التلوث مسئول عما يقدر ب 9 ملايين حالة وفاة مبكرة في عام 2015
التلوث مسؤول عن 16% من الوفيات المبكرة على الصعيد العالمي

22:29 13 نوفمبر 2017 الكاتب :  

قال تقرير أممي: إن الأمراض الناجمة عن التلوث كانت مسؤولة في عام 2015 عما يقدر بـ9 ملايين حالة وفاة مبكرة؛ أي 16% من جميع الوفيات في جميع أنحاء العالم.

يقول أستاذ العلوم الصحية في جامعة سيمون فريزر بروس لانفير، وهو مفوض ومؤلف لجنة لانسيت بشأن التلوث والصحة التي أصدرت تقريراً مفصلاً للآثار الضارة للتلوث على الصحة العالمية: هذا هو أول تحليل عالمي لآثار التلوث - الهواء والماء والتربة والمهنية - جنباً إلى جنب مع استكشاف التكاليف الاقتصادية والظلم الاجتماعي من التلوث، وأضاف أن التلوث الذي هو السبب الجذري للكثير من الأمراض والاضطرابات التي تصيب البشرية، بالرغم من أنه يمكن منعه تماماً.

ويتضمن التقرير حلولاً ويوصي بكيفية حل المشكلة، وهو يتضمن أمثلة ودراسات في حالة النجاح في مكافحة التلوث.

وتشمل نتائج اللجنة ما يلي:

يسبب التلوث 16% من جميع الوفيات على مستوى العالم، كانت الأمراض الناجمة عن التلوث مسؤولة في عام 2015 عما يقدر بنحو 9 ملايين حالة وفاة مبكرة؛ ثلاثة أضعاف الوفيات من الإيدز والسل والملاريا مجتمعة؛ و15 مرة أكثر من جميع الحروب وغيرها من أشكال العنف، فهو يقتل عدداً أكبر من الناس الذين يقتلهم التدخين والجوع والكوارث الطبيعية، وفي بعض البلدان، يمثل هذا المعدل حالة وفاة واحدة من بين كل أربع وفيات.

التلوث يقتل الفقراء والضعفاء بشكل غير متناسب، ويسبب ما يقرب من 92% من الوفيات المتصلة بالتلوث في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، وداخل البلدان، يكون عدد ضحايا التلوث أكبر في المجتمعات الفقيرة والمهمشة، ويواجه الأطفال أعلى المخاطر لأن التعرض الصغير للمواد الكيميائية في الرحم وفي مرحلة الطفولة المبكرة يمكن أن يؤدي إلى مرض مدى الحياة والإعاقة والوفاة المبكرة، فضلاً عن انخفاض فرص التعلم والكسب.

يرتبط التلوث ارتباطاً وثيقاً بتغير المناخ والتنوع البيولوجي، ويشكل احتراق الوقود الأحفوري في البلدان ذات الدخل المرتفع وحرق الكتلة الحيوية في البلدان المنخفضة الدخل 85% من التلوث بالجسيمات المحمولة جواً، والانبعاثات الرئيسة لثاني أكسيد الكربون تأتي من محطات توليد الطاقة التي تعمل بالفحم، والمنتجين الكيميائيين، وعمليات التعدين، والمركبات، ومن شأن تسريع التحول إلى مصادر الطاقة الأنظف أن يقلل من تلوث الهواء ويحسن صحة الإنسان والكواكب.

 

sciencedaily

  • عنوان تمهيدي: التلوث مسئول عما يقدر ب 9 ملايين حالة وفاة مبكرة في عام 2015
عدد المشاهدات 206

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top