طباعة

جوتيريس: لا بد أن يتم وضع شروط لضمان قدرة الروهينجا على العودة إلى ديارهم طواعية وبأمان وكرامة
    الأمين العام للأمم المتحدة يهاجم بشدة قائد جيش بورما لتصريحاته ضد الروهنجيا

20:32 27 مارس 2018 الكاتب :  

انتقد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، الإثنين، قائد الجيش الميانماري بعد أن أعلن أن مسلمي الروهنجيا ليس لديهم شيء مشترك مع الجماعات العرقية الأخرى في البلاد.

وقال جوتيريس: إنه شعر بـ"الصدمة" من تصريحات الجنرال أو مين أونج هلاينج في تجمع عسكري، وحث قادة ميانمار على اتخاذ موقف موحد ضد التحريض على الكراهية وتعزيز الانسجام الثقافي.

وفي اجتماع في ولاية كاشين الشمالية، يوم الإثنين، أشار هلاينج إلى الروهنجيا باسم "البنجاليين"، وهو مصطلح يعني وصفهم بالأجانب، وقال: إنهم ليس لديهم الخصائص أو الثقافة المشتركة مع أعراق ميانمار.

وقال الجنرال الذي نقلت عنه صحيفة "دكا تريبيون": إن التوترات قد غذيت لأن "البنجاليين" طالبوا بالجنسية.

تجدر الإشارة إلى أن 700 ألف من الروهنجيا فروا إلى بنجلاديش المجاورة منذ أغسطس الماضي بسبب حملة عسكرية كبيرة وصفتها الأمم المتحدة بالتطهير العرقي.

وتقول سلطات ميانمار: إن العملية كانت تهدف إلى استئصال المتطرفين.

وقال جوتيريس: إنه من الأهمية بمكان أن يتم وضع الشروط لضمان قدرة الروهينجا على العودة إلى ديارهم طواعية وبأمان وكرامة.

ويأمل مجلس الأمن الدولي إرسال بعثة إلى ميانمار لإلقاء نظرة مباشرة على أزمة اللاجئين، لكنه لم يعط بعد الضوء الأخضر للرحلة من قبل  السلطات في ميانمار.

وكان جوتيريس يدرس لعدة أشهر تعيين مبعوث خاص لميانمار من شأنه أن يدرس محنة الروهنجيا ويضعها في دائرة الضوء الدولية.

  • عنوان تمهيدي: جوتيريس: لا بد أن يتم وضع شروط لضمان قدرة الروهينجا على العودة إلى ديارهم طواعية وبأمان وكرامة
عدد المشاهدات 630