حذار من السمنة
سمنة الخصر أخطر أنواع السمنة

18:20 22 أبريل 2018 الكاتب :  

قال باحثون أول أمس الجمعة (20 أبريل): إن الأشخاص ذوي الوزن "الطبيعي" الذين يتميزون بخصر كبير يعانون من مشكلات في القلب أكثر من الذين يعانون من السمنة المفرطة، وحثهم على إعادة التفكير في إرشادات الوزن الصحي.

وقال: إن توزيع الدهون حول خصر الشخص يتناسب في خطره طردياً مع مقدار الدهون التي تتركز حول الخصر وفقاً لتحقيقات فيما يقرب من 1700 شخص من سن 45 فما فوق.

وقال خوسيه مدينا-إنوجوزا، من مايو كلينيك في مينيسوتا: إنه حتى الأشخاص الذين لم يصنفوا بزيادة الوزن على مقياس مؤشر كتلة الجسم، يجب أن يشعروا بالقلق إذا كانوا يتميزون بشكل التفاحة ويتميزون بخصر أوسع من الوركين.

تسمى هذه الدهون الزائدة حول الوسط "السمنة المركزية".

وقالت مدينا أنوجوزا لوكالة "فرانس برس": إن الإرشادات الحالية لا تنصح بقياس السمنة المركزية لدى ذوي الوزن الطبيعي؛ لأنهم يدّعون عدم تعرضهم للمخاطر.

المشاركون في الدراسة 1692 من سكان مقاطعة أولمستيد بولاية مينيسوتا، تم قياس وزنهم، وطولهم، وخصرهم، ومحيط الورك في الفترة بين عامي 1997 و2000.

وتم رصد نتائج أمراض القلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلبية والسكتة الدماغية حتى عام 2016.

ووجد البحث أن المشاركين الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم طبيعية ولكنهم يعانون من السمنة المركزية (شكل التفاحة) معرضون لخطر طويل الأجل من المرض بنسبة تصل إلى الضعفين مقارنة بالمشتركين على الذين يتميزون بشكل كمثرى، حتى الذين يعانون من السمنة من الناحية الفنية. 

وقد حددت منظمة الصحة العالمية "البدانة في منطقة البطن" كنسبة من محيط الخصر مقسومة على محيط الورك البالغ 0.9 فأعلى لدى الرجال، و0.85 فأعلى بالنسبة للنساء، أو مؤشر كتلة الجسم من 30 فأكثر.

وأظهرت البيانات الجديدة أن الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم "الطبيعي" من 18.5 إلى 24.9 يجب ألا يتم اعتبارهم بشكل تلقائي في خطر الإصابة بأمراض القلب، حسب إنوجوزا.

وقالت: إذا كانت لديك دهون حول بطنك أكبر من حجم الوركين، فقم بزيارة الطبيب لتقييم صحة القلب والأوعية الدموية وتوزيع الدهون.

إذا كنت تعاني من السمنة المركزية، فإن الهدف يجب أن يكون فقدان الخصر بدلاً من فقدان الوزن.

تم عرض النتائج في مؤتمر الجمعية الأوروبية لأمراض القلب في ليوبليانا، سلوفينيا.

  • عنوان تمهيدي: حذار من السمنة
عدد المشاهدات 585

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top