طباعة

أنا ثم أنا وأنا
    أسباب اضطراب الشخصية النرجسية ... وكيف يتم تشخيصها؟

11:06 26 يوليو 2018 الكاتب :  

لا يوجد سبب واحد محدد لاضطراب الشخصية النرجسية، والباحثون يتفقون على أن لاضطراب الشخصية النرجسية أسباباً جينية وأخرى بيئية، فقد وجد أن حجم المادة الرمادية في الجزيرة الأمامية اليسرى للدماغ "anterior insula" أقل في الأفراد الذين يعانون من اضطراب الشخصية النرجسية، وهذا الجزء من الدماغ هو المتعلق بالتعاطف، والتنظيم العاطفي والتراحم والوظائف المعرفية.

وتتشكل سمات اضطراب الشخصية النرجسية خلال مراحل النمو الطبيعية، ويعتقد العلماء أن البداية الحقيقية لاضطراب الشخصية النرجسية قد تحدث عندما يقع صراع بينها وبين الأشخاص المحيطين بها خلال مراحل النمو.

وفيما يلي بعض الأمثلة لأشكال من البيئات الشخصية السلبية والمدمرة التي تؤدي للاضطراب تحدث أثناء النمو:

  • فالنرجسي ولد بمزاج حساس.
  • ويتعلم سلوك التلاعب من الوالدين أو من الأقران.
  • ويتعرض إما لامتداح مفرط لسلوكيات جيدة أو لانتقاد مفرط لسلوكيات سيئة.
  • وقد عانى من سوء المعاملة في مرحلة الطفولة.
  • وعانى من عدم اتساق المعاملة الأبوية له، فهي إما معاملة غير موثوقة أو لا يمكن التنبؤ بها.
  • ورأى وخبر مبالغات غير مبررة من قبل الوالدين أو الأقران أو أفراد الأسرة.
  • وتلقى إعجاباً مفرطاً بدون مبرر واقعي لتحقيق التوازن بينه وبين الواقع.
  • تلقى ثناء مفرطاً وغير مبرر من آبائه أو من الآخرين على مظهره أو على قدراته.

إذا كنت تعاني من اضطراب الشخصية النرجسية، فقد لا تكون هناك حاجة للذهاب إلى طبيب نفسي لإجراء تشخيص، فقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة نادراً ما يعالجون، وإذا تعرضت للعلاج، سيكون التقدم بطيئًا، ومع ذلك، إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك تعاني من اضطراب الشخصية النرجسية، فمن المهم الحصول على العلاج، استعد لتحديد موعد من خلال ملاحظة الأعراض والتجارب الشخصية والأدوية والتاريخ الطبي الخاص بك.

سيقوم طبيبك بإجراء فحص بدني أولاً لاستبعاد أي مشكلات جسمية كامنة، ثم سيحيلك إلى متخصص في الصحة العقلية، وسوف يسألك أحد مقدمي خدمات الصحة العقلية عددًا من الأسئلة لجمع معلومات حول الأعراض التي تعاني منها وتأثيراتها على حياتك.

ما خيارات العلاج؟

العلاج النفسي هو النهج الرئيس في علاج اضطراب الشخصية النرجسية، ويستخدم العلاج النفسي لمساعدتك على تعلم كيفية التعامل مع الآخرين بشكل أفضل لتشجيع العلاقات الشخصية الأكثر وظيفية وللحصول على فهم أفضل لمشاعرك.

وكما ذكرنا، فإن علاج اضطرابات الشخصية النرجسية علاج منخفض وبطيء، نظرًا لأن العلاج يركز على سمات الشخصية والتي تصبح ثابتة جدًا بمرور الوقت، وقد يستغرق الأمر سنوات من العلاج النفسي قبل تحقيق أي اختراق، ويركز العلاج على تغيير السلوكيات وعلى قبول المسؤولية عن أفعالك وتطوير طرق التعلم الخاصة بك للاندماج مع الأفراد بطريقة أكثر ملاءمة وتشمل:

  • قبول والحفاظ على العلاقات مع زملاء العمل والأسرة.
  • تحمل الانتقادات والإخفاقات.
  • فهم وتنظيم المشاعر.
  • التقليل من رغبتك في تحقيق أهداف غير واقعية وظروف مثالية.

لا توجد أدوية معروفة لعلاج اضطرابات الشخصية النرجسية، ولكن في كثير من الأحيان إذا كنت تعيش هذه الحالة فقد تصاب أيضاً بالاكتئاب والقلق، والأدوية مفيدة في هذه الحالة ويمكن استخدامها في العلاج، والأفراد الذين يعانون من اضطراب الشخصية النرجسية هم الأكثر عرضة للإدمان على المخدرات والكحول؛ لذا فإن علاج مشكلات الإدمان مفيد أيضًا في علاج هذه الحالات.

حافظ على عقل منفتح على العلاج والتزم بخطط العلاج وبتثقيف نفسك بمعلومات عن حالتك، وبالحفاظ على تركيزك على هدفك، قد تشعر بالسلبية تجاه العلاج، لكنك لا بد أن تثق بأن العلاج سوف يساعدك.

  • عنوان تمهيدي: أنا ثم أنا وأنا
عدد المشاهدات 1792