هل ستصبح العملات المعماة عملات المستقبل؟
العملات المعماة (Cryptocurrency) ما هي؟ كيف تعمل؟ ولماذا نستخدمها؟

10:53 07 أبريل 2018 الكاتب :  

كريبتوكارنسيز، أو العملة المعماة، هي شكل من أشكال الأموال الرقمية التي تم تصميمها لتكون آمنة، وهي في كثير من الحالات مجهولة.

وهذه العملة مرتبطة بالإنترنت الذي يستخدم التشفير، عملية تحويل المعلومات المقروءة إلى شفرة غير قابلة للتتبع تقريباً، لتتبع عمليات الشراء والتحويلات. 

وقد ولد التشفير من الحاجة إلى الاتصال الآمن في الحرب العالمية الثانية، وتطور في العصر الرقمي مع عناصر النظرية الرياضية وعلوم الكمبيوتر ليصبح وسيلة لتأمين الاتصالات والمعلومات والمال على الإنترنت.

وكانت العملة الأولى في الكريبتوكيرنسي هي البيتكوين، التي تم إنشاؤها في عام 2009، ولا تزال هي الأكثر شهرة، وقد تكاثرت من خلال العمليات الخفية في العقد الماضي، وهناك الآن أكثر من 900 عملة متاحة على شبكة الإنترنت.

فما البيتكوين؟ 

هنا كل ما تحتاج لمعرفته حول العملات المعماة (الكريبتوكارنسيز).

كيف تعمل العملات المعماة (الكريبتوكارنسيز)؟

تستخدم العملات المعماة (كريبتوكارنسيز) التكنولوجيا اللامركزية للسماح للمستخدمين بإجراء مدفوعات آمنة وتخزين الأموال دون الحاجة إلى استخدام اسمهم أو من خلال البنك، وهي تعمل على دفتر الأستاذ العام الموزع الذي يسمى سلسلة الكتل (بلوك تشين)، وهو سجل لجميع المعاملات التي تم تحديثها وعقدها من قبل حاملي العملات.

أسئلة متكررة عن البيتكوين

ما هي؟

عملة رقمية تستخدم لتسديد أي قيمة بدون رسوم، وهي تعمل على سلسلة الكتل (بلوك تشين)، دفتر الأستاذ اللامركزي التي ظل يديرها "عمال المناجم" حتى سحقهم أصحاب أجهزة الكمبيوتر القوية وكوفئوا بالبتكوينز.

من الذي اخترعها؟

ساتوشي ناكاموتو، مستخدم الإنترنت السري، هو الذي اخترع البيتكوين في عام 2008 قبل أن تذهب للإنترنت في عام 2009، وقد بذلت العديد من محاولات لتحديد من هو ساتوشي دون دليل قاطع.

من أجل ماذا؟

الناس يرون قيمة للمال الخالي من السيطرة والرسوم الحكومية ورسوم البنوك بالإضافة إلي البلوك تشين، للتحقق من المعاملات، وقد تم النظر إلى البيتكوين كأداة للمعاملات الخاصة، المجهولة، وأنها هي الخيار لدفع عقود المخدرات والمشتريات غير القانونية الأخرى.

هل تساوي هذه العملة شيئاً؟

نعم، فاعتباراً من يوليو 2017، يتم تداول حوالي 16.5 مليون بيتكوين، وفي مارس 2017 وصلت قيمة البيتكوين الواحد إلى 1.268 دولار، وتجاوز سعر أوقية الذهب (1.233 دولار أمريكي) للمرة الأولى.

ما المقابل النقدي للبيتكوين؟

في أغسطس 2017، تشعبت (البلوك تشين- سلسلة الكتل) لدعم العملة المعماة، البيتكوين النقدية، وأصبحت الأمثل بشكل مختلف، والذين يملكون البيتكوين يتلقون قيماً نقدية متساوية من بيتكوين. 

