طباعة

الرياح الموسمية القادمة قد تدمر مخيمات اللاجئين الروهنجيا في بنجلاديش
    الأمم المتحدة: ميانمار ليست مستعدة لإعادة الروهينجا المسلمين

21:42 12 أبريل 2018 الكاتب :  

  ذكرت وكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن زيارة الوزير الميانماري إلى بنجلاديش لمقابلة اللاجئين المسلمين من الروهينجا إجراء لبناء الثقة ، لكنها قالت إن الأوضاع في ميانمار ليست مهيئة لعودتهم.

وأبلغ وزير الرعاية الاجتماعية في ميانمار وين ميات آي ، الذي يترأس جهود إعادة التأهيل في ولاية راخين المضطربة في ميانمار ، حوالي 50 لاجئًا من الروهينجا في بنغلادش أمس الأربعاء بأن الحصول على عملية إعادة التوطين هو أولوية قصوى.

لكن مفوضة الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين قال اليوم الخميس إن ميانمار ليست مستعدة.

وقالت في بيان "الظروف في ميانمار ليست مؤاتية لعودة اللاجئين طوعا بشكل آمن  وكريم ومستدام" مضيفا أن المسؤولية تبقى أمام الحكومة لتهيئة مثل هذه الظروف.

ووفقا لمسؤولين في الأمم المتحدة ، فر ما يقرب من 700 ألف من الروهينجيا إلى بنجلاديش من راخين هربا من الحملة العسكرية منذ أغسطس ، وسط أنباء عن عمليات قتل واغتصاب وإشعال الحرائق من قبل قوات ميانمار والهيئات البوذية التي تقول الأمم المتحدة أنها تقوم "بتطهير عرقي".

وترفض ميانمار ذات الأغلبية البوذية هذه التهمة قائلة إن قواتها الأمنية شنت عملية شرعية لمكافحة التمرد في 25 أغسطس ردا على هجمات المتشددين من الروهنجيا.

ويعيش اللاجئون في مخيمات ضيقة في ميناء كوكس بازار ، وتحرص بنغلاديش على عودتهم قريباً إلى ديارهم ، خصوصاً مع الرياح الموسمية التي من المتوقع أن تسبب دماراً كبيراً في المخيمات.

ودعت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين ميانمار إلى توفير إمكانية الوصول دون عراقيل إلى وكالة راخين لتقييم الوضع ورصد عودة اللاجئين وإعادة إدماجهم في حالة عودتهم طوعاً.

واعترافًا بنوع من عدم الثقة والخوف من الروهينجا في ميانمار ، أخبر وين ميات أيي مجموعة اللاجئين أمس الأربعاء أنهم يجب أن يستعدوا للعودة ، ووعد ببناء قرى جديدة مع المستشفيات والمدارس.

لكن بعض اللاجئين قالوا إنهم قلقون بشأن العودة ، خشية الاضطهاد.

  • عنوان تمهيدي: الرياح الموسمية القادمة قد تدمر مخيمات اللاجئين الروهنجيا في بنجلاديش
عدد المشاهدات 1065