المسئولون الأفغان يستنكرون قتله من قبل الذين "يدعمون سياسة السلام"
"طالبان" تقتل أفغانياً أهدى ميدالية الشجاعة إلى ترمب

14:02 03 يونيو 2018 الكاتب :  
ميدالية الشجاعة ، من شعب أفغانستان إلى دونالد ترامب الرئيس الأمريكي. (VOA / Courtesy of Kabul News)

قتل الرجل الأفغاني الذي منح ميدالية الشجاعة لرئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب في وقت سابق من هذا العام، على يد "طالبان".

وقال ذبيح الله مجاهد، وهو متحدث باسم "طالبان" في تغريدة، اليوم الأحد: إن "طالبان" مسؤولة عن الهجوم، "واحد من هؤلاء المجرمين الذين أهدوا ميدالية إلى الرئيس الأمريكي ترمب قتل في الانفجار في لوغار، واسمه جول نبي وهو الذي صمم الميدالية".

وانتقد المسؤولون الأفغان قتل المدنيين من الذين "يدعمون سياسة السلام".

لا يمكن لـ"طالبان" تبرير هذا العمل في ظل قوانين إسلامية أو أي قوانين أخرى، كما قال الجنرال محمد رادمانش، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية، لـ"صوت أمريكا".

الرجل الذي قتلوه لم يكن وحيداً، كل الناس من لوجار كانوا معه عندما قرروا منح دونالد ترمب ميدالية الشجاعة.

وفقاً لمسؤولين أفغان، وقد قتل المدعو جول نبي بعد انفجار قنبلة في سيارته الخميس الماضي.

وبمساعدة بعض شيوخ القبائل الآخرين، قام جول نبي بإعداد الميدالية الذهبية ومنحها للرئيس ترمب بسبب ما قالوه: إنه سياسته الصارمة ضد باكستان.

ووفقاً لأحد كبار القبائل، في 13 يناير، في التجمع المجتمعي، وافق أكثر من 300 مشارك على منح الميدالية إلى الرئيس الأمريكي، النص على الميدالية المسجلة بالذهب يقرأ: "ميدالية شجاعة، نيابة عن شعب أفغانستان إلى دونالد ترمب، رئيس الولايات المتحدة".

وتم إرسال الميدالية إلى السفارة الأمريكية في كابول يوم 13 يناير.

سياسة ترمب في باكستان

في أول تغريدة له عام 2018، قال ترمب: "لقد أعطت الولايات المتحدة باكستان بحماقة أكثر من 33 مليار دولار كمساعدات على مدى السنوات الـ15 الماضية، ولم تعطنا سوى أكاذيب وخداع، والتفكير في قادتنا كحمقى، إنهم يوفرون الملاذ الآمن للإرهابيين الذين نطاردهم في أفغانستان، بمساعدة ضئيلة، لا أكثر!".

  • عنوان تمهيدي: المسئولون الأفغان يستنكرون قتله من قبل الذين "يدعمون سياسة السلام"
عدد المشاهدات 838
وسم :

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top