سلطات ميانمار تحتجز صحفيين لـ"رويترز" منذ 100 يوم

21:55 21 مارس 2018 الكاتب :  

وصل صحفيان من "رويترز" إلى يومهما المائة في الاحتجاز في ميانمار، اليوم الأربعاء، مع استمرار جلسات الاستماع السابقة لمحاكمتهما بتهم بموجب قانون الأسرار الرسمية في قضية أثارت الرأي العالمي.

وحضر مواطنا ميانمار وا لوند (31 عاماً)، وكيو سويه أوو (27 عاماً) تاريخهما التحضيري الحادي عشر في محكمة يانجون المخولة بسجنهم لمدة يمكن أن تصل إلى 14 عاماً إذا أدينا بحيازة وثائق سرية.

كانت قاعة المحكمة مليئة بأفراد العائلة والإعلام والدبلوماسيين الذين حضروا للمحكمة لتقديم دعمهم للمحتجزين وهم يستمعون إلى الأخ الأصغر الذي يدافع عن شقيقه.

وقال ثورا آونغ: إنه من رجال عائلتي الناجحين، مضيفًا أن أخاه "يساعد الناس ويعلم الأطفال".

وكان المراسلان يحققان في مقتل قوات الأمن ومقتل 10 رجال غير مسلحين من الروهنجيا من ولاية راخين الشمالية التي ضربتها الأزمة.

وقد اعترف الجيش بأن عمليات القتل خارج نطاق القضاء وقعت ضد رجال الروهينجا، الذين كانوا رهن الاحتجاز في ذلك الوقت، في قرية إن دين، وتعهدوا باتخاذ إجراءات ضد المسؤولين.

ومع ذلك، تم اعتقال صحفيين من "رويترز" كانا يحققان في المجزرة.

وتقول عائلات المراسلين: إن شرطيين دعياهما لتناول العشاء وأعطاهما الوثائق المذكورة قبل اعتقالهما بعد وقت قصير من مغادرة المطعم.

وقال رئيس "رويترز" ستيفن ج. أدلر في بيان صدر بمناسبة مرور مائة يوم على وجودهما وراء القضبان: "تم احتجازهما في ميانمار منذ 12 ديسمبر لمجرد قيامهما بعملهما كصحفيين، يجب أن يكونا في غرفة الأخبار، وليس في السجن".

وقد ترددت الدعوات في جميع أنحاء العالم لإطلاق سراحهما، بما في ذلك تصريح من الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس مخاوف من تراجع حريات الصحافة في البلاد.

ووقع أكثر من 42 ألف شخص على عريضة كتبها نادي المراسلين الأجانب في هونج كونج، لكن أبواب قنصلية ميانمار في المدينة أغلقت عندما حاولوا تسليمها، على حد قول رئيس النادي فلورنس دي تشانجي.

وكان حوالي 700 ألف من الروهنجيا قد فروا من حملة قمع وحشية قام بها جيش ميانمار للبحث عن ملجأ عبر الحدود في مخيمات واسعة في بنجلاديش، حاملين معهم شهادة ثابتة عن القتل والاغتصاب والحرق.

وتنفي سلطات ميانمار ذلك، ولكنها قيدت بشدة الوصول إلى المنطقة؛ ما سمح فقط للإعلاميين والمراقبين هناك برحلات من تنظيم الحكومة.

عدد المشاهدات 357

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top