أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال مؤتمر صحفي عن معركة عنيفة حدثت بين الجيش الأمريكي والجيش الروسي في سوريا.

وقال ترامب:"كنا قد تحدثنا عن هذا في وقت سابق، لقد كان هناك معركة عنيفة جدا جدا في سوريا من زمن ليس بالطويل، بين جيشنا والجيش الروسي، وهذا شيء محزن، ووقع الكثير من الضحايا في هذه المعركة".

وأكد الرئيس ترامب أن لا أحد يتخذ مواقف قاسية اتجاة روسيا مثله.

وتدهورت العلاقات بين روسيا والغرب عقب ضم روسيا لشبه جزيرة القرم في 2014 وما اتصل بها من أزمة مع أوكرانيا.

ووقعت الولايات المتحدة، في وقت سابق، عقوبات تستهدف 38 رجل أعمال، ومسؤول، وشركة روسيين بسبب ما وصف بـ "الأنشطة الخبيئة" لروسيا في العالم.

وقامت الولايات المتحدة بطرد عشرات الدبلوماسيين الروس تضامنا مع بريطانيا التي اتهمت روسيا بتدبير واقعة تسميم عميل الاستخبارات الروسي السابق سيرغي سكريبال في سالزبوري.

نشر في دولي

 أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، أنها ستضع حدًا للبرنامج الذي أقامه باراك أوباما، ويحمي مئات الآلاف من الشباب المهاجرين، من دون أوراق شرعية من الترحيل، ويسمح لهم بالدراسة والعمل في الولايات المتحدة.

وقال وزير العدل جيف سيشنز، إنه «لن يتم النظر في أي طلبات جديدة اعتبارا من اليوم. ولن يتأثر مصير الذين استفادوا من هذا الوضع حتى 5 مارس 2018، أي فترة ستة أشهر تمنحها الإدارة للكونغرس ليقرر التشريع في هذه المسألة. إلا أن التوصل إلى تسوية في الكونغرس بشأن موضوع تنقسم حوله واشنطن منذ سنوات لن يكون أمرًا سهلا».

نشر في دولي

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، اليوم الثلاثاء: إنه يسمح لليابان وكوريا الجنوبية بشراء أسلحة متطورة، وبكميات كبيرة، من بلاده.

جاء ذلك في تغريدة لترمب على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وسط توتر في شرق آسيا على خلفية تجارب كوريا الشمالية الصاروخية والنووية.

ولم يوضح ترمب في تغريدته ما إذا كان سيسمح لعمليات الشراء تلك مستقبلاً، أم أنها قائمة بالفعل حالياً.

يُشار أن البيت الأبيض قال في بيان، أمس الإثنين، أن الرئيس الأمريكي ونظيره الكوري الجنوبي، مون جيه-إن، يخططان لـ"مضاعفة الضغوط على بيونغ يانغ باستخدام جميع الوسائل المتاحة".

وأضاف أن ترمب "وافق مبدئيًا" على السماح ببيع أسلحة فائقة التطور لكوريا الجنوبية.

وأمس الأول الأحد، قالت بيونغ يانغ، إنها نجحت في إجراء اختبار قنبلة هيدروجينية يمكن تحميلها على صاروخ باليستي عابر للقارات.

نشر في دولي

حذرت الملحقية الثقافية السعودية في أمريكا، الطلاب والطالبات المبتعثين، من الخوض في النقاشات السياسية والدينية أو المشاركة في التصريحات الإعلامية.

وقالت صحيفة «عكاظ» السعودية الصادرة اليوم السبت: إن الملحقية طالبت المبتعثين في تعميم عاجل على الطلاب والطالبات كافة، بعدم ارتياد الأماكن المشبوهة والمناطق غير الآمنة، وتوخي الحيطة والحذر والابتعاد عن التجمعات بأشكالها كافة.

وحددت الملحقية ثلاثة التزامات للمبتعثين، وهي الانتباه للمستندات الرسمية والثبوتية عند القدوم إلى بلد الابتعاث، وتسديد غرامة المخالفات، وحضور جلسات المحاكم في التواريخ المحددة من جانب المحكمة.

نشر في عربي
الصفحة 1 من 4
  • وعي حضاري
  • الأكثر تعليقا
Top