34% عبروا عن اعتقادهم بأن الفساد تفاقم بشدة مقارنة ب 13% في العام الماضي 2016
الأمريكيون يعتقدون أن الفساد الحكومي أسوأ بكثير منذ انتخاب ترمب

23:07 12 ديسمبر 2017 الكاتب :  

شهدت الفترة التي سبقت تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لمنصبه الكثير من الحديث عن تضارب مصالحه التي لا تحصى مع المصالح العامة، وبما أن الرئيس المنتخب رفض الوفاء بأبسط إجراءات الشفافية (مثل الإفراج عن إقراراته الضريبية)، قام خبراء الأخلاق من كلا الطرفين بمهاجمته، فهاجمه ديفيد فروم، كاتب خطابات الرئيس الأسبق جورج بوش، الذي وصف حكومته بحكومة اللصوص "الكلِبتوقراطية"، واستقال رئيس أخلاقيات الحكومة في وقت لاحق بسبب نفس التحذير.

وقال استطلاع للرأي أجرته منظمة الشفافية الدولية للمنظمات غير الحكومية، تم في أكتوبر ونوفمبر الماضي، أن هذه المخاوف يكررها الشعب الأمريكي بشكل عام.

وقد أبدى 1005 من أفراد عينة تم عليها استطلاع وجهة نظر تعبر عن ضعف الثقة في حكومتهم، وقالوا: إنهم يعتقدون أن الفساد ازداد هذا العام، والحكومة تزداد سوءاً في محاربة الفساد، ويخشى الناس من الإبلاغ عنه.

وعبر 34% عن اعتقادهم بأن الفساد تفاقم بشدة مقارنة بـ13% في عام 2016.

وأشار الأمريكيون بأصابع الاتهام مباشرة إلى إدارة ترمب محملينها المسؤولية، ويعتقد ثلثا الأمريكيين أن الحكومة تقوم بعمل سيئ في محاربة الفساد بالحكومة، و41% يعتقدون أنها "سيئة للغاية" (21% فقط اعتقدوا أنها كانت "سيئة للغاية" في عام 2016).

كما رأى المستطلعون أن أولئك الذين يراقبون الفساد يخشون الإبلاغ عنه، حيث قال أكثر من نصف المستطلعين: إنهم يعتقدون أن الناس لم يبلغوا عن الفساد لأنهم "يخافون من العواقب".

وكانت هناك علامة واحدة على الأمل؛ أن الإيمان بقوة الشعب العادي في محاربة الفساد لا يزال مرتفعاً، وعندما سئلوا عن أفضل السبل لمحاربة الفساد، قال 28% من المستطلعين: إنه يجب عليك التصويت لصالح المرشحين النظيفين في الانتخابات، وقال 21%: إنه يجب عليك الإبلاغ عن الفساد عند رؤيته أو تجربته.

  • عنوان تمهيدي: 34% عبروا عن اعتقادهم بأن الفساد تفاقم بشدة مقارنة ب 13% في العام الماضي 2016
عدد المشاهدات 220

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top