دراسة تكشف كيف يحمي النظام الغذائي قليل الكربوهيدرات عملية التمثيل الغذائي
النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات يحارب أمراض الكبد الدهني غير الكحولي

20:55 19 فبراير 2018 الكاتب :  

تم الكشف عن تفاصيل جديدة حول كيفية اتباع نظام غذائي مقيد للكربوهيدرات يحسن عملية التمثيل الغذائي في دراسة نشرت الأحد، التي يمكن أن تؤدي إلى تحسين العلاج لمرض الكبد الدهني غير الكحولي.

فقد قام فريق بحث في السويد بدراسة آثار انخفاض استهلاك الكربوهيدرات -دون أن يرافق ذلك انخفاض في السعرات الحرارية- عن طريق وضع 10 أشخاص يعانون من السمنة وارتفاع الدهون في الكبد على نظام غذائي لمدة أسبوعين.

وتضمنت الدراسة، التي شملت مركز أبحاث معهد رويال الملكي للعلوم والتكنولوجيا سيليفلاب، جنباً إلى جنب تحليل البيانات السريرية والكبيرة لتحديد التغيرات اللاحقة في التمثيل الغذائي وبكتيريا الأمعاء.

ومن خلال القيام بذلك، حددت الدراسة لماذا ظهر انخفاض "سريع ودراماتيكي" في عوامل الخطر بالنسبة للدهون الموجودة في الكبد والمتلازمة الأيضية، جنباً إلى جنب مع انخفاض ملحوظ في توليف الدهون الكبدية. 

ويقول عادل ماردينوجلو، باحث في علم الأحياء في كلية العلوم والتكنولوجيا: إن الأشخاص اقتصروا على نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات، مع زيادة محتوى البروتين، ووجد الباحثون أن عملية التمثيل الغذائي للدهون الكبدية الخطيرة كانت مرتبطة ارتباطاً قوياً بالزيادات السريعة في فيتامين "B" والبكتيريا التي تنتج حمض الفوليك.

وتقترن هذه الفائدة بانخفاض في التعبير عن الجينات التي تشارك في تخليق الأحماض الدهنية، وزيادة في التعبير عن الجينات المشاركة في الأيض. 

وقال ماردينوجلو: إن التدخل الغذائي المقيد للكربوهيدرات مثل التدخل الذي استخدمناه يمكن أن يكون إستراتيجية علاج فعالة لمشكلات صحية حادة، حيث تواصل العلوم الطبية تطوير أدوية جديدة.

واعتمدت الدراسة على مزيج من النظم الطبية والدراسات السريرية المتقدمة، مع التفاعل الوثيق بين الخبراء في النظم الطبية وعلماء التغذية والأطباء، وقد تمكن الفريق من تطبيق نهج "متعدد الأوميات"، وهو ما يعني دمج مجموعات بيانات متعددة من   الجسم (الجينوم، البروتيوم، ترانسكريبتوم، إلخ) لتحديد المؤشرات الحيوية.

يقول ماردينوجلو: لقد انتقلنا من عصر يمكن فيه للعلماء العمل بشكل فردي وقيادة -في مختبر واحد– فيه كل ما يحتاجونه، إلى عالم أكثر تفاعلية.

ويقول المؤلف الرئيس يان بورن، الأستاذ في جامعة جوتنبرج: وجدنا أن النظام الغذائي، بشكل مستقل عن فقدان الوزن، يؤدي لتخفيضات سريعة ومثيرة لدهون الكبد وعوامل الخطر الأخرى كارديوميتابوليك، وتم الكشف حتى الآن عن آليات جزيئية كامنة غير معروفة.

ومع ذلك، من المهم توضيح أن الوجبات الغذائية معقدة، وأن نوعاً واحداً من النظام الغذائي لا يناسب الجميع، فعلى سبيل المثال، يجب أن يكون الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكولسترول حذرين، فدهون الكبد هي الأقرب في التسبب في أمراض الكبد الدهنية الكحولية بسبب عوامل الخطر الأيضية المرتبطة بمقاومة الأنسولين ومتلازمة التمثيل الغذائي في وجود أو عدم وجود استهلاك الكحول.

ولذلك، فإن الإستراتيجيات التي حددها فريق البحث يمكن أن تستخدم أيضاً لعلاج مرضى مرض الكبد الدهني الكحولي، كما يقول بورين.

  • عنوان تمهيدي: دراسة تكشف كيف يحمي النظام الغذائي قليل الكربوهيدرات عملية التمثيل الغذائي
عدد المشاهدات 460

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top