دراسة تتحدى فكرة أن شرب الكحول باعتدال مفيد للصحة
دراسة: تناول مشروب كحولي مرة واحدة في اليوم قد يقصّر العمر

09:42 14 أبريل 2018 الكاتب :  

وفقاً لتقرير علمي رئيس، فإن تناول الكحول بانتظام وفق إرشادات الكحول في المملكة المتحدة قد يستغرق سنوات من حياتك.

وقدرت الدراسة التي شملت 600 ألف شخص أن تناول ما بين 10 - 15 مشروبًا كحوليًا كل أسبوع يمكن أن يقصر عمر الشخص ما بين عام وعامين.

وحذروا من أن الأشخاص الذين يشربون أكثر من 18 مشروبًا أسبوعيًا قد يفقدون حياتهم من 4 - 5 سنوات.

توصي المبادئ التوجيهية لعام 2016 في المملكة المتحدة بما لا يزيد عن 14 وحدة في الأسبوع، وهي 6 مكاييل من البيرة أو 7 أكواب من النبيذ.

وقال مؤلفو دراسة لانسيت: إن النتائج التي توصلوا إليها تدعم المبادئ التوجيهية الجديدة وقالوا أيضاً: إنهم لا يجدون زيادة خطر الوفاة بالنسبة لشاربي المشروبات الخفيفة.

وقد قام العلماء، الذين قارنوا بين عادات شرب الخمر وشربهم في 19 دولة، بمقاربة مدى الحياة التي يمكن أن يتوقعها الشخص إذا شربوا نفس الطريقة لبقية حياتهم من سن الأربعين.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يشربون ما يعادل حوالي 5 - 10 مشروبات أسبوعياً قد تقصر حياتهم إلى 6 أشهر.

كما وجد مؤلفو الدراسة أن شرب الكحول يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، فمع شرب كل 12.5 وحدة تزيد المخاطر على هذا النحو:

- السكتة الدماغية بنسبة 14%.

- مرض ارتفاع ضغط الدم القاتل بنسبة 24%.

- فشل القلب بنسبة 9%.

- تمدد الأوعية الدموية الأبهري المميت بنسبة 15%.

وقيل: إن شرب الكحول يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب غير المميتة، لكن العلماء قالوا: إن هذه الفائدة قد تم القضاء عليها من خلال زيادة خطر الإصابة بأشكال أخرى من المرض.

وقد قالت الدراسات السابقة: إن شرب النبيذ الأحمر يمكن أن يكون جيداً لقلوبنا، على الرغم من أن بعض العلماء قد قالوا: إن هذه الفوائد قد تكون مبالغاً فيها.

ووجدت دراسة دنماركية أخرى أن تناول 3 - 4 مرات في الأسبوع مرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكر.

وقال تيم شيكو، أستاذ طب القلب والأوعية الدموية في جامعة شيفيلد، الذي لم يشارك في الدراسة: "توضح هذه الدراسة أنه في الميزان لا توجد فوائد صحية من شرب الكحول، وهو ما يحدث عادة عندما تبدو الأمور جيدة جدًا لدرجة يصعب تصديقها"، في البحث.

وعلى الرغم من أن النوبات القلبية غير المميتة أقل احتمالاً في الأشخاص الذين يشربون، فإن هذه الفائدة تغمرها زيادة خطر الإصابة بأشكال أخرى من أمراض القلب بما في ذلك النوبات القلبية والسكتة القاتلة.

والحدود الموصى بها في إيطاليا والبرتغال وإسبانيا أعلى بنسبة 50% تقريبًا من إرشادات المملكة المتحدة، وفي الولايات المتحدة الأمريكية، يبلغ الحد الأعلى للرجال ضعف هذا الحد.

لكن فيكتوريا تايلور، اختصاصية التغذية العليا في مؤسسة القلب البريطانية، التي مولت الدراسة جزئياً، قالت: إن هذا لا يعني أن بريطانيا "يجب أن ترتكز على أمجادها".

وقالت: كثير من الناس في المملكة المتحدة يشربون بانتظام على ما هو موصى به.

وأضافت: يجب أن نتذكر دائمًا أن إرشادات الكحول يجب أن تكون بمثابة حدود، وليس هدفًا، وأن يحاول المرء أن يشرب أقل بكثير من هذا الحد.

وقالت د. أنجيلا وود، من جامعة كامبردج، وهي الكاتبة الرئيسة للدراسة: إن الرسالة الرئيسة لهذا البحث هي أنه إذا كنت تشرب الكحول بالفعل، فإن شرب كميات أقل قد يساعدك على العيش لفترة أطول وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

  • عنوان تمهيدي: دراسة تتحدى فكرة أن شرب الكحول باعتدال مفيد للصحة
عدد المشاهدات 688

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top