المعتقد الديني ضمانة ضرورية ضد السلوك غير الأخلاقي
دراسة: الملحدون أقل أخلاقا وأجدر بعدم الثقة حتى في نظر الملحدين أنفسهم

08:58 09 أغسطس 2017 الكاتب :  

 اكتشف باحثون أن المعتقد الديني ينظر إلىه على أنه ضمانة ضرورية ضد السلوك غير الأخلاقي بشكل صارخ

 كشفت دراسة أن الملحدين ينظر إليهم عموما  "كأناس غير أخلاقيين وخطيرين"، حتى من قبل الملحدين الآخرين.

وخلص البحث الذي ظهر في مجلة ناتشر هيومان بهيفير (Nature Human Behaviour)إلى أنه "في جميع أنحاء العالم، ينظر إلى المعتقد الديني بشكل حدسي كضمانة ضرورية ضد  إغراءات السلوك غير الأخلاقي بشكل صارخ".

وقد درس الباحثون مواقف أكثر من 3000 شخص في 13 بلدا مختلفا في جميع أنحاء العالم. وتراوحت البلدان بين "علمانية جدا"، مثل الصين وهولندا، إلى مجتمعات أميل للتدين مثل الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة والهند.

وسئل المشاركون عن احتمال أن يكون الطفل الشرير( متخيل) الذي يعذب الحيوانات وهو طفل بقتل خمسة أشخاص من المشردين عندما يكبر، وهل يحتمل أكثر أن يكون متدينا أو ملحدا.

فقال ضعف المشاركون في مجموعة الدراسة أن هذا الرجل المتخيل يحتمل أكثر أن يكون ملحدا.

وقال البروفيسور ويل جيرفايس من جامعة كنتاكي في ليكسينجتون: "إنه لمن المدهش أن الملحدين يبدو أنهم يحملون نفس التحيز البديهي ضد الملحدين".

"أظن أن هذا ينبع من انتشار المعايير الراسخة المؤيدة للدين. حتى في الأماكن التي تعلن علمانيتها، لا يزال الناس يميلون للاعتقاد بأن الدين يشكل حماية أخلاقية للمجتمع".

ولم تتغلب على هذا الاتجاه سوى الدول العلمانية في فنلندا ونيوزيلندا، في حين أن عدم الثقة كان "قويا جدا في أكثر الدول دينية مثل الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة والهند".

  • عنوان تمهيدي: المعتقد الديني ضمانة ضرورية ضد السلوك غير الأخلاقي
عدد المشاهدات 416

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top