بسبب التدخين السلبي.

ثاني عشر: تجنب الفواكه والخضراوات:

يقول «د. أوستفيلد»: معظم الأطعمة الصحية المفيدة للقلب تتشكل من الغذاء النباتي، وهذا يعني الاعتماد على الفواكه والخضراوات والمكسرات والحبوب الكاملة، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والبروتينات النباتية، والابتعاد عن الوجبات السريعة وجعلها في الحدود الدنيا. 

والواقع أن الإرشادات الغذائية الحديثة توصي أن تكون نصف كل وجبة على الأقل من الفواكه والخضراوات. 

وقد أظهرت الأبحاث أن الذين يأكلون أكثر من خمس حصص من الفواكه والخضراوات يومياً كان يقل عندهم إلى 20% خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية عن الذين يتناولون أقل من ثلاث وجبات في اليوم الواحد.

 

عدد المشاهدات 6251

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top