طباعة

الهواتف قد تكون السبب وراء زيادة الأورام القاتلة في المخ
    دراسة جديدة: الهواتف المحمولة قد تؤدي إلى أورام دماغية

18:36 06 مايو 2018 الكاتب :  

قالت دراسة جديدة نشرت في مجلة "البيئة والصحة العامة": إن الهواتف قد تكون السبب وراء زيادة الأورام القاتلة في المخ.

وأشارت الدراسة إلى ارتفاع حالات الإصابة بورم "الأرومة الدبقية" في إنجلترا من 983 في عام 1995 إلى 2531 حالة في عام 2015، وهو ما يتوافق مع صعود الهواتف الذكية كأداة تكنولوجية شائعة يستخدمها الجميع تقريباً في جميع أنحاء العالم.

ووجدت الدراسة أن حوالي ثلث المرضى ما زالوا على قيد الحياة بعد عامين من تشخيصهم بالورم الأرومي الدبقي، معظمها، على الرغم من البقاء على قيد الحياة لمدة 14.6 شهر، وقد تم تشخيص حالة السيناتور جون ماكين- أريزونا، بورم أرومي دبقي وتمت إزالة ورمه العام الماضي.

يشير الخبراء إلى أن عوامل بيئية أو نمط حياة واسع النطاق أدت إلى الارتفاع.

ووفقًا لصحيفة "نيويورك بوست"، قد تكون الهواتف المحمولة هي السبب الرئيس.

"لقد وجدنا زيادة مطردة وذات أهمية كبيرة في أورام "الأرومة الدبقية GBM" على مدى 21 عاماً وعبر جميع الأعمار"، قال قائد الدراسة السادير فيليبس، ومن المثير للاهتمام، وجدنا أعلى ارتفاع يحدث في المناطق الأمامية للدماغ، وهذا يثير الشك في أن استخدام الهاتف المحمول واللاسلكي قد يكون سبباً في نشر الأورام الدبقية.

وقال البروفيسور دنيس هينشو: إن المجموعة بحاجة إلى التحقيق في تأثيرات الهواتف بشكل أكبر كسبب محتمل.

وقال هينشو: توضح النتائج التي توصلنا إليها الحاجة إلى النظر بعناية أكبر في الآليات الكامنة وراء اتجاهات السرطان هذه بدلاً من التركيز فقط على العلاجات.

ومع ذلك، قالت فيليبس: إن الدراسة لا تدور حول الهواتف المحمولة، وفقاً لشبكة "CNN".

وقال: إن الورقة نفسها لا تتعلق بالهواتف الخلوية؛ إنها مجرد تغير في الأورام، لكن الهواتف المحمولة تبدو وكأنها السبب الأكثر احتمالاً.

وأضاف أن الناس يجب ألا تقلق من أن الهواتف المحمولة سوف تؤدي إلى أورام المخ.

وقال: ما زال خطر الإصابة بالورم الدماغي ضعيفًا للغاية.

ولطالما كان هناك قلق من أن الهواتف الخلوية قد تسبب السرطان لأنها تبعث طاقة ترددية، وفقًا للمعهد القومي للسرطان.

"من المعروف أن التعرض للإشعاع المؤيِّن، مثل الأشعة السينية، يزيد من خطر الإصابة بالسرطان"، وفقًا لما ذكرته "NCI"، "ومع ذلك، وعلى الرغم من أن العديد من الدراسات قد درست التأثيرات الصحية المحتملة للإشعاعات غير المؤينة من الرادار، وأفران الميكروويف، والهواتف الخلوية، وغيرها من المصادر، فلا يوجد حاليًا دليل ثابت على أن الإشعاع غير المؤين يزيد من خطر الإصابة بالسرطان".

  • عنوان تمهيدي: الهواتف قد تكون السبب وراء زيادة الأورام القاتلة في المخ
عدد المشاهدات 2309