ويتم إنشاء وحدات كريبتوكارنسي من خلال عملية تسمى التعدين، وتنطوي على استخدام قوة الكمبيوتر لحل مشكلات الرياضيات المعقدة التي تولد النقود، ويمكن للمستخدمين أيضاً شراء العملات من وسطاء، ثم تخزينها وإنفاقها  باستخدام محافظ التشفير.

كيف يمكنني شراء بيتكوين في المملكة المتحدة؟

كريبتوكارنسي وتطبيقات بلوك تشين التكنولوجية لا تزال وليدة من الناحية المالية ويتوقع لها المزيد من الاستخدامات، ويمكن في نهاية المطاف تداول المعاملات بما في ذلك السندات والأسهم والأصول المالية الأخرى باستخدام التكنولوجيا. 

ما العملة المعماة الأكثر شيوعاً؟

بيتكوين: بيتكوين كانت أول عملة معماة، الأول كريبتوكارنسي والأكثر تداولاً حتى الآن، وقد تم تطوير العملة من قبل ساتوشي ناكاموتو في عام 2009، وهو شخصية غامضة طور البلوك تشين، وتبلغ قيمة البتكوين السوقية نحو 45 مليار دولار أمريكي اعتباراً من يوليو 2017.

عملة الإثريوم: وضعت في عام 2015، إثيريوم هو رمز العملة المستخدمة في بلوك تشين أثيريوم، وهو ثاني كريبتوكارنسي بعد البيتكوين والأكثر شعبية وقيمة بعده، الإثيريوم لديها قيمتها السوقية حوالي 18 مليار دولار أمريكي اعتباراً من يوليو 2017، ومع ذلك فإن رحلة الإثيريوم رحلة مضطربة، بعد انقسامها لعملتين في عام 2016 وانخفاض قيمتها لـ10 سنتات بعد أن كانت 400 دولار.

عملة الربل: الربل هو آخر عملة لنظام دفتر الأستاذ الموزعة، وتأسست هذه  العملة في عام 2012، والربل يمكن استخدامها لتتبع الكثير من أنواع المعاملات، وليس فقط ككريبتوكارنسي، وقد استخدمت من قبل البنوك بما في ذلك سانتاندير وأوبس، ولهذه العملة قيمة سوقية حوالي 6.3 مليار دولار أمريكي.

ليتسوان: هذه العملة هي الأكثر مشابهة لشكل البيتكوين، ولكن هذه العملة انتقلت بسرعة أكبر لتطوير ابتكارات جديدة، بما في ذلك المدفوعات والعمليات الأسرع للسماح للعديد من المعاملات، القيمة الإجمالية لعملة ليتسوان هي حوالي 2.1 مليار دولار أمريكي.

لماذا تستخدم العملة المعماة (كريبتوكارنسي)؟

ومن المعروف أن العملة المعماة (كريبتوكارنسي) لكونها آمنة وتوفير مستوى من عدم الكشف عن الهوية، ولا يمكن تزييف المعاملات أو عكسها، والرسوم منخفضة، مما يجعلها أكثر موثوقية من العملة التقليدية، وطابعها اللامركزي يعني أنها متاحة للجميع، حيث يمكن للبنوك أن تكون حصرية في من يسمح لهم بفتح حسابات.

وكشكل جديد من النقد، أصبح من المعروف أن أسواق العملة المعماة (الكريبتوكارنسي) انطلقت وهذا يعني أن الاستثمار الصغير يمكن أن يصبح مبلغاً كبيراً بعد عشية وضحاها. 

والعكس بالعكس، فالناس يرون أن الاستثمار في كريبتوكارنسي  يجب أن يكون على بينة من تقلبات السوق ويجب أخذ المخاطر  في الحسبان عند الشراء.

وترتبط العملات المعماة بسبب مستوى عدم الكشف عن الهوية غالبا بالأنشطة الغير قانونية، وخاصة في الجانب المظلم من شبكة الإنترنت، ولذلك يجب أن يكون المستخدمون حذرين عند التعامل مع المعاني والدلالات عند شراء العملات.

  • عنوان تمهيدي: هل ستصبح العملات المعماة عملات المستقبل؟
عدد المشاهدات 1075

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top