طباعة

"على الآباء تغيير عقليتهم" يقول الخبير التربوي مايكل زو زيزهوانج
    خبراء تربويون: الأطفال يجب أن يستمتعوا بما يدرسونه

14:23 01 مايو 2018 الكاتب :  

يريد الآباء أن يعمل أطفالهم بشكل جيد في "المواد المفيدة"، وهذه المواد المفيدة غالباً ما تعني فقط المواد التي تمكن الطفل من تحقيق الربح مالياً في المستقبل، وعادةً ما يعني ذلك الرياضيات والعلوم.

هذا الدافع بحد ذاته مفهوم، ومع ذلك، نحن بحاجة إلى التفكير بشكل أعمق.

نحن نأكل من أجل التغذية، ولكننا نأكل أيضاً من أجل المتعة والرفقة الاجتماعية.

من يحب تناول وجبة تحتوي على جميع العناصر الغذائية الأساسية ولكن لا طعم لها؟

ونشرب من أجل الصحة، ولكن من يشرب فقط لغرض الترطيب؟ يجب علينا أيضاً الاستمتاع بما نشربه.

يجب أن نحافظ على السكان أو حتى نزيد عدد سكان البلاد، ولكن من يتزوج فقط لهذا الغرض؟

من يدرس لغة ثانية لغرض "عدم فقدان تراثه الثقافي" إذا وجد الدروس مملة؟

الفائدة قوة محفزة جبارة، ولكن المنفعة وحدها قد لا توفر هذا الدافع.

إذا كان الطفل مهتمًا بما يدرسه، فإن السماء هي الحد الأقصى لما يمكنه تحقيقه، كل ما يحتاجه هو مقدمة من والديه، إذا لم يكن مهتمًا، يصبح التعليم بعد ذلك عملاً مؤلماً.

الشخص الذي يجبر على دراسة الهندسة سيكون في الغالب مهندسًا متوسطًا.

يميل الطهاة المعروفون إلى أن يكونوا شغوفين بالطهي.

فالعملية التعليمية لكي تكون ناجحة وممتعة، لا يمكن أن يكون فيها إجبار على التعلم من الخارج، ولذلك يجب أن يكون الحافز ينبع من الداخل.

 

 

 Ee Teck Ee

  • عنوان تمهيدي: "على الآباء تغيير عقليتهم" يقول الخبير التربوي مايكل زو زيزهوانج
عدد المشاهدات 1525

موضوعات ذات صلة