طباعة

    الأمم المتحدة: 200 ألف من الروهنجيا معرضون لخطر الفيضانات والانهيارات الأرضية

13:22 23 مايو 2018 الكاتب :  

قالت الأمم المتحدة: إن حوالي 200 ألف لاجئ من الروهنجيا في بازار كوكس ببنجلاديش معرضون لخطر الفيضانات والانهيارات الأرضية خلال موسم الرياح الموسمية.

فقد صرح المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، ستيفان دوجاريك، للصحفيين بأن أكثر من 7 آلاف لاجئ روهنجي قد تأثروا بالعواصف أو الانهيارات الأرضية في وقت سابق من هذا الشهر في بداية موسم الرياح الموسمية.

تؤدي الرياح الموسمية عادة إلى هطول 2.5 متر من المطر في كوكس بازار، مما يؤدي إلى فيضانات كبيرة، ونتيجة لذلك، يتعرض ما بين 150 إلى 200 ألف لاجئ و883 مرفقاً مجتمعياً لخطر الفيضانات والانهيارات الأرضية خلال موسم الرياح الموسمية، بينهم 25 ألف لاجئ معرضين لخطر شديد.

وقال دوجاريك: إن وكالات الأمم المتحدة زادت من أنشطة التأهب للتخفيف من آثار الأمطار على اللاجئين.

ولأن بنجلاديش تتعامل مع الرياح الموسمية سنوياً، فقد وضعت بعض الخبرة للتعامل مع هذه الأمور، ومع ذلك فإن الوضع الموجود في مخيمات اللاجئين وضع فريد من حيث المنظور والحجم، ويعمل المجتمع الإنساني الدولي على دعم وحماية مجتمعات اللاجئين الأكثر تعرضاً للخطر.

وقال دوجاريك: إن عدم وجود مساحة آمنة كافية للاجئين المعرضين للخطر والملاجئ الآمنة، يحد من إمكانات الأمم المتحدة في مجال التخفيف من المخاطر.

في غضون ذلك، قالت وكالة الهجرة التابعة للأمم المتحدة: إن مشروعًا رئيسيًا لحفر القنوات في جنوب بنجلاديش لحماية اللاجئين الروهنجيا من الفيضانات الموسمية سيكون له فائدة إضافية تتمثل في تعزيز الزراعة المحلية.

وتشرف المنظمة الدولية للهجرة (IOM) على تطهير أكثر من 9 كيلومترات من القنوات المهجورة، التي سيتم تجديدها بعد ذلك، في منطقة كوكس بازار، التي تضم حوالي 700 ألف من مسلمي الروهنجيا فروا من العنف في شمال ميانمار.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة: إن المشروع في منطقة أوكيهيا سيحول دون حدوث الفيضانات وسيسمح بتصريف مياه الأمطار خلال الأمطار الغزيرة السنوية التي تأتي مع وصول موسم الرياح الموسمية، وعلاوة على ذلك، استخدمت وكالة الأمم المتحدة 50 عاملاً بنجلاديشيًا محليًا، لتنفيذ العمل، كجزء من برنامج أوسع لمواجهة الكوارث بدعم من المنظمة الدولية للهجرة.

المشروع لن يساعد فقط على حماية الأرواح وسبل العيش عندما تتعرض الأمطار الموسمية للحد من مخاطر الفيضانات، بل سيوفر أيضًا قنوات ري مطلوبة لبنجلاديش للغاية خلال موسم الجفاف.

لم يكن هناك تدفق للمياه في القناة، حيث لم يتم الحفاظ عليها لسنوات، وفقا للوكالة دامون إلس ويرث.

وقد أدى هذا إلى حدوث فيضانات في المجتمعات المحيطة أثناء الرياح الموسمية، حيث إن مياه الأمطار المنحدرة من التلال المجاورة لا يمكن أن تتدفق من خلالها، كما قال السيد إلس ويرث.

كان معسكر كوكس بازار عرضة بالفعل للانهيارات الأرضية والفيضانات، حتى قبل أن يبدأ مئات الآلاف من اللاجئين الروهنجيا في الوصول في نهاية أغسطس الماضي، وتشارك المنظمة الدولية للهجرة، وبرنامج الأغذية العالمي (WFP) ومكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة (OHCHR) في مشروع تطهير القنوات بقيمة 20 ألف دولار.

وﺗﺗﺿﻣن اﻟﻣﺷﺎرﯾﻊ اﻷﺧرى ﻟﻟﻣﻧظﻣﺔ اﻟدوﻟﯾﺔ ﻟﻟﮭﺟرة ﺑﻧﺎء اﻟﺟﺳور، والطرق اﻟوﺻول، واﻟدرج، واﻟﻣﺻﺎرف، وأﻋﻣﺎل ﺣﻣﺎﯾﺔ اﻟﻣﻧﺣدرات، ﻟﺗﻣﮐﯾن اﻟﻣﺟﺗﻣﻌﺎت اﻟﻣﺣﻟﯾﺔ ﻣن اﻟﺗﮐﯾف ﻣﻊ اﻟﻣوﺳم. كما تقوم الوكالة بتخزين المساعدات العاجلة، مثل القماش المشمع والأغذية والمياه والإمدادات الطبية لضمان تلبية الاحتياجات العاجلة لكل من اللاجئين والمجتمعات المضيفة.

عدد المشاهدات 1265

موضوعات ذات صلة