دراسة: معدل المواليد المسلمين يتجاوز مثيله عند المسيحيين في السنوات الـ 20 المقبلة

19:28 09 أبريل 2017 الكاتب :  

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية: كشفت دراسة أجراها مركز أبحاث بيو في واشنطن العاصمة عن عدد الأطفال المولودين لوالدين مسلمين من المتوقع أن يتجاوز عدد المولودين من جميع الأديان الأخرى خلال السنوات العشرين المقبلة.

ووفقا للباحثين، فإن الأماكن ذات السكان الأكبر سنا وانخفاض معدلات الخصوبة مثل الصين واليابان وأوروبا وأمريكا الشمالية لديها أعداد أكبر من السكان غير المنتمين دينيا - في حين أن الإسلام والمسيحية ينموان في مناطق نامية ذات معدلات ولادة أعلى وتراجع معدلات وفيات الرضع مثلما هو الحال في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

وتشير النتائج إلى أن الولادات بين المسلمين في الفترة ما بين عامي 2010 و 2015 كانت تشكل ما يقدر بنحو 31 % من جميع الأطفال المولودين في جميع أنحاء العالم، وهو ما يفوق بكثير نسبة المسلمين في جميع الأعمار في عام 2015، التي تقدر بنحو 24 %.

ومع ذلك، فإن السكان المسيحيين في العالم واصلوا النمو، ولكن بمعدل أبطأ، كما تشير تقارير الCNN.

وفي السنوات القليلة الماضية، ولد 33 % من الأطفال في جميع أنحاء العالم للمسيحيين، في حين أن النصيب المسيحي الكلي من سكان العالم كان 31 % في عام 2015.

ووفقا لتوقعات الفريق، سيكون هناك عدد أكبر قليلا من الأطفال المولودين للمسلمين من المسيحيين بين عامي 2030 و 2035، ولكن مجموع السكان المسيحيين سيظل أكبر.

وسوف تؤثر طفرة الطفل المسلم إلى حد كبير علي الاتجاهات الإقليمية في السن والخصوبة.

ومن المتوقع ان يزداد عدد سكان العالم بنسبة 32 % ليصل الى 9.6 مليار نسمة بحلول عام 2060م.

ومن المتوقع أن يزداد عدد المسلمين - الذين لديهم معدل سكان أصغر سنا ولديهم أعلى معدل للخصوبة بين الديانات العالمية الرئيسية - بنسبة 70 في المائة.

ومن المتوقع أن يزداد عدد المسيحيين بنسبة 34 %، أي أسرع من مجموع سكان العالم ولكن بشكل ملحوظ أكثر ببطء من المسلمين.

ويشير الباحثون الى انه بحلول عام 2060 م يتوقع ان يشكل المسلمون 31 % من سكان العالم وسيشكل المسيحيون 32 % من سكان العالم. 

عدد المشاهدات 674

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top