باحثون بريطانيون درسوا تأثير النظم الغذائية عالية الملح في الأشخاص الذين تغذوا بطرق صحية
النظم الغذائية الصحية لا تعوض الأضرار الناجمة عن تناول كميات كبيرة من الملح

21:25 05 مارس 2018 الكاتب :  

تفاحة في اليوم لا يمكن أن تعوض الأضرار التي تنتج عن تناول الكثير من الملح في مأكولات مثل رقائق البطاطا، حسب دراسة حديثة.

فقد درس باحثون بريطانيون تأثير النظام الغذائي عالي الملح في الأشخاص الذين تغذوا بطريقة صحية.

ووجد علماء من الكلية الإمبراطورية في لندن أن أولئك الذين يأكلون كميات أعلى من الملح يصابون بارتفاع ضغط الدم، بغض النظر عن مدى صحة النظام الغذائي العام.

ويرى الباحثون أن الناس يجب أن يراقبوا تناولهم للملح، وينبغي لمصنعي المواد الغذائية خفض محتوى الملح في منتجاتهم.

يذكر أن ارتفاع ضغط الدم يؤثر على أكثر من واحد من كل أربعة أشخاص بالغين في المملكة المتحدة.

وضغط الدم يزيد من خطر النوبات القلبية والسكتة الدماغية. ويعتقد أن لهذه النوبات عدداً من الأسباب، من بينها العمر والوزن وتناول الكثير من الملح.

وكان يعتقد أن الفيتامينات والمعادن في الفواكه والخضار قد تؤثر بطريقة أو بأخرى على الأوعية الدموية، وتمكن من خفض ضغط الدم، وأن تناول كميات كبيرة من الفواكه والخضراوات قد يساعد على مواجهة تأثير الملح العالي على ضغط الدم.

ولكن الدراسة وجدت أنه في حين أن هذه الأطعمة لا تميل إلى خفض ضغط الدم، لأنها لا تضر الضرر الناجم عن تناول كميات كبيرة من الملح.

وقد قامت الدراسة، التي نشرت في مجلة "هيبرتنسيون"، بتحليل الوجبات الغذائية لأكثر من 4000 شخص من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة واليابان والصين باستخدام بيانات من دراسة إنتيرماب.

وقال المؤلف الرئيس د. كويني تشان، من إمبريال كوليدج لندن: لدينا حالياً وباء عالمي هو تناول الكثير من الملح وارتفاع ضغط الدم.

هذا البحث يظهر أنه لا يوجد غش عندما يتعلق الأمر بخفض ضغط الدم، وجود نظام غذائي منخفض الملح هو المفتاح حتى لو كان النظام الغذائي الخاص بك صحياً ومتوازناً.

ومعلوم أن كمية كبيرة من الملح في نظامنا الغذائي تأتي من الأغذية المصنعة، ولذلك فنحن نحث مصنعي المواد الغذائية لاتخاذ خطوات لتقليل الملح في منتجاتها.

الحد الأعلى الموصى به من تناول الملح للكبار في المملكة المتحدة هو 6 جرامات يومياً؛ حوالي ملعقة واحدة صغيرة.

ووجدت الدراسة أن متوسط ​​تناول الملح في الدراسة كان 10.7 جرام يومياً، وكان المتوسط في للمملكة المتحدة 8.5 جرام، في حين أن تناول الولايات المتحدة والصين واليابان 9.6 جرام، 13.4 جرام و11.7 جرام على التوالي.

وترتبط زيادة تناول الملح فوق هذا المعدل المتوسط ​​بزيادة في ضغط الدم، وترتبط الزيادة إلى 7 جرامات (1.2 ملعقة صغيرة) من الملح فوق متوسط التناول مع زيادة في ضغط الدم الانقباضي (3.7 ملم زئبق).

وقيم الفريق المشاركين في تناول أكثر من 80 المغذيات المرتبطة بانخفاض ضغط الدم بما في ذلك فيتامين "C" والأحماض الدهنية وأوميجا 3.

ووجد الباحثون وجود علاقة بين ارتفاع ضغط الدم وارتفاع تناول الملح، حتى في الناس الذين يتناولون كمية عالية من البوتاسيوم والمواد المغذية الأخرى.

وقدروا تناول الملح عن طريق تحليل الصوديوم في عينات البول وكذلك النظر إلى البيانات الغذائية على شكل لقطة خلال فترة أربعة أيام.

  • عنوان تمهيدي: باحثون بريطانيون درسوا تأثير النظم الغذائية عالية الملح في الأشخاص الذين تغذوا بطرق صحية
عدد المشاهدات 376

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top