أوضح متحدث الكرملين الروسي، ديميتري بيسكوف، أنه لم تتم دعوة فريق الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترمب للمشاركة في محادثات أستانة بخصوص سورية.

جاء ذلك في تصريح صحفي، اليوم الإثنين، ذكر فيه بيسكوف أن التحضيرات ما تزال متواصلة من أجل محادثات أستانة (عاصمة كازاخستان)، مؤكدًا أنها مرحلة صعبة.

وشدد بيسكوف على ضرورة عدم النسيان أن محادثات أستانة ليست بديلًا للصيغ الأخرى مثل جنيف، وإنما جزء متمم لها، وأضاف: هذا ما يمكن أن أقوله في هذه المرحلة.

وفي رده على سؤال حول دعوة ممثلي ترمب إلى المحادثات، قال بيسكوف: لا.

ونفى بيسكوف الأنباء التي تتحدث عن لقاء بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وترمب في عاصمة أيسلندا "يكيافيك"، بعد أسابيع من أداء ترمب لليمين الدستورية.

وقال في هذا الصدد: إن كافة الأنباء المتعلقة باتفاقهما (بوتين، وترمب) على اللقاء، لا تعكس الحقيقة، ولا يوجد أي تحضيرات من هذا القبيل.

تجدر الإشارة إلى أنَّ وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أعلن في 4 يناير الجاري، أن موعد مؤتمر أستانة سيكون في 23 يناير الجاري في حال نجاح وقف إطلاق النار في سورية.

نشر في دولي

أرجع الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، الحديث عن التأثير الروسي على الانتخابات الرئاسية الأمريكية إلى "الخسارة الفادحة" التي مني بها الديمقراطيون.

وقال ترامب، اليوم السبت، في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "السبب الوحيد للنقاش الدائر حول اختراق حسابات الحزب الديمقراطي، ذات الحماية الضعيفة، هو الخسارة الفادحة التي مني بها الديمقراطيون، والتي جعلتهم يشعرون بالحرج الشديد".

وتوصل تقرير جديد للمخابرات الأمريكية نُزعت عنه السرية أمس الجمعة إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر بشن "حملة تأثير" في 2016 تستهدف انتخابات الرئاسة بهدف تقويض العملية الديمقراطية وتشويه المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وقال التقرير: "نؤكد مجددا أن بوتين والحكومة الروسية كانوا يفضلون الرئيس المنتخب ترامب بشكل واضح".

وأضاف: "ونؤكد أيضا أن بوتين والحكومة الروسية كانوا يطمحون إلى دعم فرص انتخاب الرئيس المنتخب ترامب حيثما أمكن من خلال تشويه صورة الوزيرة كلينتون ووضعها علنا في مقارنة سلبية معه".

نشر في دولي

 كتب الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن كوريا الشمالية لن تنجح في الوصول إلى الولايات المتحدة بسلاح نووي.

وغرد ترامب قائلا: «أعلنت كوريا الشمالية مؤخرا أنها في المراحل النهائية من تطوير سلاح نووي قادر على الوصول إلى أجزاء من الولايات المتحدة … هذا لن يحدث!».

كان زعيم كوريا الشمالية كيم جونج اون قال في خطاب متلفز بمناسبة العام الجديد يوم الأحد الماضي إن كوريا الشمالية في المراحل النهائية من إطلاق تجريبي لصاروخ باليستي عابر للقارات، كما انتقد ترامب الصين على تويتر.

وقال: «ان الصين تخرج كميات هائلة من المال والثروة من الولايات المتحدة في تجارة من جانب واحد تماما، لكنها لا تساعد فيما يتعلق بكوريا الشمالية.. جميل !».

نشر في دولي

قال الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية النائب مصطفى البرغوثي: إن تعيين الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب لدايفيد فريمان سفيراً جديداً للولايات المتحدة في "إسرائيل" يرسل رسالة خطيرة للفلسطينيين والعالم حول نوايا الإدارة الجديدة في المنطقة.

وأضاف البرغوثي في بيان له اليوم السبت، أن فريمان معروف بتأييده المطلق للاستيطان ويدعو بشدة الى نقل السفارة الأمريكية الى القدس المحتلة، كما أنه سبق أن دعا الى ضم أجزاء من أراضي الضفة الغربية المحتلة لكيان الاحتلال، اضافة الى انه ساهم عبر منظمته الى دعم مستوطنة بيت ايل.

وقال البرغوثي ان اقدام الولايات المتحدة على نقل سفارتها لـ "إسرائيل" سيجعلها مشاركة في خرق القانون الدولي و في خرق مبدأ أساسي في العلاقات الدولية بتحريم ضم اراضي الغير بالقوة. وأضاف ان مايجري يؤكد عبثية المراهنة على المفاوضات و ضرورة تبني استراتيجية وطنية بديلة و موحدة تعالج حالة الضعف الفلسطيني بتغيير ميزان القوى عبر مقاومة المخططات "الإسرائيليىة" و فرض العقوبات عليها.

نشر في عربي
الصفحة 1 من 3
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top