المعارضة الاسترالية تطالب بمراجعة العلاقات العسكرية مع ميانمار
مطالبات بمراجعة أستراليا لعلاقاتها العسكرية مع ميانمار بسبب اضطهاد الأخيرة للروهنجيا

13:43 24 أبريل 2018 الكاتب :  

"لا يمكن الدفاع عن التعاون العسكري الأسترالي مع ميانمار في الوقت الحالي بسبب معاملة الروهينجا"، وفقاً لما قاله المتحدث باسم المعارضة الأسترالية.

جاءت هذه التصريحات، اليوم الثلاثاء، بعد كلمة ألقاها ريتشارد مارليز من حزب العمال الأسترالي أمام نادي الصحافة الوطني قال فيها: إن أستراليا يجب أن تطور صناعة الدفاع المحلية.

وقد تعرضت أستراليا لانتقادات بسبب تعاونها المستمر مع الجيش الميانماري على الرغم من مما يحدث للمسلمين الروهينجا في ولاية راخين، التي قالت الأمم المتحدة: إنه مثال صارخ للإبادة الجماعية.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت حكومة حزب العمال المقبلة ستحذو حذو الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا وفرنسا في قطع العلاقات العسكرية، وصف مارليس معاملة الروهينجا بأنه "فظاعة مروعة".

وأشار مارليس إلى أن ميانمار تنتقل من الحكم الاستبدادي إلى الديمقراطية و"كانت هناك فرصة لرؤية برنامج تعاون دفاعي أكبر مع جيش ميانمار".

وقال: "لكن ما يحدث الآن مع الروهنجيا يجعل ذلك في رأيي غير مقبول على الإطلاق".

  • عنوان تمهيدي: المعارضة الاسترالية تطالب بمراجعة العلاقات العسكرية مع ميانمار

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top