السيارة الذكية يمكن أن توفر 6.2 مليار دولار سنويا في أمريكا فقط

21:37 25 نوفمبر 2018 الكاتب :  

  في أول دراسة لتقييم تأثير الطاقة في مجال التكنولوجيا الذكية في السيارات ، قال الباحثون في معهد ستيفنز للتكنولوجيا  أنها ستوفر من تكلفة الوقود وحدها: 6.2 مليار دولار.

وقالت ييجانيه هايري وهي استاذة مساعدة في معهد ستيفنز تكمن اعمالها في تقاطع بين الهندسة المدنية والبيئية والسياسة العامة "هذه ليست تكلفة تافهة." "توفر ما بين 60 و 266 دولارًا في جيب كل مالك لسيارة كل عام ، ناهيك عن توفيرات إضافية لكل سائق بسبب حركة مرور أكثر سلاسة ، وعدد أقل من الحوادث والكفاءة في الديناميكية الهوائية لجميع المركبات الأخرى على الطريق".

وفي حين اهتمت العديد من الدراسات بالآثار الاجتماعية للسيارات بدون سائق مع مستويات عالية من الأتمتة ، فهذه هي الدراسة هي الأولى للنظر في تأثير الطاقة على مستويات أقل من الأتمتة والتقنيات الفردية التي يتم إدخالها بالفعل في سياراتنا وفي الشاحنات الصغيرة  والسيارات الرياضة.

ولمعرفة تأثير هذه التقنيات على تكلفة توفير الوقود ، قامت هايري وزملاؤها في ستيفنز، ومن بينهم سعيد فازيبي  بإجراء مراجعة شاملة للأدبيات المتعلقة بتأثيرات الطاقة والسلامة بغرض توفير بيانات دقيقة للتنبؤ بكيفية تأثيرها على استهلاك الوقود على مستوى أمريكا.    

وباستخدام هذه البيانات ، قاموا بتحليل الفوائد والتكاليف المرتبطة بكل تقنية مؤتمتة، والتي تم تصنيفها في ثلاث مجموعات: أنظمة الإنذار (مثل خروج الحارات ، البقع العمياء ، التصادم الأمامي ، كشف حد السرعة ، وتحذيرات المرور) ، وأنظمة التحكم ( أي للتحكم في السرعة التكيفي ، وكبح كشف الاصطدام ، والفرامل النشيطة والتحكم التكيولوجي التكيفي التفاعلي) وأنظمة المعلومات (أي نظام مساعدات وقوف السيارات وتوجيه المسار الديناميكي.(

وفي عملهم هذا، الذي تم تسجيله مؤخرًا في سجل أبحاث النقل ، أظهر كل من هايري وفيسبي    وزملاؤهما أن محركات المركبات الآلية منخفضة المستوى (تلك المجهزة بجميع التقنيات التي تم دراستها في هذه الدراسة) يمكن أن تقلل من استهلاك الوقود بنسبة من 27 إلى 119 جالونًا في السنة لكل سيارة . ويساوي هذا الادخار من 6 إلى 23 في المائة من متوسط ​​استهلاك الوقود في الولايات المتحدة ، ويمكن أن يوفر على كل مالك سيارة ما بين 60 دولارًا إلى 266 دولارًا ، كما هو مذكور أعلاه.

ففي عطلة مثل عيد الشكر، من المقدر أن 54.3 مليون أمريكي يخططون للقيام برحلات برية، بزيادة 4.8 في المائة عن العام الماضي ، على الرغم من أن السائقين يتوقعون أن يدفعوا أعلى أسعار للغاز في عيد الشكر منذ أربع سنوات.

عدد المشاهدات 2262

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top