"نيويورك تايمز": أمريكا تعزز تواجدها العسكري شرق أوروبا لردع بوتين

18:38 02 فبراير 2016 الكاتب :   وكالات

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية في تقرير لها: إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يخطط لزيادة كبيرة في إرسال أسلحة ثقيلة ومركبات مدرعة ومعدات أخرى إلى دول "حلف شمال الأطلسي" وسط وشرق أوروبا.

وأشارت إلى أن هذا التحرك اعتبره مسؤولون بالإدارة الأمريكية يهدف إلى ردع روسيا عن ارتكاب مزيد من أنشطتها العدوانية في المنطقة.

ونقلت عن عدد من المسؤولين الأمريكيين أن البيت الأبيض يخطط لإنفاق المال على شراء أسلحة إضافية ومعدات بأكثر من 3.4 مليار دولار مخصصة للإنفاق العسكري بأوروبا في عام 2017م، وهو المبلغ الذي يزيد أكثر من أربعة أضعاف عن الميزانية الحالية التي تقدر بـ789 مليون دولار.

وذكرت أن الأسلحة والمعدات ستستخدم من قبل القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) بما يضمن احتفاظ الحلف بلواء قتالي مدرع كامل في المنطقة طيلة الوقت.

وتحدثت الصحيفة عن أنه وعلى الرغم من هدوء النشاط العسكري الروسي في شرق أوكرانيا خلال الأشهر الأخيرة، فإن موسكو مستمرة في تواجدها هناك، وتعمل مع القوات الموالية لموسكو شرقي أوكرانيا.

وأشار مسؤولون بإدارة أوباما إلى أن القوات الإضافية لحلف شمال الأطلسي لإرسال إشارة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مفادها بأن الغرب ما زالت لديه شكوك عميقة حول دوافعه في المنطقة.

عدد المشاهدات 1306

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top