الهند: التحقيق مع جمعية الأم تيريزا الخيرية بتهمة بيع الأطفال

13:25 19 يوليو 2018 الكاتب :  

تجري تحقيقات مع جمعية الأم تيريزا من قبل الحكومة الهندية بسبب مزاعم بقيامها ببيع أطفال للتبني.

وطُلب من المسئولين تفتيش جميع مراكز رعاية الأطفال التي تديرها المؤسسة الخيرية بعد أن ألقي القبض على راهبة وموظفة في وقت سابق من هذا الشهر بزعم بيعها طفل في ولاية جهارخاند الشرقية. ويوفر المركز مأوى للنساء الحوامل غير المتزوجات.

ووفقًا لبيان صادر عن إدارة شؤون المرأة والطفل بالهند، فقد "أصدرت تعليماتها إلى الولايات بمعاينة دور رعاية الأطفال التي تديرها البعثات الإرسالية الخيرية في جميع أنحاء البلاد على الفور".

ووصفت جمعية المبشرين الخيرية أنباء الاعتقال بأنها "صادمة" وقالت إن الحادث "ضد قناعاتنا الأخلاقية". وقالت الجمعية إنها ستحقق في الحادث.

"سنأخذ جميع الاحتياطات اللازمة لكي لا يحدث هذا مرة أخرى." ، قالت سونيتا كومار من جمعية المبشرين الخيرية للبي بي سي.

يذكر أن التبني عملية صعبة بشكل ملحوظ في الهند، وقد ساعد هذا على انتشار التبني غير القانوني في جميع أنحاء البلاد. ووفقاً للجنة الوطنية لحماية حقوق الطفل، يوجد في الهند أكثر من 230 ألف طفل في ملاجئ رسمية وغير رسمية. ومع ذلك ، فإن بعض التقديرات عن عدد الأيتام في البلاد تصل إلى 30 مليون طفل، حسب تقارير لصحيفة الجارديان.

وقد استخدم المبشرون في تيسير التبني ولكن في عام 2015، أوقف النظام الكاثوليكي الروماني عمليات التبني امتثالا لقانون هندي يسهل العملية علي المطلقات وغير المتزوجين.

وقد تأسست الجمعية الخيرية للتبشير (Missionaries of Charities )في عام 1950 من قبل الراهبة الكاثوليكية الأم تيريزا، التي فازت بجائزة نوبل للسلام في عام 1979 لمجهوداتها في مساعدة المرضى والفقراء. وتوفيت في عام 1997 ورسمت قديسة لكلكتا على يد البابا فرانسيس في عام 2016.

عدد المشاهدات 2876

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top